تقرير حقوقي: أكثر من ألف حالة تجنيد للأطفال في اليمن عام 2018

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن قالت منظمة مواطنة لحقوق الإنسان، إن ممارسات الاطراف المتحاربة في اليمن قوضت حيات المدنيين للعام الخامس على التوالي، في ظل خطوات شحيحة للردع والمسألة، مشددة على الحاجة الملحة لإنشاء مجلس حقوق الإنسان لجنة تحقيق مستقلة.

وأضافت المنظمة في تقريرها بعنوان "حياة تذوي: حالة حقوق الإنسان في اليمن للعام 2018"، أن أطراف النزاع تسببت في تفاقم الأزمة الإنسانية بشكل خطير، واستمرت ألغام الحوثيين في قتل المدنيين، ومارست الأطراف الإخفاء القسري والتعذيب التعسفي ضد عشرات الاشخاص.

وأوضح التقرير أن المنظمة وثقت 1117 حالة تجنيد للأطفال واستخدامهم لأغراض عسكرية، خلال العام 2018م، وتتحمل جماعة الحوثيين المسلحة المسؤولية عن 72% من حالات تجنيد الاطفال.

ولفت التقرير إلى استمرار الاحتجاز التعسفي والاخفاء والتعذيب، والذي أدى في بعض الحالات إلى الوفاة، في جميع أنحاء البلاد.

ولم تورد المنظمة أي احصائيات رقمية لعدد حالات الاعتقال والتعذيب والاخفاء القسري التي رصدتها خلال العام الماضي، لكنها شددت على أن تمارس الدول الضغط على الأطراف المتحاربة للإفراج عن المحتجزين تعسفيًاً وحل حالات الاختفاء وتحسين ظروف الاحتجاز.

تقرير حقوقي: أكثر من ألف حالة تجنيد للأطفال في اليمن عام 2018 ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر تقرير حقوقي: أكثر من ألف حالة تجنيد للأطفال في اليمن عام 2018، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى تقرير حقوقي: أكثر من ألف حالة تجنيد للأطفال في اليمن عام 2018.

إخترنا لك

0 تعليق