عدن تايم ترصد ابرز التناولات الصحفية العربية للشأن اليمني اليوم ( رصد خاص )

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عدن تايم - خاص :
تناولت الصحف والمواقع الخارجية العديد من الأخبار السياسية المتعلقة بالشأن اليمني في اعدادها الصادرة، اليوم السبت،
وركزت منها على التعسفات التي تتخذها مليشيات الحوثي في مناطق سيطرتها حيث فرضت المليشيات المزيد من الجبايات على التجار والسكان على حد سواء، لتغطية العجز المالي الكبير الذي تواجهه جراء صرفها على ما يسمى بالمجهود العسكري إلى جانب الفساد الكبير المستشري وسط قياداتها.
وأهتمت أخرى بحوار جدة حيث ذكر مراقبون أن الفشل في التوصل إلى تفاهمات جدية بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي لن يترك من خيار أمام الطرفين اللذين تتسم مواقفهما بالتوتر والرغبة في التصعيد، سوى الحرب.

ورصدت عدن تايم" أبرز التناولات الصحفية والبداية من صحيفة الشرق الأوسط" وتحت عنوان"

ميليشيات الحوثي تستقبل العام الدراسي بإقصاء العشرات من الكادر التعليمي

قالت الصحيفة: عقب إعلان الميليشيات الحوثية في صنعاء وبقية المناطق الخاضعة لها موعد بدء العام الدراسي الجديد، سارعت بإصدار حزمة من القرارات والتعميمات التي تتعلق بالإقصاء والتهميش والتعسف في حق المعلمين والمعلمات وموظفي الكادر التعليمي، استكمالاً لمسلسلها الإجرامي، الخاص بـ«حوثنة» العملية التعليمية.
وفي هذا السياق، أكدت مصادر تربوية بصنعاء لـ«لشرق الأوسط»، أن قيادة ميليشيات الحوثي المختطفة لوزارة التربية والتعليم في صنعاء أصدرت أخيراً حزمة قرارات إقصاء وتهميش لمن تبقى من العاملين في المؤسسة التعليمية بمناطق نفوذها.

الميليشيا تتجه لمضاعفة الجبايات في مناطق سيطرتها

وبحسب صحيفة البيان" ذكرت مصادر محلية أن ميليشيا الحوثي تتجه لفرض المزيد من الجبايات على التجار والسكان على حد سواء، لتغطية العجز المالي الكبير الذي تواجهه جراء صرفها على ما يسمى بالمجهود العسكري إلى جانب الفساد الكبير المستشري وسط قياداتها.
وقالت المصادر لـ «البيان» إن قرار الميليشيا تعيين وزير جديد للمالية فيما حكومة الانقلاب التي لا يعترف بها أحد، وتعيين محافظ جديد للبنك المركزي في مناطق سيطرتها، تأتي في إطار تشديد القبضة على الواردات المالية وفرض حزمة جديدة من الجبايات تستهدف البنوك التجارية وكبار التجار والمحلات التجارية وكل المهن.

مسئولية دول التحالف استكمال النصر والإعتراف بدولة الجنوب

وفي موقع اليمن العربي قال: عبد الحميد شكري، رئيس المجلس الوطني الأعلى للنضال السلمي لتحرير واستعادة دولة الجنوب، أنه لا يجب ترك مجال للعبث بالأمن القومي العربي ولا بأمن الخليج العربي، مبينًا أن شعب الجنوب العربي أشقاء مع كل الشعوب العربية.
وأكد شكري لـ" اليمن العربي" في رسالته التي وجهها لدول التحالف العربي، أن شعب الجنوب عندما انتصر إنتصر للجميع، ومسئولية دول التحالف اليوم هو استكمال هذا النصر والإعتراف بدولة الجنوب.

إغلاق 100 مستشفى تدعمها فى اليمن بسبب تراجع التمويل

من جانبها قالت صحيفة اليوم السابع: أعلنت الأمم المتحدة، الجمعة، إغلاق 100 مستشفى من بين 268 تدعمها فى اليمن خلال شهر أغسطس المنصرم، بسبب تراجع التمويل.
ووفقا لموقع الأمم المتحدة، توقع الصندوق الأممى للسكان إغلاق 75 مستشفى آخر بنهاية سبتمبر الجاري، ما سيؤثر بشكل مباشر على نحو على 650 ألف امرأة يمنية فى حاجة لخدمات الصحة الإنجابية، فى حين ستكون أكثر من مليون امرأة فى خطر، فيما لو أغلقت كافة المستشفيات التى يدعمها الصندوق فى اليمن حسبما أفادت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية الجمعة.

لا أفق لفشل حوار جدة سوى الحرب

قالت صحيفة العرب اللندنية: حذرت مصادر محلية مطّلعة على أجواء حوار جدة من أن الفشل في التوصل إلى تفاهمات جدية بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي لن يترك من خيار أمام الطرفين اللذين تتسم مواقفهما بالتوتر والرغبة في التصعيد، سوى الحرب في وقت تدفع فيه أطراف إقليمية ودولية معنية بالملف اليمني إلى الحوار وتضغط لإنهاء الصراع.
وكشفت مصادر خاصة لـ”العرب” أن السعودية التي ترعى حوارا غير مباشر بين الوفد الحكومي ووفد الانتقالي، تضغط بقوة لوقف الشروط المسبقة التي يلوح بها الطرفان قبل الحوار، وخاصة الوفد الحكومي الذي يسيطر عليه حزب الإصلاح الإخواني ويعمل من خلاله على إعادة المواقع التي خسرها في المعارك الأخيرة ويخطط لاستمرار السيطرة على المؤسسات الحكومية فيما تسعى الرياض إلى إعادة بناء هذه المؤسسات بشكل تمثيلي أكثر عدلا للمساعدة على التفرغ لمواجهة الحوثيين.

واشنطن تبارك انضمام اليمن للتحالف الدولي ضد «داعش»

بدورها قالت صحيفة الخليج: باركت الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الأول الخميس، انضمام اليمن إلى التحالف الدولي ضد تنظيم «داعش» الإرهابي.
وأعربت السفارة الأمريكية في اليمن في تغريدة نشرتها في صفحتها الرسمية على موقع «تويتر»، عن تهانيها لليمن، الذي أصبح العضو الحادي والثمانين في التحالف الدولي ضد «داعش».

نقف مع السعودية في دعوتها للحوار كما وقفنا معها في الحسم

قال موقع إرم نيوز: أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، يوم السبت، أن دولة الإمارات العربية المتحدة تقف مع السعودية في دعوتها للحوار (في اليمن) كما وقفت مع دعوتها للحسم.
وفي تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر قال قرقاش: ”تقود المملكة العربية السعودية الشقيقة التحالف العربي بكل صبر وحنكة واقتدار، واستجابة الإمارات لدعوة الحزم وطدت شراكة إقليمية راسخة وخيّرة“.

عدن تايم ترصد ابرز التناولات الصحفية العربية للشأن اليمني اليوم ( رصد خاص ) ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر عدن تايم ترصد ابرز التناولات الصحفية العربية للشأن اليمني اليوم ( رصد خاص )، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى عدن تايم ترصد ابرز التناولات الصحفية العربية للشأن اليمني اليوم ( رصد خاص ).

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق