مزاعم بشان قرار جمهوري يطيح بوزيرين احدهما الوزير الميسري وقرار جمهوري اخر لتعيين نائب لرئيس الجمهورية

اليمن السعيد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن زعمت مصادر أن حوارا غير معلن بين حزب التجمع اليمني للإصلاح، والمجلس الانتقالي الجنوبي في مدينة جدة السعودية، قضى بالتوافق على تعيين نائب ثاني للرئيس هادي، إلى جانب الفريق علي محسن الأحمر، وكذا إقالة الوزير الميسري والجبواني.

وذكرت المصادر أن الحوار غير المباشر يهدف إلى  إيجاد حلول سياسية بعد المواجهات الأخيرة التي شهدتها العاصمة المؤقتة عدن.
ونقل موقع "صيرة بوست" عن مصادر  مطلعة أن الاجتماع حضره علي محسن صالح نائب رئيس الجمهورية ومعين عبدالملك رئيس الوزراء وعبدالله العليمي مدير مكتب رئاسة الجمهورية من جانب حزب الإصلاح، وعيدروس قاسم الزبيدي وآخرين عن الانتقالي.

ووفقًا لذات المصدر فقد تم الاتفاق على ابقاء رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك في منصبه، وتعيين نائب ثاني لرئيس الجمهورية يمثل المجلس الانتقالي بالإضافة إلى إقالة وزير الداخلية أحمد الميسري وكل من وقف إلى جانبه.

وذكر "صيرة بوست" أن منصب وزير الداخلية والنقل والأشغال العامة ستكون، وفقَا للاتفاق، من نصيب المجلس الانتقالي على أن يبقى علي محسن صالح نائبا أول لرئيس الجمهورية.

الجدير بالذكر، أن الحكومة الشرعية ترفض الحوار حتى الآن مع قوات الانتقالي الانقلابية التابعة للإمارات، بحسب البيانات المعلنة رسميا من قبل الشرعية.

مزاعم بشان قرار جمهوري يطيح بوزيرين احدهما الوزير الميسري وقرار جمهوري اخر لتعيين نائب لرئيس الجمهورية ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر مزاعم بشان قرار جمهوري يطيح بوزيرين احدهما الوزير الميسري وقرار جمهوري اخر لتعيين نائب لرئيس الجمهورية، من مصدره الاساسي موقع اليمن السعيد.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى مزاعم بشان قرار جمهوري يطيح بوزيرين احدهما الوزير الميسري وقرار جمهوري اخر لتعيين نائب لرئيس الجمهورية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق