السلطان قابوس ينهي حلم الامارات في الجنوب الى الابد ويهدي الرئيس هادي هدية عظيمة تمكنه من سحق الانتقالي وانهاء دوره في كل المحافظات الجنوبية

اليمن السعيد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن أعلنت مصادر حكومية عن بدأ الحكومة الشرعية بالتحركات لاتخاذ العديد من التدابير الجديدة بهدف إعادة نشاطها، بعد محاولة مليشيا الانتقالي مع أبو ظبي فرض واقع جديد في الجنوب عنوانه التقسيم.

وأضاف المصدر نقلا عن صحيفة" العربي الجديد"، ان الحكومة بدأت بالإعداد لأن تكون محافظة شبوة، مقراً مؤقتاً جديداً لها، كما أنها تسعى لإغلاق مطار عدن دولياً، على أن يكون مطار عتق، بديلاً عنه وبعيداً عن سيطرة الإمارات، لتؤكّد الشرعية بذلك على رفضها لكل الضغوط التي تمارس عليها من اجل تمرير انقلاب أبو ظبي ووكلائها.
وأكد المصدر أنّ مسؤولين عسكريين، وقيادات في الحكومة يتواجدون في المحافظة حالياً، ويعقدون اجتماعات يومية لإعادة ترتيب الوضع الأمني والعسكري، وتفعيل الخدمات بدعم سعودي، لتمكين مدينة عتق من القيام بدورها كمقرّ إداري للحكومة الشرعية في المرحلة المقبلة، من خلال تفعيل الوزارات وعمل مكاتبها هناك، وعودة كامل الطاقم الحكومي الذي كان خرج من عدن إلى المقر الجديد 


  جديد اليمن السعيد:

 

 

 

 

 

 

مذيعة الجزيرة علا الفارس تفجر فضيحة مزلزلة عما يحدث في قنوات mbc ..وهذا ما حدث لـ‘‘سارة عبدالعزيز ولجين عمران’’ (فيديو)

 

 

نجل عادل إمام يفاجأ بجثمان طفلته داخل حقيبة .. وكلمات مؤثرة لعمها رامي ”تهز” انستجرام (صورة)

 

 

عاجل:"فيديو" فتاة تتعرى في احد شواطي الكويت #متعريه_الكويت

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

     

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


                                                                                                                                                 


واوضح المصادر أنّ الشرعية تعمل على إعادة تنشيط مطار عتق وتفعيله، ليكون المنفذ الجوي للحكومة، بدلاً من مطار عدن، إذ سيتم استخدامه للأغراض العسكرية والمدنية، إلى جانب مطار سيئون، فيما سيغلق مطار عدن أمام الرحلات الدولية، نظراً لوقوعه تحت سيطرة مليشيا مدعومة من الإمارات خارج إطار الشرعية.

 

وبين ان سلطات الشرعية، تسعى إلى البدء في تصدير النفط والغاز من محافظتي شبوة ومأرب عبر ميناء بلحاف في بحر العرب، على الرغم من محاولة الإمارات عرقلة ذلك، لكن الحكومة مصممة، واتفقت مع الشركات الدولية العاملة في المنطقة بشأن هذا الأمر.

وقالت مصادر في الشرعية، إنّ سلطنة عمان ستكون محطة لتواجد قيادات الشرعية الرافضة للوجود الإماراتي، كما أنّ سلطنة عمان قريبة لوصول المسؤولين إلى المناطق المحررة والواقعة تحت سيطرة الشرعية.

وتسعى الشرعية، إلى حصر الإمارات ومليشياتها في عدن ولحج والضالع، وعدم إعطائهم أي شرعية أو غطاء حكومي، وتركهم يواجهون غضب الناس، الذي بدأ يتصاعد بسبب غياب الخدمات التي كانت تضطلع بتأمينها الحكومة، التي لم تعد قادرة على التدخّل المباشر بسبب نشاط الإمارات ووكلائها.

وتزايدت الضغوط على أبو ظبي ومليشيات "المجلس الانتقالي" على خلفية القرارات التي اتخذتها الحكومة الشرعية بعد التطورات الأخيرة، من تجميد أعمال جميع الوزارات وعزل كل القيادات والمسؤولين المتواطئين مع الانقلاب والتوجيه بعدم التعامل مع أي من توجيهاتهم، فضلاً عن مغادرة أغلب مسؤولي الشرعية عدن، ما أفشل محاولة الإمارات ووكلائها استخدام المكاتب والمؤسسات الحكومية وتسيير عملها.

السلطان قابوس ينهي حلم الامارات في الجنوب الى الابد ويهدي الرئيس هادي هدية عظيمة تمكنه من سحق الانتقالي وانهاء دوره في كل المحافظات الجنوبية ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر السلطان قابوس ينهي حلم الامارات في الجنوب الى الابد ويهدي الرئيس هادي هدية عظيمة تمكنه من سحق الانتقالي وانهاء دوره في كل المحافظات الجنوبية، من مصدره الاساسي موقع اليمن السعيد.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى السلطان قابوس ينهي حلم الامارات في الجنوب الى الابد ويهدي الرئيس هادي هدية عظيمة تمكنه من سحق الانتقالي وانهاء دوره في كل المحافظات الجنوبية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق