هكذا كان مصير ها المرعب ... هل تذكرون الفتاة الخليجية الهاربة التي أحدثت ضجة؟

اليمن السعيد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن تبحث الشرطة البريطانية بشكل مكثف عن امرأة كويتية قيل أنها هربت للعيش كلاجئة في المملكة المتحدة، وتقول مصالح الأمن أنه يشتبه في اغتيالها.

وأوردت صحيفة Daily Mailالبريطانية في تقرير عن الموضوع أن «ضباط الشرطة بدأو البحث عن المفقودة في منزل مهجور على بعد خمسة أميال من المكان الذي كانت تعيش فيه». وأوضحت الشرطة أن المفقودة والتي تدعى هدير العنزي تبلغ من العمر 26 عاماً، كانت تعيش في الكويت، وقد قدمت إلى بريطانيا في تاريخ 7 نوفمبر 2018 برفقة ابنتها البالغة 6 سنوات، وقد أبلغ عن اختفائها في تاريخ 2 يوليو الماضي. 


  جديد اليمن السعيد:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

                               

 ​​وأكدت الشرطة أن المفقودة عاشت في منطقة روشولمي بجنوب مانشستر، برفقة ابنتها، وفي تاريخ 2 يوليو أبلغ ن اختفائهما، لكن الشرطة عثرت على الإبنة بصحة جيدة بعد بضعة أيام، لكنها لم تذكر أين عثرت عليها تحديداً.

وأوردت صحيفة Daily Mailأنه «تم القبض على رجلين يبلغان من العمر 40 و 43 عامًا للاشتباه في ارتكاب جريمة قتل، قبل أن يتم إطلاق سراحهما بكفالة».

وأوضحت الشرطة أنها تقوم الآن بتفتيش عقار شبه منفصل في منطقة Stretford، وهو منزل محاط بالسقالات وقيد التجديد حاليًا، وحوي الكثير من مواد البناء المكدسة على الرصيف.

وقال كبير المفتشين ليز هوبكنسون، الذي يقود التحقيق من فريق الحوادث الكبرى: «لقد عمل فريقنا من المحققين بلا كلل على هذه القضية خلال الأشهر القليلة الماضية، لكننا لم نتمكن بعد من العثور على أي دليل على أن هدير العنزي على قيد الحياة، ونحن نواصل هذا التحقيق على فرضية أنها ليست على قيد الحياة». وتابع بالقول: «نحن مصممون على معرفة ما حدث لهدير، خاصة مع معرفتنا بالآلام التي تمر بها ابنتها البالغة من العمر ست سنوات من دون معرفة مكان والدتها».

وأضاف: «من الضروري أن يتقدم أي شخص لديه معلومات حول هدير العنزي أو مكان وجودها إلى الشرطة حتى نتمكن من إعطاء ابنتها الصغيرة الإجابات التي تستحقها، وسيتم التعامل مع المعلومات التي يتم نقلها إلينا بأقصى درجات الثقة ويمكنك أيضًا القيام بذلك بشكل مجهول».

هكذا كان مصير ها المرعب ... هل تذكرون الفتاة الخليجية الهاربة التي أحدثت ضجة؟ ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر هكذا كان مصير ها المرعب ... هل تذكرون الفتاة الخليجية الهاربة التي أحدثت ضجة؟، من مصدره الاساسي موقع اليمن السعيد.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى هكذا كان مصير ها المرعب ... هل تذكرون الفتاة الخليجية الهاربة التي أحدثت ضجة؟.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق