دعوا لاغلاق المنافذ والاحتشاد الى عدن ..مشائخ يافع يحملون الشرعية المسئولية عن جريمة قتل ابواليمامة

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عقد مشايخ وأعيان يافع امس اجتماعا طارىء للوقوف أمام الأحداث الإجرامية التي شهدها الجنوب من تفجير المقرات الأمنية والعسكرية وتصفية الكوادر الجنوبية والتي كان آخرها تفجير شرطة الشيخ عثمان والهجوم الغادر على معسكر الجلاء والاعتداء على أبطال الحزام الأمني في أبين.

وصدر عن الاجتماع بيان استنكر فيه قيام أبناء الشمال ابتهاج ابناء الشمال بمختلف أطيافهم بمصابهم الجلل وتخليهم عن القيم الإسلامية والاخلاقية وتغليبهم الفجور في الخصومة والحقد والكراهية مؤكدين بأن معظمهم العدو الأول للجنوب والجنوبيين دون ادنى شك.

وتعهد مشائخ واعيان يافع في بيانهم بالسير على نهج القائد منير محمود ابو اليمامة وجميع شهداء الجنوب العربي في تحقيق الهدف الذي ضحوا من أجله وهو تحرير الجنوب واستعادة دولته وعدم فتح مجالس عزاء حتى يتم أخذ الثأر بتطهير أرض الجنوب.

وحمل البيان حكومة الشرعية المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة لأن الكثير من محطات اعلامها وخاصة إعلام حزب الإخوان هم الذين يقومون بتشويه القيادات الجنوبية والتحريض عليهم.

وجدد البيان التاكيد على الوقوف مع وإلى جانب التحالف العربي حتى القضاء على الحركة الإيرانية باليمن ومحاربة الإرهاب بكافة صوره وأشكاله.

كما اكد بيان مشائخ واعيان يافع أكد أن ما حدث للشهيد القائد أبو اليمامة ورفاقه هي بداية ثورة جديدة داخل الجنوب لن تنطفي حتى النصر وقيام دولة الجنوب الحرة المستقلة على كامل ترابها

ودعا البيان أحرار الجنوب بكافة شرائحه بالاحتشاد إلى ساحة العروض وذلك في يوم الاثنين لتدابر واتخاذ الاجراء المناسب

وطالب مشايخ وأعيان يافع وقبائله في بيانهم جميع قبائل الجنوب باغلاق جميع المنافذ بين الجمهورية العربية اليمنية ودولة الجنوب.

بيان صادر عن اجتماع مشايخ وأعيان يافع
3/8/2019

. بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى
(الشَّهْرُ الْحَرَامُ بِالشَّهْرِ الْحَرَامِ وَالْحُرُمَاتُ قِصَاصٌ ۚ فَمَنِ اعْتَدَىٰ عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَىٰ عَلَيْكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ) صدق الله العظيم .
لقد تداعينا اليوم نحن قبائل يافع بشخصياتها الوطنية والاجتماعية وكوادرها العسكرية والعلمية والاكاديمية للاجتماع الطارئ بديوان الشيخ عبدالرب بن أحمد أبوبكر النقيب بقرية القدمة، للوقوف بجدية وثبات أمام الأحداث الإجرامية التي يشهدها جنوبنا الحبيب من تفجير المقرات الأمنية والعسكرية وتصفية الكوادر الجنوبية والتي كان آخرها تفجير شرطة الشيخ عثمان والهجوم الغادر على معسكر الجلاء والاعتداء على أبطال الحزام الأمني في أبين. أعمال إرهابية دنيئة تنفذها قوى الشر والطغيان من مليشيات الحوثي وحزب الإصلاح اليمني التكفيري محاولين في ذلك التخلص من القيادات الجنوبية وبث الفوضى في عدن خاصة والجنوب عامة. وبرغم الاختلاف العميق فيما بين أبناء الشمال الا انهم توحدوا بموقفهم فأبتهجوا بمختلف أطيافهم بمصابنا الجلل متخلّين بذلك عن القيم الإسلامية والاخلاقية مُغلّبين الفجور في الخصومة والحقد والكراهية مؤكدين بأن معظمهم العدو الأول للجنوب والجنوبيين دون ادنى شك.
واننا ندرك تماماً الظروف التي يمر بها الجنوب وحجم التحديات التي يواجهها شرفاء الجنوب وبرغم عظمة الالم الذي يعترينا والحزن الذي أصاب قلوبنا بإستشهاد البطل القائد منير محمود اليافعي ابو اليمامة ورفاقه وزملائه الابطال رحمهم الله جميعاً، إلا اننا نثق تماماً بأن إرادة شعب الجنوب لن تُكسر فهو الشعب الذي لطالما حوّل كل محنة الى منحة وكل سقوط الى نهوض كما أن أبطال الجنوب سيزدادون إقداماً وصموداً وتحدياً لآخذ ثأر شهدائهم ومواصلة تحرير أرضهم الطاهرة من دنس الإحتلال اليمني بمليشياته الحوثية الإرهابية وأحزابه التكفيرية.
وبهذا فإن شعب الجنوب لن يقف مكتوف الأيدي ولن يعجزه شيئاً عن مواصلة المسير ومقارعة الأعداء أينما كانوا.
وقد خرج الجميع بالقرارات التالية:
١- يتعهد الجميع بالسير على نهج القائد منير محمود ابو اليمامة وجميع شهداء الجنوب العربي في تحقيق الهدف الذي ضحوا من أجله وهو تحرير الجنوب واستعادة دولته الحرة المستقلة وعدم الخيانة لدماء الشهداء ومن خان دمائهم فهو خائن ليافع والجنوب.

