يمنيات يجتمعن في جنيف لمناقشة اوضاع النساء في ظل الصراع المُسلح

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن جنيف / عـــاد نــعـمــانقامت مؤسسة "أكون" To Be للحقوق والحريات، في قصر الأمم المتحدة في العاصمة السويسرية جنيف، حلقة نقاشية حول أوضاع النساء اليمنيات في ظل الصراع المُسلح، وذلك بالشراكة مع مبادرة "مسار" السلام، مركز "حقي" لدعم الحقوق والحريات، والمجموعة الجنوبية المستقلة.

دار النقاش حول ثلاثة محاور رئيسية، حيث قدمت رئيس مؤسسة "أكون" لينا الحسني نبذة عن دور المدافعات عن حقوق الإنسان والمخاطر والانتهاكات التي تتعرض لها المدافعات خلال الخمس سنوات الأخيرة، بينما تناولت عضو مبادرة "مسار" رشاء عُبيد آليات ارساء سلام دائم وإشراك المرأة في مختلف مجالات الحياة وأهمية دورها في صناعة القرار، وكانت المداخلة الثالثة لعضو المجموعة الجنوبية المستقلة هند عميران، التي تحدثت عن دور المرأة الجنوبية في الحراك والنضال السلمي من أجل استعادة دولة الجنوب.

قامت بإدارة مجريات حلقة النقاش أمين عام مركز "حقي" ليزا البدوي، التي تطرقت في كلمتها إلى الدور الريادي للمرأة اليمنية من مواقع مختلفة وفي مجالات عدة؛ بالدفاع عن الحقوق والحريات وتحقيق الأمن والسلام، مؤكدةً على الحاجة المُلحة لتظافر جهود وتكامل أدوار كافة أطياف ومكونات المجتمع؛ لاستيعاب الجميع ونبذ العنصرية والطائفية؛ للخروج بالبلد إلى مستقبل أفضل، في ظل رعاية عربية أممية.

شهدت فعاليات الحلقة النقاشية حضور عدد من الإعلاميين والنشطاء الحقوقيين المهتمين بالشأن اليمني، من دول عربية وأوروبية وآسيوية، إلى جانب مشاركة عدد من النشطاء اليمنيين، وتضمن النقاش تسجيل مداخلات عن الانتهاكات التي تعرضت لها الطائفة البهائية من قبل مليشيا الحوثي، وكذا فتح ملف المُعتقلين والأسرى، ومعاناتهم في ظل عدم تنفيذ اتفاق استكهولم، كما تطرق النقاش لملفات حقوقية أخرى.

من جانب آخر نظمت مؤسسة "أكون" To Be للحقوق والحريات، على مدى ثلاثة أيام في مقرها بالعاصمة عدن، ورشة تدريبية حملت عنوان "كسب التأييد والحشد المجتمعي لحماية المدافعات عن حقوق الإنسان"، وذلك بمشاركة 20 مدافع ومدافعة عن حقوق الإنسان من عدن، في إطار برنامج خاص تتبناه المؤسسة، في مجالات توفير الحماية وبناء القدرات وتعزيز المهارات للمدافعات عن حقوق الإنسان في اليمن.

تجدر الإشارة أن مؤسسة "أكون" To Be للحقوق والحريات .. منظمة مجتمع مدني أهلية مستقلة، تأسست في ديسمبر 2011، مقرها في محافظة عدن، ومن بين أهدافها نشر الوعي بثقافة حقوق الإنسان، تعزيز مبادئ الشفافية والحكم الرشيد ومكافحة الفساد، إجراء دراسات وبحوث ميدانية لتنمية المجتمعات المحلية، الدفاع عن حقوق وقضايا النساء، مناهضة التمييز بكافة أشكاله، وكذا مناصرة قضايا الحقوق والحريات.

يمنيات يجتمعن في جنيف لمناقشة اوضاع النساء في ظل الصراع المُسلح ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر يمنيات يجتمعن في جنيف لمناقشة اوضاع النساء في ظل الصراع المُسلح، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى يمنيات يجتمعن في جنيف لمناقشة اوضاع النساء في ظل الصراع المُسلح.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق