الانتقالي: التطورات الأخيرة كشفت مدى الترابط القوى المعادية للجنوب

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عدن تايم/ خاصعقدت الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، اجتماعها الدوري الأسبوعي، اليوم الإثنين، برئاسة أحمد حامد لملس، الأمين العام.

وفي مستهل الاجتماع، وقف الحاضرون دقيقة حدادٍ، وقرأوا سورة الفاتحة على أرواح شهداء الهجومين الغادرين اللذان استهدفا شرطة الشيخ عثمان، ومعسكر الجلاء في البريقة، وكذا على أرواح، ناصر :لبابكري، عضو الجمعية الوطنية، وحسن خميس، نائب رئيس دائرة الأمن في الأمانة العامة، والصحفي عبدالرحمن المحضار، عضو الدائرة الإعلامية، الذين استشهدوا جراء الحادث المروري الذي تعرضت له إحدى السيارات المرافقة للأمين العام أثناء تواجده الأسبوع الماضي في محافظة شبوة في زيارة عمل رسمية.

وناقش الاجتماع، آخر التطورات الجارية في العاصمة عدن وباقي محافظات الجنوب، عقب الهجومين الغادرين اللذان استهدفا مقر شرطة الشيخ عثمان ومعسكر الجلاء بالبريقة، واستشهد على إثرهما عدد من الضباط والجنود، وفي مقدمتهم الشهيد البطل منير محمود(أبو اليمامة).

وحيّا الاجتماع تضحيات الشهداء الذين قضوا نحبهم في الهجومين الغادرين، وأكد على أن التطورات الأخيرة أوضحت مدى الترابط والتنسيق بين القوى المعادية للجنوب وقضيته العادلة، برغم الاختلافات الفكرية والآيدولوجية بينها.

ودعا الاجتماع أبناء الجنوب إلى رص الصفوف واستشعار خطورة الوضع الحالي ومخططات القوى المعادية التي ليس لها من هدف سوى شق الصف وضرب اللحمة الوطنية الجنوبية، لإيمانها المطلق بأن ذلك هو السبيل الوحيد لعرقلة مسيرة الشعب الجنوبي وثنيه عن المطالبة بحقه في الاستقلال واستعادة دولته، بعد أن قدم لأجل ذلك الآلاف من الشهداء والجرحى.

الانتقالي: التطورات الأخيرة كشفت مدى الترابط القوى المعادية للجنوب ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر الانتقالي: التطورات الأخيرة كشفت مدى الترابط القوى المعادية للجنوب، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى الانتقالي: التطورات الأخيرة كشفت مدى الترابط القوى المعادية للجنوب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق