عدن تايم ترصد التحليلات والمحاذير للنخبة الجنوبية على خلفية أحداث عدن وما بعدها

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عدن تايم / خاصعلى خلفية الحوادث الإجرامية التي شهدتها العاصمة عدن اليوم الخميس ، وذلك باستهداف عرض عسكري في معسكر الجلا .. معسكر اللواء الأول دعم وإسناد واستشهاد قائده العميد منير اليافعي (ابو اليمامة) وحوالي 30من حراسته وجنود المعسكر ، وكذلك استهداف شرطة الشيخ عثمان ، دلل قادة وعسكريين وسياسيين على أن الاستهداف موجه ضد الجنوب وقضيته ومن القوى الشمالية وتواطؤ الشرعية.

وأطلقوا في تعليقات رصدتها (عدن تايم) العديد من المحاذير والاحتياطات التي يتوجب على الجنوبيين اتخاذها عقب هذه الحادثة ، بالإضافة إلى التعريج على أبرز التحليلات للحادثة.

مخطط قتل واستهداف للجنوبيين وقضيتهم

ورأى الكاتب السياسي صلاح السقلدي أن الوطن لن يفلت من هذا الإجرام ما دام بين مطرقة التحريض على القتل وإشاعة الفوضى لاستهداف كل ما هو جنوبي ، وسندان سوء التدبير ، فيما رأى المحلل السياسي والعسكري العميد خالد النسي أن الحرب شمالية جنوبية ودعا إلى استيعاب المخطط وتحرير الجنوب من معسكرات الإخوان.

وقال السقلدي : " لن يفلت الوطن من ربقته هذه طالما بقي بين مطرقة التحريض على القتل وسفك الدماء و إشاعة الفوضى بمنطق شمشوني مدمر يصر على قتل وتصفية كل ما له علاقة بالقضية الجنوبية ورمزية سياسية وأمنية تحت منطق الوحدة أو الموت ورفض مليشيات الحراك فيما الجنوب والشمال على السواء غارقان بمليشيات مقنعة بمسميات وملابس عسكرية رسمية لا حصر لها ، وبين سندان سوء التدبير الذي يعصف بكل خطوة نخطوها، فلم تمض سوى أشهر على واقعة منصة العند حتى تكررت اليوم بذات الطريقة تقريبا".

وقال العميد خالد النسي : "الحرب اليوم شماليه جنوبية ، اصبح واضح تنسيق كل قوى الشمال ضد الجنوب وان اختلفت المسميات وهم الان يخوضوا حرب نفسيه واستنزاف ضد الجنوب وعلينا ان نغير العقلية ونستوعب المخطط الذي بداء باستهداف رموز جنوبيه وأول خطوه تحرير مناطق الجنوب من معسكرات الاخوان اذا اردنا ان نفلح".

تصحيح علاقة الجنوب بالشرعية

والمح السياسي هاني سالم مشهور إلى تواطؤ الشرعية في استهداف الجنوب ، مشيراً إلى أن الاستهداف لن يتوقف ولن يكون منير اليافعي آخر المستهدفين إذا لم تصحح علاقة الشرعية بالجنوب.

وقال مسهور : ‏"آن للعلاقة بين الجنوب والشرعية أن تكون واضحة فلن يكون منير اليافعي آخر الشهداء بتواطئ من الشرعية المختطفة من الإخوان".

دعوة لوقف الاستعراض العسكري

إلى ذلك دعا عسكريون وسياسيون إلى وقف إقامة الاستعراض العسكري في ظل الحرب والاستهداف من جهات تعد شريكة ، كما دعوا لاستئناف الحملة الأمنية ، وقال المحلل السياسي والعسكري د.علي صالح الخلاقي : " كفى احتفالات ، فنحن في حالة حرب".

بدوره قال السياسي صلاح السقلدي : "لماذا الإصرار على إقامة استعراضات عسكرية بأوضاع حرب وفي ظل استهداف معلن من كل الجهات بما فيها جهات نعتقد انها شريكة؟. الإجابة عند أصحاب الشأن... نقول هذا و الأسى يعصرنا بقوة".

مراجعة جادة واستئناف الحملة الأمنية بعدن

د. الخلاقي دعا أيضاً إلى استئناف الحملة الأمنية باسرع وقت ممكن ، وقال : "ولابد من استئناف الحملة الأمنية بسرعة حتى تحقيق كامل أهدافها بتنسيق وتعاون كل المؤسسات العسكرية والامنية فالكل مستهدف".

فيما دعا القيادي الجنوبي أحمد عمر بن فريد إلى مراجعة الكثير من الأمور المتعلقة بالأمن والتواجد المتسبب بالانفلات الأمني.

وقال بن فريد : "مع استشهاد الأبطال اليوم في معسكر الجلاء وعلى رأسهم أسد الجنوب أبو اليمامة، والتفجير الإرهابي في الشيخ عثمان ، ومع اللغة الهستيرية تجاه الجنوب من عناصر في الشرعية والحوثي معا،ومع وجود كم منفلت ممن يسموا بالنازحين داخل عدن ونحن في حالة حرب
علينا مراجعة كثير من الأمور قبل فوات الأوان".

عدن تايم ترصد التحليلات والمحاذير للنخبة الجنوبية على خلفية أحداث عدن وما بعدها ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر عدن تايم ترصد التحليلات والمحاذير للنخبة الجنوبية على خلفية أحداث عدن وما بعدها، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى عدن تايم ترصد التحليلات والمحاذير للنخبة الجنوبية على خلفية أحداث عدن وما بعدها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق