طرقات لحج.. منافذ عبور إلى الموت.. تقرير مصور

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن لحج- خاص/ تقرير.. سامح ناجييشهد الطريق الرئيس الرابط بين مديرية طورالباحة غربي محافظة لحج ومنطقة صبر بتبن الواقعة جنوبي المحافظة وشمالي عدن حوادث يومية تتسبب في سقوط عشرات المسافرين والمارين في الطريق جراء تهالك الخط الاسفلتي الناتج عن الاهمال وعدم الصيانة، بالتزامن مع تحول الطريق إلى منفذ رئيسي بين المحافظات الشمالية والجنوبية مما ضاعف من نسبة الحوادث نتيجة تزايد الحركة المرورية في الطريق.. ويحمل المستفيدون من الطريق الحكومة ممثلة بسلطاتها المحلية المسؤولية عن الخسائر البشرية والمادية التي تلحق بهم، كما يطالبونها بالتدخل لإعادة تأهيل الطريق.
طريق متهالك بحاجة إلى صيانة
طريق متهالك لم يعد صالحا للسفر والنقل هكذا يبدو خط الرجُاع طورالباحة غربي محافظة لحج، المنفذ الأخير الرابط بين تعز وعدن، حيث بات في أمس الحاجة لإعادة تأهيل، بعد أن تحول من منفذ للعبور بين المحافظات الشمالية والجنوبية إلى نافذة للموت
"يقول "قائد هزاع" سائق سيارة نقل ركاب بين عدن و طورالباحة ان تهالك الطريق تتسبب في سقوط ضحايا بشرية وحدوث اضرار مادية بشكل اسبوعي.
ويواصل "هزاع" حديثه قائلا: خلال أقل من شهر قمت بتدخل طارئ في سحب أربع سيارات من الطريق نتيجة الحوادث المرورية علاوة عن ما تسببه عوائق الطريق من أعطال في بعض السيارات ومنها سيارتي التي أخصص لها مبلغ مكلف للصيانة وشراء وتبديل القطع نتيجة المطبات والحفريات التي باتت ملازمة للطريق".
وفيات متزايدة وتحديات صعبة في حركة التنقل
عشرات الوفيات والإصابات الناتجة عن زيادة الحوادث المرورية التي يشهدها الطريق أُسبوعياً، فضلاً عن الخسائر المادية التي لحقت بالمسافرين جراء الحفر وضيق جانبي الطريق، خصوصا مع تزايد أعداد المركبات الثقيلة التي تعبر من الطريق وتركها دون أي صيانة.
الطريق الذي أضحى تحدياً صعباً أمام المواطنين وحركة تنقلهم ونقل البضائع بات يتطلب من الحكومة والسلطة المحلية العمل الجاد لصيانته وإعادة ترميمه، للحد من نسبة الحوادث المرورية وتقليص عداد الضحايا المتزايد.
"ويقول المواطن "محمد عثمان" ان الأربعة الاشهر الأخيرة وقعت عشرات الحوادث المرورية ونتج عنها عشرات الوفيات بين صفوف المسافرين والمتنقلين بين منطقة وهي الفترة ذاتها التي شهدت فيها الطريق ازدحام مروري جراء ارتفاع معدل عبور الشاحنات والمركبات نتيجة انغلاق كثير من الطرق الرئيسية بسبب الحرب والاشتباكات وفي مقدمتها طريق الضالع –دمت- صنعاء.
ويؤكد "عثمان" ان المواطنين المستفيدين من طريق طورالباحة الرجاع باتوا بأمس الحاجة إلى تسهيل عملية التنقل والنقل من خلال صيانة وإعادة تأهيل الطريق حيث نطالب محافظ محافظة لحج والجهات المختصة بالمحافظة إلى سرعة النزول وتفقد أحوال الطريق والعمل على إعادة تأهيله وإصلاحه".

طريق وعره تعيق مرور الشاحنات والمركبات الصغيرة
وفي مديرية المقاطرة غربي لحج يعاني مئات المسافرين وسائقو الشاحنات المارين عبر طريق كربة النجشية صعوبة بالغة في عبور الطريق بعد توقف طريق هيجة العبد للصيانة وانقطاع الطرق الرئيسية الاخرى التي كانت تربط محافظة تعز بعدد من المحافظات بينها المحافظات الجنوبية.. ويشكوا المسافرون بين تعز والعاصمة المؤقتة عدن من وعورة الطريق بمديرية المقاطرة مما يتسبب بوقوع حوادث يومية ينتج عنها خسائر بشرية ومادية.

"يقول "نميم عمر الشبوطي" سائق سيارة ان المواطنين المسافرين عن طريق النجيشة كربة لا يتمكنون من المرور الا بمشقة النفس نتيجة للوعورة الكبيرة التي يشهده الطريق، ويضيف ان انقلاب المركبات تتسبب في قطع مسار الطريق بشكل يومي مما يضاعف من معاناة المسافرين المارين الذين قد يقضون ليالي وايام وسط الطريق دون تمكنهم من السفر او اسعاف المرضى ونقل البضائع".

طوابير من المركبات متوقفة اضطرارياً
التوقف الاضطراري للطابور الطويل من المركبات هو الآخر أضحى مألوفاً مع كل حادثة انقلاب وتعطل وتعثر قد تصادف المارة أثناء العبور في الطريق الوعر الذي بالكاد يتسع لمسارٍ واحد، وليس مخصصاً لعبور الشاحنات والمركبات عدا السيارات ذات الدفع الرباعي.
السائقون والمسافرون قد يقضون ليالي وأياما في الطريق حتى يتسنى لهم المرور، وقد يلجأ البعض منهم للتخفيف من شحنات البضائع، وقد يضطرون للمخاطرة بالتدخل في طوارئ الانقاذ والصيانة وإزالة العوائق، سعياً منهم لتسهيل العبور
"ويقول "بشير العزعزي" سائق شاحنة نقل بضائع أن محاولة المرور في الطريق باتت مجرد مخاطرة يومية لا تقل وصف عن الالعاب المرثونية (العاب السباق) نتيجة لتكرار الحوادث اليومية في الطريق
وفيما يتعلق بجوانب معاناتهم يفيد "العزعزي" أن وعورة الطريق تعطل حركة المرور يوميا وتتسبب في توقهم من يومين إلى ثلاثة ايام وسط انعدام الخدمات و فرق طوارئ الانقاذ المتخصصة في التدخل بالحوادث المرورية الأمر الذي يدفع بالسائقين والمسافرين إلى القيام بمهمات خطرة وصعبة كإزالة العوائق والتخفيف من شحنات البضائع أمل في المرور".

00b13e073f.jpg04bb379ec6.jpg

طرقات لحج.. منافذ عبور إلى الموت.. تقرير مصور ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر طرقات لحج.. منافذ عبور إلى الموت.. تقرير مصور، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى طرقات لحج.. منافذ عبور إلى الموت.. تقرير مصور.

أخبار ذات صلة

0 تعليق