٢- اتفق الحاضرون على عدم فتح مجالس عزاء حتى يتم أخذ الثأر بتطهير أرض الجنوب

٣- نحمل حكومة الشرعية المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة لأن الكثير من محطات اعلامها وخاصة إعلام حزب الإخوان هم الذين يقومون بتشويه القيادات الجنوبية والتحريض عليهم وعلى رأسهم القائد الشهيد ابو اليمامة وبذلك يكون حزب الإخوان هو الشريك الأساسي وصاحب الدور الريادي بحكومة الشرعية.

٤- أكد الجميع اننا مع وإلى جانب التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وكل دول التحالف العربي حتى القضاء على الحركة الإيرانية باليمن ومحاربة الإرهاب بكافة صوره وأشكاله.

٥ - أكد الجميع أن ما حدث للشهيد القائد أبو اليمامة ورفاقه هي بداية ثورة جديدة داخل الجنوب لن تنطفي حتى النصر وقيام دولة الجنوب الحرة المستقلة على كامل ترابها.

٦ - يناشد مشايخ يافع وقبائلها كل أحرار الجنوب بكافة شرائحه بالاحتشاد إلى ساحة العروض وذلك في يوم الاثنين الموافق ٥ أغسطس ٢٠١٩م لتدابر واتخاذ الاجراء المناسب لانه قد بلغ السيل الزبى ولابد أن يقول شعب الجنوب قراره بنفسه دون غيره.

٧ - يطالب مشايخ وأعيان يافع وقبائله جميع قبائل الجنوب باغلاق جميع المنافذ بين الجمهورية العربية اليمنية ودولة الجنوب لقطع الإمداد على الحوثي وأعوانه وسوف يكون يافع بالمقدمة في تنفيذ ذلك.

٨ - وفي الاخير ندعو كل شعب الجنوب إلى التداعي السريع لتلبية نداء الوطن والبدء كلاً من موقعه فالحزن حزن الجنوب عن بكرة أبيه ولا يقتصر على محافظة او مديرية.

الرحمة للشهداء
الشفاء للجرحى
الحرية للأسرى
وأنها لثورة جنوبية حتى التحرير والاستقلال بمشيئة الله تعالى

دعوا لاغلاق المنافذ والاحتشاد الى عدن ..مشائخ يافع يحملون الشرعية المسئولية عن جريمة قتل ابواليمامة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر دعوا لاغلاق المنافذ والاحتشاد الى عدن ..مشائخ يافع يحملون الشرعية المسئولية عن جريمة قتل ابواليمامة، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى دعوا لاغلاق المنافذ والاحتشاد الى عدن ..مشائخ يافع يحملون الشرعية المسئولية عن جريمة قتل ابواليمامة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق