البحسني يشيد بتجربة الملتقيات الطلابية الصيفية ويوجه رسالة إلى المشاركين فيها

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن أشاد محافظ  حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني بتجربة الملتقيات الطلابية الصيفية التي أقيمت برعاية كريمة من قبله تحت شعار "من أجل تطوير قدرات ومهارات التلاميذ والطلاب واكتشاف وصقل  مواهبهم وتنمية ابداعاتهم" كأول تجربة على مستوى المحافظات اليمنية نظمها مكتب وزارة التربية والتعليم بساحل حضرموت لمحاور مديريات المكلا والشحر وغيل باوزير على مدى عشرة ايام متتالة وشارك فيها اكثر من اربعة الاف تلميذ وتلميذة وطالب وطالبة يمثلون مدارس وثانويات وثانويتي المكلا النموذجية للبنين والبنات ومركز النور للمكفوفين وتدريب وتأهيل المعاقين بالمكلا.

وقد وجه محافظ حضرموت رسالة لأبنائه وبناته من المشاركين والمشاركات بالملتقيات الصيفية اليكم نصها..

بسم الله الر حمن الرحيم

والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد بن عبدالله الصادق الأمين وعلى آله وصحبة أجمعين.

(رسالة محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية

إلى المشاركين في الملتقيات  الطلابية الصيفية بساحل حضرموت )

الأخ/ وكيل وزارة التربية والتعليم مدير مكتب الوزارة ساحل حضرموت / الأستاذ جمال سالم عبدون

الأخوة/ مدراء عموم المكاتب والهيئات والمصالح ومدراء عموم المديريات

الأخوة/ مدراء مكاتب التربية ومدراء ومديرات الإدارات المدرسية بساحل حضرموت

الأخوة والأخوات الحاضرون جميعاً كلاً باسمه وصفته

أبنائي الطلاب والطالبات 

أسمحوا لي أن أتوجه إليكم فيزهذا اليوم المبارك وأنتم تحتفلون بفعاليات ملتقياتكم الطلابية الصيفية بإسمي شخصياً وباسم قيادة السلطة الحلية بمحافظة حضرموت والمنطقة العسكرية الثانية لأحييكم وأنقل لكم تحيات فخامة الأخ المشير/ عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وتهانينا لكم بمناسبة قدوم عيد الأضحى المبارك أعاده الله علينا وعليكم بالخير واليمن والبركات .

كما أتقدم إليكم بأحر التهاني بمناسبة تلك النجاحات الباهرة التي حققتها ملتقياتكم الطلابية الصيفية ... هذه الملتقيات التي كانت بحق ثمرة ناجحة من ثمار اهتمامات قيادة السلطة المحلية وقيادة مكتب الوزارة، وأننا نشعر بكل فخر لتلك الجهود التي يبذلها المشاركون في قيادة مراكز الملتقيات الطلابية الصيفية.

أبنائي الطلاب بناتي الطالبات .. إن قيام هذه الملتقيات الطلابية لم تكن حالة عبثية ومضيعة للوقت كما يظن ويتوهم البعض لكنها على العكس من ذلك فهي في مجملها ومجموع أهدافها تأتي في إطار تعزيز وتطوير العلمية التعليمية وتنمية مهارات ومواهب أبناءنا الطلاب ولمهم في تلك الملتقيات بدلاً من أن يتيهوا في الشوارع ... فهذه الملتقيات تجربة رائعة في نظرنا خاصة وأنها تجمع ولا تفرّق ليستفيد الجميع فيها من الوقت والجهد في اتجاه العملية التعليمية وهي فرصة لأبنائنا الطلاب أن يلتقوا من المدارس المختلفة ليتعرفوا على بعضهم البعض ويتبادلوا الخبرات الايجابية فيما بينهم ويخلقوا الصداقات القائمة على المحبة والوفاء لهذا المحافظة المعطاة ولإداراتهم ومعلميهم على حد سواء ..

إن هذه الملتقيات قد عكست صورة إيجابية للجميع وأنها تجربة وجدت لتبقى ولتستمر للأعوام القادمة، وأننا هنا ندعو مكتب التربية والتعليم بساحل حضرموت الى تنمية وتطوير هذه التجربة لتمكين أكبر عدد ممكن من قطاع الطلاب لتعم الفائدة للجميع ونحن على ثقة تامة من نجاحها كما ندعو مكتب التربية بالوادي والصحراء لأن يحذو حذو مكتب الساحل لتنفيذ هذه التجربة الرائعة ولما سيتمخض عنها من نجاحات والاستفادة من وقت فراغ أبناءنا الطلاب وتوجيهم نحو ما ينفعهم ويجنبهم كثر من المنزلقات بسبب ذلك الفراغ القاتل خاصة في إجازة الصيف التي تطول حتى ثلاثة أشهر أو يزيد ....

وإن ما يجعلنا نفتخر ونعتز بهذه التجربة هو كونها قد نفذت هذه الملتقيات في ظل معاناتنا جميعاً جراء الانقطاعات المتكررة للكهرباء ومع ذلك لم تمنع من انجاز هذا الحدث الكبير مع إصرار  قيادة وإدارات التربية والإدارات المدرسية ولطلاب والطالبات جميعاً الذين قابلوا التحدي بالتحدي وواجهوا هذه الظروف بالإصرار والعزيمة وانتصروا وتجاوزوا كل المصاعب وحققوا النجاح لملتقياتهم .

إننا في قيادة السلطة المحلية وقيادة المنطقة العسكرية الثانية إذ نقدّر تقدير عاليا هذا الانجاز الذي تحقق وبجهود ذاتية محلية عكست مدى قدرة كوادرنا على تجاوز أية صعوبات والمضي بإصرار وعزيمة نحو تحقيق كامل أهدافها وبرامجها الهادفة لمصلحة الجيل الذي يعوّل عليه في بناء مستقبل حضرموت وتطورها وازدهارها ودوام أمنها واستقرارها .

 وأننا لنشد على أيديكم ونؤكد عليكم بأن قيادة السلطة المحلية وقيادة المنطقة العسكرية الثانية وكل الخيرين من أبناء حضرموت لن يتوانوا في تقديم الدعم والمساندة لهذا القطاع الحيوي والهام .. فهذا القطاع أي قطاع التربية والتعليم نعتبره من بين أولوياتنا لأنه يعنى ببناء الإنسان الذي هو أساس كل بناء في المجتمعات وبدون هذا القطاع فأن البشرية لن تستطيع تحقيق أي نجاح أو تقدّم أو بناء .. لذلك فإننا ندعو الجميع إلى بذل المزيد من الجهود في سبيل التطوّر المستمر للعملة التعليمية ونقدر عالياً ما تحقق في هذا الجانب على مستوى حضرموت الذي يعتبر  التعليم  فيها أنموذجا يحتذى به في جميع المحافظات سواء المحررة منها أو تلك التي لازالت تحت سيطرة قوى الانقلاب الحوثي وأننا نعتبر بأن بناء الإنسان أصعب بناء على الإطلاق .

وما يزيدنا فخر في حضرموت هو أن العملية التعليمة قد قطعت شوطا كبيرا في تنفيذ البرامج والخطط والمقررات الدراسية والانضباط في مواعيد الدراسة وكل ذلك ما كان له أن يتم لولا فضل الله واستقرار الأوضاع الأمنية بالمحافظة التي كان لها الدور الحاسم في هذا النجاح .

مرة أخرى ندعو الجميع إلى التلاحم ووحدة الصف والابتعاد عن تلك المناكفات التي لا تخدم العلمية التعليمة في محافظتنا .//.

وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

اللواء الركن/

         فـرج سالميـن البحسني

       محافـظ محافظة حضـرموت

     قائد المنطقة العسكرية الثانية

 

البحسني يشيد بتجربة الملتقيات الطلابية الصيفية ويوجه رسالة إلى المشاركين فيها ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر البحسني يشيد بتجربة الملتقيات الطلابية الصيفية ويوجه رسالة إلى المشاركين فيها، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى البحسني يشيد بتجربة الملتقيات الطلابية الصيفية ويوجه رسالة إلى المشاركين فيها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق