أضاحي العيد في إب.. غلاء فاحش أفقد المواطن القدرة على شرائها

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن في استطلاع ميداني قام به، اليمن العربي، إلى سوق بيع وشراء أضاحي العيد في شارع الدائري وسط مدينة إب أخذ أراء الناس حول نيتهم في شراء أضاحي العيد لهذا الموسم أم لا.

ويشهد سوق أضاحي العيد ازدحام خانق منذ ثلاثة أيام بالتزامن مع اقتراب عيد الاضحى المبارك إذ تتعدد الاضاحي ما بن الثيران، القادمة من تهامة، والأغنام والمعاز البلدية وقليل من المعاز البربرية القادمة من الصومال.

عجز عن الشراء:

وعلى الرغم من توفر أضاحي العيد بشكل كثير في السوق إلا أنه لوحظ تكدس واضح وعدم وجود حركة بيع وشراء مع اقتراب لعيد الاضحى.

وعن أسباب عدم وجود حركة طلب لشراء الاضاحي في السوق رغم اقتراب عيد الاضحى، يقول المواطن أحمد إسماعيل لـ اليمن العربي،:" المشكلة كما تشاهد أن أسعار الاضاحي غالية بشكل جنوني، لا يتناسب مع دخل عامة المواطنين ما يجعلنا نعود من سوق بيع الاضاحي دون القدرة على الشراء".

 

أما المواطن عبدالله الحبيشي، فقد استنكر الغلاء غير المبرر للمعاز والكباش وقال:" الأصل أن هذا العام يكون سعرها أقل من العام المنصرم، نتيجة لوجود عرض كبير للماشية وحتى هناك استيراد للمواشي البربرية الصومالية ولا نعرف ما هو مبرر لهذا الغلاء سوى جشع الناس".

غلاء المعيشية والحوثيين:

في المقابل يقول أحد الموردين للمواشي، إن هناك مشكلة في استمرار غلاء المواشي، فمثلاً، مليشيا الحوثي تقوم بأخذ 5000 ريال يمني على كل رأس من المعاز البربرية وهذا أدى إلى احجام التجار عن استيراد اضافة إلى أنه يجعل سعر المعاز مرتفة اثمانها".

واعتبر أن غلاء المعيشة في مجالات الحياة جعل المواطنين في القرى والذين يملكون مواشي ويقدمون لبيعها جعلهم يرفعون أسعارها.

واستطلع اليمن العربي، أسعار المواشي، فمثلا يصل سعر المعاز، 20 كيلو تقريبا إلى 120 ألف يمني يفوق 200 دولار.

كما يصل سعر الثور الواحد الجائز لأضاحي العيد من 700 ألف يمني إلى مليون ريال.

أما الكباش فهي أقل سعراً من الماعز، بقليل، لكن أسعارها مرتفعه بنفس القدر الذي لا يستطيع عامة المواطنين شرائها.

وتظل مشكلة الاضاحي عقبة في طريق المواطنين في محافظة إب وليس هناك فيئة قادرة على شراء الاضاحي إلا الأسر التي لديها مغتربون في السعودية أو أمريكا يمكن لهم شراء الاضاحي غيرها فالعجز وقلة الحيلة هي سيدة الموقف.

أضاحي العيد في إب.. غلاء فاحش أفقد المواطن القدرة على شرائها ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر أضاحي العيد في إب.. غلاء فاحش أفقد المواطن القدرة على شرائها، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى أضاحي العيد في إب.. غلاء فاحش أفقد المواطن القدرة على شرائها.

إخترنا لك

0 تعليق