هذه قصة الفتاة الفلسطينية " إسراء غريب" التي ضجت مواقع التواصل الإجتماعي

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عدن تايم / متابعاتاحتلت قصة الفتاة الفلسطينية إسراء غريب مساحة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية، من خلال منشورات تضامن تحكي تفاصيل قصة مقتل "إسراء"، بعد تعرضها لعنف شديد من الأسرة، وذلك ضمن قضايا الشرف.

وتبدأ تفاصيل القصة بانتشار صور وتغريدات تشير إلى مقتل فتاة تدعى إسراء غريب، 21 عاماً من بلدة بيت ساحور قضاء بيت لحم في فلسطين، بعد تعرضها للتعذيب والضرب الشديد من قبل أهلها، إلاّ أن هناك روايتين للوفاة، الأولى تقول إنها طبيعية إثر اضطرابات عقلية، والثانية تقول إن عائلتها قتلتها عمداً بعد تعذيبها.

الرواية الأولى هي رواية عائلة المتوفاة إسراء غريب، وقالت العائلة، إن ابنتهم توفيت جراء تعرضها لنوبة قلبية إثر حادث سقوط بفناء المنزل، جراء معاناتها من اضطرابات عقلية إثر تعرضها لـ "لبس من الجان".

الرواية الثانية تقول إنّ شاباً تقدم لأسرتها لخطبتها، وثم خرجت برفقة شقيقتها، وبعلم والدتها للتعرف عليه بشكل أوسع بإحدى مطاعم المدينة، وقاموا بالتقاط فيديو قصير نشرته عبر حسابها على موقع تبادل الصور والفيديوهات "انستغرام"، من ثم قامت إحدى قريباتها التي شاهدت الفيديو بإخبار والدها وأشقائها، الذين شعروا بدورهم أن ما فعلته الفتاة بمثابة تشويهاً لسمعة العائلة بخروجها مع الشاب دون إكمال عقد القران.

وانتشر تسجيل صورته إحدى الممرضات في المستشفى يسمع فيه صوت إسراء بوضوح وهي تصرخ وتطلب عون الشرطة أثناء تعرضها للضرب.

وماتزال التحقيقات جارية من قبل الأجهزة الأمنية لكشف ملابسات القضية.

هذه قصة الفتاة الفلسطينية " إسراء غريب" التي ضجت مواقع التواصل الإجتماعي ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر هذه قصة الفتاة الفلسطينية " إسراء غريب" التي ضجت مواقع التواصل الإجتماعي، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى هذه قصة الفتاة الفلسطينية " إسراء غريب" التي ضجت مواقع التواصل الإجتماعي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق