#غريفيث يفرط في التناقض: السلام في اليمن ممكن وعرضة للتفجير

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عدن تايم / خاصقال مبعوث الأمم المتحدة لليمن، مارتن غريفثس، اليوم الثلاثاء، إن الحرب في اليمن يمكن وقفها، لأن الطرفين والتوافق الدبلوماسي الدولي يدعم اتفاق ستوكهولم،
وفي سياق آخر، اعتبر غريفثس إن عملية السلام ما زالت عرضة "للتفجير" بسبب أمور مثل الهجمات على منشآت سعودية. وأضاف أنه يحاول منع تصعيد الأمور قبل أن تصل إلى تلك المرحلة.
وقال غريفثس للصحافيين في جنيف: "أعتقد أن هذه الحرب في اليمن قابلة للحل على نحو وشيك"، مضيفاً: "الحرب في اليمن يمكن حلها بالجهود الدبلوماسية".
وأضاف غريفثس أنه بينما يستغرق تطبيق اتفاق ستوكهولم بعض الوقت، يرى كل من الطرفين أن الاتفاق مدخل إلى إجراء مفاوضات بشأن حل سياسي كما يدعم المجتمع الدولي الاتفاق. وتابع: "الطرفان كلاهما يصر على رغبته في حل سياسي وعلى أن الحل العسكري غير وارد، وهما لا يزالان على التزامهما باتفاق ستوكهولم بكافة جوانبه المختلفة"..
وقال غريفثس إن تلك المحادثات حققت تقدماً أكبر مما كان يتوقع وتوصلت إلى اتفاقيات حول خطط انسحاب القوات بمقتضى اتفاق ستوكهولم الذي يقضي بأن يتولى فريق تسانده الأمم المتحدة إدارة الميناء بينما تنسحب قوات الطرفين.

وأضاف المبعوث الدولي أن هناك عدة مسائل لا تزال من دون حل من بينها كيفية التعامل مع عائدات الميناء وكيفية التعامل مع قوات الأمن المحلية. وكشف أنه في الأيام المقبلة سيتم التركيز على تفاصيل اتفاق نشر قوات أمن محلية في الحديدة.

#غريفيث يفرط في التناقض: السلام في اليمن ممكن وعرضة للتفجير ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر #غريفيث يفرط في التناقض: السلام في اليمن ممكن وعرضة للتفجير، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى #غريفيث يفرط في التناقض: السلام في اليمن ممكن وعرضة للتفجير.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق