"انفراد " ...ليلة سقوط صنعاء .. أسرار وتفاصيل تنشر لأول مرة، كيف انتقم هادي من محسن، وبماذا هدد صالح؟؟

اليمن السعيد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


اخبار من اليمن "هادي لا يستمع إلا إلى شيطانه والبريطانيين" بهذه الكلمات بدأ أحد الشخصيات القريبة من  دهاليز الرئاسة اليمنية في الرياض، وردا على سؤال "اليمن السعيد" عن ما حدث في صنعاء قببل سقوطها في ٢١ سبتمبر سرد هذه الأحداث:

البداية تأتي منذ ما بعد الثامن من يوليو ٢٠١٤م تاريخ سقوط عمران ومقتل العميد حميد القشيبي قائد اللواء ٣١٠ مدرع، ففي ١٤ يوليو أطاح هادي اللواء المقدشي من قيادة المنطقة العسكرية الرابعة وعين اللواء محمد الحاوري بدلا عنه قربانا لزيارة الرئيس هادي مدينة عمران في ٢٣ يوليو (يوم دفن الشهيد القشيبي في صنعاء)، والتقاء قيادات حوثية معلنا أن عمران أصبحت منطقة آمنة وبأنها عادت أخيرا إلى حضن الدولة، وبحسب المصدر المطلع فقد بدأت تحضيرات تسليم صنعاء إلى الحوثيين منذ ذلك التوقيت برعاية بريطانية وتواطؤ المبعوث الأممي آنذاك (جمال بنعمر).

كان هدف هادي الأساسي مما حصل تأجيل الانتخابات الرئاسية وتمديد فترة حكمه حيث كان من المفترض انتهاء فترة رئاسة هادي في ٢١ فبراير ٢٠١٥، وذلك بعد تمديد مؤتمر الحوار لفترة الرئاسة عاما آخر يمتد من ٢١ فبراير ٢٠١٤ وحتى ٢١ فبراير ٢٠١٥م.

خطة إسقاط صنعاء
بعد عودة هادي من عمران تم إصدار توجيهات بسحب الحزام العسكري للعاصمة صنعاء، حيث تتواجد قوات عسكرية في الجبال المحيطة بالعاصمة صنعاء، وقد تم إصدار القرار بحجة أن هناك تهديدات بقصف مدفعي سيطال منزل الرئيس هادي، وبالتزامن مع قرار إخلاء صنعاء من حزامها الأمني والعسكري أصدر هادي قرارا بفرض جرعة سعرية جديدة حيث تم رفع أسعار المشتقات النفطية بنسبة تقارب ٩٠٪ في رابع أيام عيد الفطر المبارك الموافق ٢ أغسطس ٢٠١٤م، وعلى إثر هذا القرار أعلن الحوثي دعوة إلى مسيرات جماهيرية لإسقاط الحكومة وبدأ زحفه العسكري على صنعاء.

نصف مليار رسال سعودي.
دعما لخطة حماية العاصمة صنعاء، تسلم هادي من السعوديين خمسمائة مليون ريال سعودي، غير أن الحوثيون لم يواجهوا مقاومة سوى من وحدات عسكرية قليلة ظلت على ولائها للفريق علي محسن الأحمر (لواء حينها).

مهمة هادي بنعمر.
بالتزامن مع بدء معركة صنعاء، طار بنعمر إلى صعدة لصياغة اتفاق سياسي يشرعن لسيطرة الحوثيين عسكريا على صنعاء، تم صياغة الاتفاق بشروط الحوثي وتواطؤ بنعمر وهادي، وبما يضمن تبييض جرائم الحوثي السابقة وتمكينه سياسيا من مفاصل أجهزة حساسة في البلد، فجاء اتفاق السلم والشراكة مطاطا دون ملامح حقيقية.

بماذا هدد هادي صالح؟
بحسب المصدر المطلع فقد التقى الرئيس هادي مجموعة من قيادات المؤتمر الشعبي العام عقب فرار علي محسن إلى السعودية، وطلب منهم إبلاغ الرئيس السابق علي عبدالله صالح بمغادرة البلاد (ما لم سيفعل معه مثلما فعل مع علي محسن)، عقب ذلك خرج هادي على الإعلام في ٢٣ سبتمبر ليعلن أن صنعاء لم تسقط وأن هناك مؤامرة من أطراف (خسرت مصالها) في محاولة لتأليب الداخل والخارج على صالح لتبدأ فصول لعبة جديدة من خلط الأوراق وتفكيك الدولة اليمنية.

"انفراد " ...ليلة سقوط صنعاء .. أسرار وتفاصيل تنشر لأول مرة، كيف انتقم هادي من محسن، وبماذا هدد صالح؟؟ ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر "انفراد " ...ليلة سقوط صنعاء .. أسرار وتفاصيل تنشر لأول مرة، كيف انتقم هادي من محسن، وبماذا هدد صالح؟؟، من مصدره الاساسي موقع اليمن السعيد.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى "انفراد " ...ليلة سقوط صنعاء .. أسرار وتفاصيل تنشر لأول مرة، كيف انتقم هادي من محسن، وبماذا هدد صالح؟؟.

أخبار ذات صلة

0 تعليق