مسؤول مالي لدى البنك المركزي في مارب يكشف حقائق صادمة

الأمناء 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن مسؤول مالي لدى البنك المركزي في مارب يكشف حقائق صادمة

 كشف مسؤول مالي لدى البنك المركزي فرع محافظة مارب عن حقائق صادمة .

 

وحسب المعلومات التي تحصلت عليها صحيفة "الأمناء" فقد قال المسؤول المالي :" قد لا تصدقون ما سأكشفه هنا من أسرار لكنني مؤمن بأني واحد من هذا الشعب اليمني وعليّ واجب قول ما يجري من مؤامرات مميته بحق الشعب في مارب تصلنا يوميا مبالغ هائلة من عدن باليمني والدولار والسعودية وأنا كمحاسب أرى أن هذا السحب للسيولة من عدن وللنقد الأجنبي وتخزينه في مارب توقعوا تصلنا باليوم والتي أدخلها أنا ومعي زملائي في البنك المركزي فرع مأرب في حسابات الحكومة وتجار مبالغ هائلة".

مضيفا :" 5 مليار شهريا تحولها الحكومة شهريا لإدخالها في حسابات مسؤولين كرواتب شهرية ففي شهر سبتمبر وصلت 120 مليون دولار وتم إدخالها في الحساب المركزي الحكومة شركة موانئ خليج عدن ترسل مليارات أيضا وملايين الدولارات لحسابها الذي تم افتتاحه في مأرب بشهر يناير 2018 ووزارة النقل اليمنية ترسل مبالغ إيراداتها إلى مارب وتصل لملايين الدولارات ".

مشيرا بالقول :" 1مليون دولار ونحو 10 مليار ريال تصل شهريا إلى مارب لحساب شركة النفط اليمنية بعدن فضلا عما يصل إلى حساب شركة النفط اليمنية وهو مبلغ مقابل و1 مليار ريال أسبوعيا وبين 15 مليون إلى 20 مليون دولار تصل شهريا إلى مأرب من التاجر أحمد العيسي وتدخل حساباته و15 مليار شهريا ومئات آلاف الدولارات تصل مأرب لتدخل في حسابات تجار أبرزهم هائل سعيد وتوفيق عبدالرحيم والعيسائي وشركات مثل شركة الفيصل والحثيلي والعديد من التجار ولا نستطيع إحصاء ما يصل من أموال نقدية من الدولار والسعودية التي توصل لمأرب شهريا من تجار ومسؤولين؛ لأن هناك رقابة مفروضة علينا ويتم منعنا من اصطحاب أي وثائق معنا للعمل في المنزل خوفا من تسريب تلك الوثائق. حيث يقدر ما يصل من العملة الأجنية إلى مأرب من عدن وحضرموت وعدد من المحافظات نحو (300 مليون دولار شهرياً  وعشرات المليارات المحلية) وهذه مبالغ نقدية يتم إخراجها أسبوعيا وشهريا على شكل دفع متقطعة أو بشكل كامل وتصل مارب تحت حراسة مشددة ويتم سحبها من عدن".

وقال :" الغريب العجيب أن يتم سحب هذه المبالغ وتخزينها والسوق المحلية في عدن تحتاج سيولة نقدية من العملة الأجنبية لمنع سقوط العملة الوطنية المحلية فنحن كمحاسبين نؤكد أن الأزمة التي يعانيها إخواننا في عدن هي نتيجة لوبٍ متكامل يعمل على استهداف عدن ونقل الأموال الأجنبية إلى مأرب وتخزينها لأسباب عديدة؛ كما نراها :

- تعذيب إخواننا في عدن والمحافظات اليمنية المحررة باستثناء مارب .

- عمل ممنهج لإيصال الناس إلى حالة يأس وجعلهم يقبلون بأن تقوم مارب بالإنقاذ من خلال نقل البنك المركز إلى مارب

- يريدون أن يكون إنقاذ عدن من مارب حتى يكونوا متفضلين على عدن وإخضاع أهلها لمارب الواقعة تحت سطوة الإخوان المسلمين .

 

مسؤول مالي لدى البنك المركزي في مارب يكشف حقائق صادمة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر مسؤول مالي لدى البنك المركزي في مارب يكشف حقائق صادمة، من مصدره الاساسي موقع الأمناء.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى مسؤول مالي لدى البنك المركزي في مارب يكشف حقائق صادمة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق