إعلام قطر والقاعدة باليمن.. تعاون مستمر ودفاع متبادل

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن كشفت الاحداث الكثيرة التي شهدتها اليمن من تفجيرات وهجمات ارهابية، أنه تم تنفيذها بتخطيط وتدبير من حزب الاصلاح .

ويوما عن يوم تتكشف خيوط المؤامرات والمخططات التي تديرها دولة قطر عبر أذرعها الخفية وخلاياها المزروعة في العديد من المناطق ووسائل إعلامها الممولة الظاهرة والخفية والتي رصدت لها أموال طائلة بهدف إفشال دول التحالف العربي ونسف جهودها الانسانية وانتصاراتها الميدانية في كبح جماح التمرد والانقلاب على الشرعية اليمنية والحفاظ على أمن واستقرار المناطق المحررة.

ويرى مراقبون ومتابعون للشأن السياسي والميداني في اليمن بأن الدور القطري لم يعد خافٍ على أحد خصوصا في المناطق المحررة وفي مقدمتها "الجنوب" خصوصا منذ إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي الذي منحه أبناء الجنوب تفويضا رسمياً لتمثيلهم واعتباره الحامل السياسي للقضية الجنوبية في الداخل والخارج وفقاً لإعلان عدن التاريخي الذي أعلن في الـ 4من مايو أيار  2017م خلال أكبر حشد جماهيري غير مسبوق بتاريخ الجنوب السياسي وفوض الإعلان اللواء عيدروس الزُبيدي “بتشكيل قيادة سياسية وطنية برئاسته؛ لإدارة وتمثيل الجنوب، وتتولى هذه القيادة تمثيل وقيادة الجنوب لتحقيق أهدافه وتطلعاته”.

 

ودأبت قناة الجزيرة القطرية ووسائل إعلام ممولة من حزب الإخوان المسلمين في اليمن (التجمع اليمني للإصلاح) وأخرى تابعة للتنظيمات الإرهابية على شن حملات إعلامية مغرضة تستهدف دول التحالف العربي والمجلس الانتقالي الجنوبي بصورة كشفت وبجلاء حقيقة التناغم والتنسيق بين تلك الجهات التي تقف وراء تلك الوسائل الإعلامية.

وفي اصدار مجلة «المسرى»، الذراع الإعلامية باسم تنظيم «القاعدة»، في عددها الواحد والخمسين، خصصت المجلة صفحة للدفاع عن قطر وأميرها، تميم بن حمد، مؤكدة أن قرار مقاطعة الدول العربية تم بعد تمسك الدوحة بدعم جماعة الإخوان المسلمين، الذين تم إدراجهم كجماعة إرهابية في كل من مصر والإمارات والسعودية، إضافة إلى تمويل حركة المقاومة الإسلامية «حماس» واستضافة قادتها.

في دفاع واضح من وسيلة إعلامية تابعة للقاعدة عن قطر وجماعة الاخوان المسلمين ، كما نقلت الصحيفة في نفس العدد إصدار يحمل عنوان «وسقط القناع»، الذى بث عبر مؤسسة «السحاب»، الذراع الإعلامية لتنظيم القاعدة، بتصنيف دول خليجية وعربية، على رأسها السعودية والإمارات والبحرين ومصر، أفرادًا وكيانات ترعاها قطر على قوائم الإرهاب.

وفى العدد التالي للصحيفة والذى يحمل رقم «52»، نشرت تحقيقًا تحت عنوان "من اليمن إلى ليبيا يد الإمارات ظاهر على ظهر كل مظلوم " .

إعلام قطر والقاعدة باليمن.. تعاون مستمر ودفاع متبادل ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر إعلام قطر والقاعدة باليمن.. تعاون مستمر ودفاع متبادل، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى إعلام قطر والقاعدة باليمن.. تعاون مستمر ودفاع متبادل.

إخترنا لك

0 تعليق