خبراء "لليمن العربي": ماذا يمكن أن تقدمه منظومة الإخوان المسلمين لأبناء الشمال؟

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن سخر حزب الإصلاح في اليمن منابر المساجد للشحن والفوضى، واستحضر الصحابة في أحلامه، وادعى أن الأنبياء جاؤوا يظاهرون معه، وألهم جماعات مسلحة كجماعة الحوثي، للسيطرة على مقدرات بلد وطَرْد كل خصوم الرأي والتوجه؛ في السياسة والثقافة والدين، لا يمكنه أن يعيد حق مواطن تعرض للتهجير أو الابتزاز من قبل جماعات عابثة أساءت لنفسها قبل أي شيء.

ويقول خبراء محليون "لليمن العربي" ما الذي يمكن أن تقدمه منظومة الإخوان المسلمين لأبناء الشمال، غير النحيب على أبواب الفضائيات، والمواقع الإلكترونية، واستغلال الحدث برمي التهم وتصنيف الآخر بأنه خائن وأنه يتبع الجهة الفلانية والدولة العلانية؟.

ويقول الخبراء، دائما ما تكون الوطنية الزائفة هي المدخل السيء لمعالجة القضايا، وردم الهوة بين أبناء المجتمع الواحد، حيث تصبح شماعة لدى بعض الكيانات لتمرير مشاريعها المستقبلية.

ودعى الخبراء المحليون الجميع أن يدركوا أن حل القضايا السياسية والمجتمعية لا يأتي بالمعارك الجانبية، والشحن الأقرب للتصادم، والجنوب لا يحتاج للمزايدة كما هو الشمال أيضا، بقدر ما هما بحاجة إلى إيجاد مخرج لجغرافيا تهددها أفكار ظلامية، وعصابة حملت السلاح في وجه السلام، وتحاول أن تلتهم المستقبل من عيون الأجيال.

وختم الخبراء حديثهم بالقول: "هكذا سيستمر حزب الشماعات في إيقاظ الموتى لتحميلهم تبعات لا علاقة لهم بها، وتغييب قضايا جوهرية ومصيرية فقدت بريقها؛ فقط لأن ذاكرة البعض مثقوبة".

خبراء "لليمن العربي": ماذا يمكن أن تقدمه منظومة الإخوان المسلمين لأبناء الشمال؟ ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر خبراء "لليمن العربي": ماذا يمكن أن تقدمه منظومة الإخوان المسلمين لأبناء الشمال؟، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى خبراء "لليمن العربي": ماذا يمكن أن تقدمه منظومة الإخوان المسلمين لأبناء الشمال؟.

0 تعليق