اليمن.. اختلاف نوعي بين جغرافيتين

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عدن تايم / خاصقال الكاتب العربي مالك العثامنه أنه كان هناك دوما وعلى مدار التاريخ اختلاف نوعي بين جغرافيتين تمثلان "اليمن الذي نعرفه حاليا"، مشيرا إلى أنه في الجنوب قام المعسكر الاشتراكي إبان الحرب الباردة بتوظيف هذا الاختلاف لصالحه فأنشأ دولة اليمن الجنوبي باشتراكية محض على أنقاض كيان "عضوي نسبيا" أنشأه الإنكليز لحماية مصالحهم في بحر العرب، لكن سقوط المعسكر الاشتراكي كله في العالم ونهاية الحرب الباردة وتجاذباتها لا (ولن) يسقط الاختلافات النوعية بين الجغرافيتين من ديموغرافيا وسوسيولوجيا وتوجهات وطبع اجتماعي وسياسي، والوحدة المصطنعة بين الجغرافيتين كانت حصيلة انهيار داعم أساسي تزامنت مع طموحات نظام شمالي قبلي معقد التركيب لا يتماهى مع الطبيعة الاجتماعية للجنوب.
واضاف العثامنة في مقال على موقع الحرة: يحق لأي أحد التساؤل عن جدوى وحدة بين جغرافيتين منفصلتين نوعيا؟ ومن قال إن حق الشعوب في تقرير مصيرها يكون أحيانا دعوات انفصالية سلبية؟ ولماذا لا يكون هناك وجهة نظر يمكن نقاشها ووضعها على طاولة الحوار بدلا من إنشائيات مصبوبة صبا في قوالب غير موضوعية تتحدث عن "الوحدة" وأركان تلك الوحدة أصلا غير موجودة على أرض الواقع؟.
ودعا إلى طرح: الدعوة إلى حق الشعوب في تقرير مصيرها محل نقاش واع وليس مزاجات أنظمة ومصالح سياسية ضيقة. في الموضوع اليمني مثلا، هل فكر أحد يوما بسؤال "اليمنيين" أنفسهم من شماله وجنوبه وشرقه وغربه بكل قبائله وشعوبه وأعراقه ومنظوماته الاجتماعية الخاصة عن رأيهم في مصيرهم هم أنفسهم؟.
واختتم قائلا: لأن مفهوم "الدولة" بكامل هذا العتاد المؤسسي والوعي الدستوري معدوم في العالم العربي فإن من حق تلك الأقليات أن تبحث عن مصيرها، أو تناضل ضمن تلك المنظومات بحثا عن مفهوم الدولة الواحدة للجميع، وبلا استثناءات بالمطلق.

اليمن.. اختلاف نوعي بين جغرافيتين ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر اليمن.. اختلاف نوعي بين جغرافيتين، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى اليمن.. اختلاف نوعي بين جغرافيتين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق