قيادية في الإنتقالي لـ"اليمن العربي": الزحف إلى معاشيق هبة شعبية للتعبير عن غضب الشارع الجنوبي

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن قالت نادرة عبد القدوس،  نائبة رئيس لجنة الإعلام في الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، أن المجلس الإنتقالي الجنوبي يعبر عن المكونات الجنوبية وصوت الشارع الجنوبي، بعد المليونية التي فوضه الشعب الجنوبي للتحدث باسمه، مبينة أن المطلب الرئيسي للشعب الجنوبي هو استعادة الدولة الجنوبيةk وما حدث اليوم  من زحف إلى (معاشيق) في العاصمة عدن، هو تعبير عن مشاعر غضب الجماهير الجنوبية عقب العمليتين الغادرتين يوم الخميس الماضي، في مركز شرطة وفي معسكر الجلاء، راح ضحيتهما، بين شهيد وجريح، ستين من خيرة شباب الجنوب وعلى رأسهم قائد المعسكر العميد ابو اليمامة. الزحف إلى مقر الحكومة في معاشيق، سلمياً الغرض منه الاعتصام والمطالبة برحيل الحكومة على طريق فك الارتباط واستعادة دولة الجنوب، ولسان حال الجماهير:"كفانا ذل ومهانة" من الحكومة اليمنية.

وأكدت عبد القدوس لـ"اليمن العربي"، أن المجلس الإنتقالي يدرك  أن التحالف العربي دخل إلى اليمن لدحر مليشيات الحوثيين الانقلابية، بناء على طلب من الرئيس عبد ربه منصور هادي. ولكن وبعد مرور 5 سنوات من الحرب،  لم تتقدم قوات الشرعية إلى مناطق الشمال التي استولت عليها المليشيات الانقلابية، زد إلى ذلك، فإن الحكومة لم تقدم للمواطن الجنوبي شيئاً، بل زادت الاوضاع سوءً. وبسبب وجود   حزب الإصلاح في مفاصل الدولة، فقد تسبب في تعاسة الشعب، اكان في الشمال او في الجنوب. وهناك قيادات من الحزب متحالفة مع الحوثيين وإلا لماذا، حتى اليوم، لم تتحرر صنعاء او تعز او الحديدة وغيرها من المناطق الشمالية من الحوثيين. 

وأضافت نائبة رئيس لجنة الإعلام، أن هناك بعض الضباط التابعين لحزب الاصلاح في الجيش، أعلن انضمامه للحوثيين، مشيرة إلى أن الأمر وصل إلى تصريحات علنية من بعض قياداته إلى أن الحرب ليست ضد الحوثيين، وإنما هي ضد المجلس الإنتقالي والجنوب وكل من يطالب بفك الإرتباط مع الشمال، لذلك كثرت حوادث الفوضى في عدن وسيئون وابين ولحج وشبوة من اغتيالات لعناصر مدنية وعسكرية جنوبية و تفجيرات ونشر الشائعات المغرضة المسيئة للجنوبيين وللمجلس الانتقالي الذي يحقق كل يوم توسعاً في صفوف الجماهير الجنوبية وفي الخارج أيضا.

وأردفت عبد القدوس، أن الجماهير شيعت اليوم جثامين شهداء الحادثتين الإرهابيتين وجثمان الشهيد البطل أبو اليمامة، ثم اتجهت لمعاشيق من أجل المطالبة بطرد الحكومة، سلمياً، وفوجئت بقناصة من فوق الجبال والعمارات المجاورة يستهدفون المتظاهرين السلميين، مما أدى إلى استشهاد ستةمواطنين من بينهم امرأة وجرح عشرين مواطن.

قيادية في الإنتقالي لـ"اليمن العربي": الزحف إلى معاشيق هبة شعبية للتعبير عن غضب الشارع الجنوبي ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر قيادية في الإنتقالي لـ"اليمن العربي": الزحف إلى معاشيق هبة شعبية للتعبير عن غضب الشارع الجنوبي، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى قيادية في الإنتقالي لـ"اليمن العربي": الزحف إلى معاشيق هبة شعبية للتعبير عن غضب الشارع الجنوبي.

إخترنا لك

0 تعليق