هذا ما كشفته معارك الضالع الأخيرة عن ما يسمى بالجيش الوطني التابع لحزب الإصلاح؟

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عدن تايم / خاص.

أعتبر الكاتب والمحلل السياسي صلاح السقلدي أن معارك الضالع كشفت حقيقة ما يسمى بالجيش الوطني التابع لحزب الإصلاح وعرّتْ نواياه من حيث أنه جيش يتم تجهيزه للجنوب ، ولا يأبه للتوجه باتجاهه صنعاء.

وقال السقلدي أن في منشور له عبر حسابه على فيسبوك رصده (عدن تايم) : " معارك الضالع عرّتْ نوايا ما يسمى جزافاً بالجيش الوطني التابع لحزب الإصلاح ، وكشفتْ ما بقي من حقيقة غامضة لدى بعض الدهماء .. حقيقة أنه جيش يتم تجهيزه اليوم بوجه الجنوب وفي قادم المراحل، ولا يأبه بالتوجّــه صوب صنعاء إلّا من البوابة السياسية وليس العسكرية".

واضاف السقلدي هذا الأمر : "ليس لأنه فقط لا يقوى على مواجهة الحوثيين برغم الإمكانيات العسكرية الهائلة والغطاء الجوي واسع النطاق والدعم المالي والمادي والسياسي الغير محدود الذي يتلقاه هذا الحزب من السعودية وما يسخّـره من موارد الدولة لمصلحته، بل لأنه يرى في دخول صنعاء سواءً عسكريا أو سلميا أمر ثانويا في هذه المرحلة قياسا بأهمية معركته في الجنوب التي ينظر إليها بأنها معركة ليس من أجل استمرار السيطرة على منابع الثروات وحسب بل لأنه بالنسبة له معركة وجودية ومصيرية.!".

وأوضح السقلدي : "ولستر هذه لعورة التي كشفتها معارك الضالع شاهدنا منذ يوم أمس كيف حاولت رموز الشرعية أو بالأحرى رموز الإصلاح - ابتداءً من علي محسن الأحمر وما دونه- ركوب موجة انتصارات الضالع و كيف تدعي الوصل بها وتنسبها لجيش الخرافي زورا وتدليساً، لئلا تبدو هذه الانتصارات فاضحة ومقزمة لانتصار التباب الكاذبة, ولكي لا يتم وضع ما جرى بالضالع- برغم شحة الإمكانيات - موضع المقارنة مع الإمكانيات الضخمة التي يتمتع بها جيش الإصلاح بمأرب,وكيف يتثاقل ويتهيب بالشمال، ويكشّـــر عن أنيابه بالجنوب كما فعل مؤخرا بشبوة .!".

هذا ما كشفته معارك الضالع الأخيرة عن ما يسمى بالجيش الوطني التابع لحزب الإصلاح؟ ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر هذا ما كشفته معارك الضالع الأخيرة عن ما يسمى بالجيش الوطني التابع لحزب الإصلاح؟، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى هذا ما كشفته معارك الضالع الأخيرة عن ما يسمى بالجيش الوطني التابع لحزب الإصلاح؟.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق