هجوم سعودي إماراتي عنيف على ‘‘سلطان العرادة’’ وهكذا كان الرد اليمني العاجل

اليمن السعيد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن أثارت صحيفة ”عكاظ“ السعودية، اليوم الخميس 12 سبتمبر/أيلول، غضب اليمنيين، بعد نشرها مقال لكاتبة مقربة من دوائر الحكم في ”أبو ظبي“، هاجمت فيه محافظ مأرب سلطان العرادة، ووجهت له تهما عدة بدون اي دليل يثبت صحتها.

وشن ناشطون يمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي، هجوما حادا على الصحيفة المقربة من السلطات السعودية، وأعلنوا موقفا وطنيا حازما ضد كل من يحاول الإساءة لرموز الحكومة الشرعية، وعلى رأسهم الشيخ سلطان العرادة، الذي اعتبروه ”صخرة أمل، تحطمت عليها مل آمال العابثين ومشاريعهم“.

مستشار وزارة الاعلام، مختار الرحبي، أكد ان ما نشرته ”عكاظ“ السعودية ”اتهام غير مقبول لأحد رجال الدولة اليمنية“، مطالبا الصحيفة بتقديم اعتذار رسمي عن الاتهامات التي نشرتها عن محافظ مأرب، سلطان العرادة.

مقاضاة

وقال ”الرحبي“ في سلسلة تغريدات على ”تويتر“ رصدها ”مأرب برس“: ”لن نقبل الإساءة لقيادات الدولة اليمنية لا من صحيفة عكاظ ولا من غيرها، وسيتم تقديم شكوى رسمية ضد كاتبة المقال، وضد الصحيفة، حتى تعتذر عن هذه الأكاذيب والاتهامات الباطلة“.

وأشار الى أن ”الصحيفة ذهبت لنسج قصص من الخيال المريض والمحتقن، لمحاولة الإساءة للشيخ سلطان العرادة الذي لم يجدوا ما يقولوه عليه، وقد بدأوا باستهداف الرئيس رمز الشرعية، والآن سيمرون على قيادات النضال واحداً تلو آخر“.

وأوضح مستشار وزير الإعلام، أن ”الصحيفة السعودية تكيل الاتهامات لليمنيين المتحالفين مع المملكة وتنشغل عن الحوثي باستهداف الشرعية ورموزها ومكوناتها“، مؤكدا إن ما نشرته الصحيفة، هو ”سلوك غير بريء المستفيد منه الحوثي ومشاريع التمزيق والتدمير“.

وأكد المستشار مختار الرحبي أن ”مأرب قدمت نموذجاً ناجحاً لحضور الدولة، واستوعبت اليمنيين بكافة مشاربهم وانتماءاتهم ومن كل المحافظات“.

لوبي اماراتي

الناشطة اليمنية عبير الخولاني طالبت ‏‎‎صحيفة ”عكاظ“ بـ”الإعتذار رسيماً للشرعية ولمأرب“، كما تسائلت ”هل أصبح إنتقام الإمارات تعبر عنه الصحف السعودية ؟“، مشيرة الى ان توجه الصحيفة يثبت انها ”إماراتية وليست سعودية وإلا فعليها الإعتذار لملك سبأ سلطان العرادة و الشرعية“.

بدوره، قال الصحفي اليمني ورئيس تحرير صحيفة ”مأرب برس“، ‏محمد الصالحي، ان ”سلطان العرادة قيل من اقيال اليمن لا يرضى ان يكون مطية“، معتبرا الهجوم على ”العرادة“ انه ”هجوم على كل يمني“.

وأضاف: ”للأسف لا أعرف كيف تقبل الصحيفة بتمرير مثل هذه المقالات الهابطة التى تنال من احد اهم قيادات الشرعية التى تعمل مع التحالف بقيادة السعودية لدحر المشروع الإماراتي“، مؤكدا ان ”الهدف واضح.. هناك لوبي إماراتي يحرككم“.

المغرد اليمني ”قيل الأقيال“ وافق ”الصالحي“ الرأي وأكد ان ”اللوبي الاماراتي اخترق الاعلام السعودي من فترات طويلة“، متسائلا بالقول: من يمرر هذه الخرافات والفهلوه في الاعلام السعودي؟ اين الرقابه على اداء هؤلاء ومع من يعملون؟..

مخطط ومؤامرة

اما المغرد ”سعدون“ فقد ذهب الى الحديث عن ”مخطط اسقاط اخر قلاع الشرعية“، حيث قال في تغريدة على ”تويتر“ ‏رصدها ”مأرب برس“: ”الصحيفة رسمية وهذا بداية لمخطط يحاك ضد مأرب وضد سلطان العرادة، يحاول تحالف السعودية والإمارات اسقاط اخر معاقل الشرعية لتحويل اليمن إلى مستنقع مليشيات“.

‏‎الشاعر علي حسان الجمل، هو الآخر، قال: ”كأني أرى الدائرة تدور على مأرب أخر معاقل الشرعية اليمنية، وسيادة اليمن،
بحجة هذا اصلاحي وذاك اخواني“.

وأضاف: ”والله كل يوم ينكشف لنا ويتضح بان التحالف (السعودي_الاماراتي) لم ياتي لنصرتنا ولن ينصرنا بل لتدميرنا وتمزيقنا وتشتيتنا فكفوا عنا“، مذيلا تغريدته بهاشتاق #طرد_التحالف_من_اليمن .

اما المغرد ”عبدالله بن سعد“ قال: ”‏‎‎كل يوم تتهمون مسؤل في الشرعية وسيصل الأمر إلى هادي نفسه“، وأضاف متسائلا: إذن ما الجدوى من بقاء التحالف وأي شرعية تريدون دعمها.؟!

وسام للعرادة

الى ذلك، قال الناشط أحمد البحيح، ان ”‏محافظ مأرب العرادة هو احد اهم قلاع الجمهورية وحلفاء المملكة، ولن نسمح ولايمكن القبول بهكذا تتطاول ومغالطات واستهداف للجمهورية وللشرعية وللتحالف“.

ولفت الى ان ما أسماه ”تدليس ودجل“ الصحيفة ”يتناغم مع لغة ايران وادواتها“، مؤكدا ان ”سلطان مأرب رجل الدولة والقانون والدستور، اكثر حرصاً على تطبيق القانون في كافة تعاملاته“.

عادل العامري اعتبر اتهامات ما اسماها بـ”الصحف الصفراء“ كعكاظ ”وسام على صدر العرادة، يؤكد انه في الطريق الصحيح“، منوها الى ”العرادة جعل من مأرب محافظة للنظام والقانون وجعل من مأرب نموذجا بشهادة صحف عالمية“.

موقف السعودية

وعن مجمل الموقف السعودي ككل من تحركات الامارات ومخططاتها في اليمن ودعم ”تمرد عدن“ ، قال مستشار الرئيس هادي البرلماني عبدالعزيز جباري: ”السعوديون يقولون إنهم لا يستطيعون الاستغناء عن دور الإمارات ولا وقف عبثها باليمن".

وأضاف في حوار أجرته معه قناة ”سهيل“ الفصائية: ”لا نريد من السعوديين التحول لوسيط وعليهم الالتزام بالقرارات الدولية ودعم الشرعية“، محملا السعودية باعتبارها قائدة التحالف العربي المسؤولية الكاملة عن ما حدث ويحدث في المناطق المحررة، وانحراف التحالف عن أهدافه التي جاء من أجلها.

وفيما نوه الى أنهم لم يلتقوا الرئيس هادي منذ الاحداث الاخيرة في جنوب اليمن، أكد ”جباري“ أن الوضع في اليمن بات لا يمكن السكوت عليه "وطن يدمر بينما الأحزاب والرئاسة مختلفون على من يدير البلاد في المستقبل وهذا يجامل دولة وهذا محسوب على دولة أخرى".

وأوضح أن ”الإمارات تمارس اعتداءً على اليمن تتحكم بالمطارات والموانئ وتمنع سلطات الدولة من القيام بمهامها وتدعم مليشيات مسلحة ضد الدولة ولها مشاريع تشطيرية في اليمن لا يمكن قبولها أو السكوت عنها“.

هجوم سعودي إماراتي عنيف على ‘‘سلطان العرادة’’ وهكذا كان الرد اليمني العاجل ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر هجوم سعودي إماراتي عنيف على ‘‘سلطان العرادة’’ وهكذا كان الرد اليمني العاجل، من مصدره الاساسي موقع اليمن السعيد.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى هجوم سعودي إماراتي عنيف على ‘‘سلطان العرادة’’ وهكذا كان الرد اليمني العاجل.

0 تعليق