قصة اختطاف الحوثيين للصحفي الصمدي بصنعاء وحالة أسرته المأساوية

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن شرح شقيق الصحفي الصمدي قصة اختطاف شقيقه من منزله من قبل مليشيا ايران الحوثية وكيف صارت اسرته في حالة مأساوية حزينة.

وقال شقيق الصمدي، خرج أخي: عبد الحافظ هزاع ثابت الصمدي من منزله إلى البقالة وذلك يوم السبت الماضي المغرب الموافق 27 يوليو 2019، ولكنه لم يعد.

وأضاف:" لم يعد إلى منزله سوى الخوف والذعر الذي عاد يحمله أطفاله الصغار وهم يبكون بأعلى صوتهم مرعوبين ويصيحون أخذو أبي.. أخذوا أبي.. وفوراً تحركنا لأقسام الشرطة نسأل هنا وهناك عنه ومن اختطفه وكيف وما السبب وما الجريمة، ولم نجد أي إجابة غير  لا نعرف، ولا أثر له غير أن مجموعة مسلحة بزي مدني كانوا على متن باص بلكة وهيلوكس وتاكس معكسين أخذوه حسب شهادات أصحاب الحارة..

وتابع، وفي اليوم الثاني ذهبت إلى كل الدوائر الحكومية المعنية بذالك ولانتيجة تذكر وفي الساعة الخامسة في اليوم الثاني جاءوا يفتشون البيت يبحثون هنا وهناك لا أدري على ماذا وفي حينها كنتُ أنا في قسم الشرطة فأخبرتهم أن مسلحين وشرطة نسائية يفتشون بيت أخي عبدالحافظ، فقالوا إذاً هي جهة حكومية فسألتهم تعتقدون هي أي جهة وأين يكون، وردوا لا نعلم..

وأوضح أن المسلحين والشرطة النسائية قلبوا البيت رأساً على عقب وأخذوا كل مايتعلق به، ورفضوا الإجابة على سؤال أولاد عبدالحافظ أين أبي.. وحتى اليوم 3 أغسطس ورغم أننا لم نترك مكان إلا وبحثنا عنه ولم نجد له أثر، لانعلم له اثر.

هذا وتعيش عائلة أخي عبدالحافظ هزاع ثابت الصمدي كابوس لا ينتهي بعد اختفاء رب الأسرة، فزوجته ترقد بالمستشفى لليوم الرابع وأولاده مصابون بالخوف من هول الفاجعة، وما زلنا لا نعرف مصيره.

وحمل الصمدي مليشيا الحوثي المسؤولية الكاملية عن مصير شقيقه

قصة اختطاف الحوثيين للصحفي الصمدي بصنعاء وحالة أسرته المأساوية ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر قصة اختطاف الحوثيين للصحفي الصمدي بصنعاء وحالة أسرته المأساوية، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى قصة اختطاف الحوثيين للصحفي الصمدي بصنعاء وحالة أسرته المأساوية.

إخترنا لك

0 تعليق