الإرياني : المعلومات التي تضمنتها تحقيقات اسوشيتد برس أمر خطير وفضيحة تسيء للأمم المتحدة

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن قال وزير الإعلام، معمر الإرياني، أن وثائق التحقيقات الداخلية للأمم المتحدة والمعلومات التي جمعتها وكالة اسوشيتد برس من مقابلات مع عمال إغاثة عن اداء وكالات الأمم المتحدة وكشفت حجم الاختراق الحوثي لها والفساد السياسي والمالي والمحسوبية وسوء الإدارة لجهود الإغاثة في اليمن فضيحة تمس بسمعة ورصيد هذه المنظمة

وأضاف في سلسلة تغريدات نشرها على حسابه في تويتر، أن المعلومات التي احتوائها التحقيق عن حجم الفساد والمحسوبية والاحتيال ومخالفات التوظيف وإيداع ملايين الدولارات من المساعدات لحسابات موظفين، والعقود المشبوهة، واختفاء أطنان من المواد الغذائية والأدوية والوقود وتسليمها  للحوثيين، والسماح للقيادات الحوثية بالسفر في سيارة أممية، أمر خطير

وتابع "التقرير الصحفي يكشف عن مصير المليارات من الدولارات المخصصة لبرامج الاغاثة الانسانية في اليمن منذ العام 2015، ويؤكد ما تحدثنا عنه مرارا من اختراق المليشيا الحوثية المدعومة من ايران لوكالات الأمم المتحدة العاملة في مناطق سيطرة المليشيا وخضوعها للضغوط والابتزاز" .

وطالب الإرياني، برفع السرية عن هذه التحقيقات ومراجعة اداء الأمم المتحدة ووكالاتها في اليمن خلال السنوات الماضية واعلان النتائج بشفافية للشعب اليمني، والكشف عن مصير مئات ملايين الدولارات من الإمدادات الغذائية والادوية والمساعدات التي سرقتها المليشيا الحوثية من أفواه الجوعى والنازحين .

كما طالب الأمم المتحدة إجراء تحقيق شامل في عمليات الفساد المالي والاداري لوكالاتها في اليمن .. مؤكداً أن غض الطرف عن نهب المليشيا الحوثية لبرامج المساعدات الإنسانية، يسيء لسمعة المنظمة الدولية ومصداقيتها ويضر بالجهود الدولية التي يبذلها الأشقاء والأصدقاء لإغاثة المتضررين وتخفيف معاناتهم .

الإرياني : المعلومات التي تضمنتها تحقيقات اسوشيتد برس أمر خطير وفضيحة تسيء للأمم المتحدة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر الإرياني : المعلومات التي تضمنتها تحقيقات اسوشيتد برس أمر خطير وفضيحة تسيء للأمم المتحدة، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى الإرياني : المعلومات التي تضمنتها تحقيقات اسوشيتد برس أمر خطير وفضيحة تسيء للأمم المتحدة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق