ناشطون من أبناء مأرب يحذرون من مصير مشابه لمشهد سقوط صنعاء

الأمناء 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن قالوا بأن من ترك صنعاء بقصورها وبنوكها لن يدافع عن مأرب ..

ناشطون من أبناء مأرب يحذرون من مصير مشابه لمشهد سقوط صنعاء

حذر ناشطون من أبناء مأرب على مواقع التواصل الاجتماعي من مخاطر تحدق بالنسيج الاجتماعي المأربي وتهدد بزعزعة الأمن والاستقرار في عموم مدن ومناطق المحافظة، جراء ما وصفوفها بالسياسيات العقيمة التي تمارسها قيادة المحافظة وسيطرة جماعة الإخوان المسلمين على مفاصل المحافظة وقرارها.

وقالوا بأن "ما يدور حاليا يوحي بأن الأسوأ قادم، فالتحركات الأخيرة كنقل وسحب قوات هنا وهناك توحي بخطر داهم". مضيفين "للأسف التلاحم ليس كما كان سابقا لدى قبائل مأرب، هناك سخط كبير تعددت أسبابه، ولابد من النظر إليه بعين الجدية من قبل المعنيين".

مؤكدين بأن "المرحلة الحالية تتطلب الكثير من التفكير والسياسة والعمل، والقليل من الكلام وعدم الجهر بالمواقف خصوصا حول نقاط الخلاف مع التحالف".

ووجه الناشطون رسائل إلى السلطة الحاكمة في مأرب قائلين: "تحركوا لمعالجة المشاكل والثارات التي نشبت هنا وهناك، استوعبوا أبناء المحافظة، افسحوا المجال أمام المؤهلين، احتووا القوى الشبابية المؤثرة، عالجوا الأساسيات، حددوا نسباً واضحة وحقيقية لأبناء المحافظة، كل هذه الأمور في متناول اليد لا تحتاج لعصا موسى بل تحتاج لحكمة هارون ولقمان معا".

وأضافوا: "نوجه هذا إليكم مع علمنا بأنكم لستم الرقم الوحيد ولا الأقوى في محافظة مأرب النفطية والغازية، لكن أنتم أصحاب الأرض المعنيين، فمن ترك صنعاء بقصورها وبنوكها لن يدافع عن مأرب الكرامة والشموخ التي لم تنحني أمام قطعان المليشيا الكهنوتية، فإن تكالبت عليكم الأعداء من كل حدب وصوب فصمام أمانها هم أبناء مأرب ومن معهم من العامة المهجّرين، لا تركنوا إلى النافذين فهؤلاء يجيدون لعبة التلوّن والهروب، تجدونهم في المغانم ويذوبون في المغارم! إن أحسّوا بالخطر فسيتركون مأرب بقصورها كما تركوا الحبيبة صنعاء سابقا!".

 

وأعاد الناشطون - في سياق تعليقاتهم على ما يحصل في مأرب بمواقع التواصل الاجتماعي وفقاً لما رصده محرر "الأمناء" - إلى الأذهان ما حصل في العاصمة اليمنية صنعاء مستشهدين بالقول: "لايزال مشهد سقوط صنعاء بأيدي المليشيا حاضرا في أذهاننا، ولايزال الشعب يدفع ثمن ذلك السيناريو العجيب، ولو كانت قبائل صنعاء وما حولها ومسؤولوها في خندق واحد لما سقطت صنعاء واليمن عموما، وقبل ذلك لو بنوا مؤسسات دولة حقيقية قائمة على العدل والمساواة والنزاهة لما حصل الذي حصل!".

وأضافوا: "بسبب كل ذلك ضاعت صنعاء والدولة اليمنية ككل وتبخرت في ساعات بشكل دراماتيكي، رغم كل ذلك نجد اليوم وللأسف أن تلك الشلل الفاسدة لم تتعظ بعد؛ بل إنها اليوم تستنسخ بإصرار عجيب أسلوبها المفضل المتمثل في الاستحواذ والسيطرة على القرارات والأعمال والفرص والمنح والمناصب بمحافظة مأرب".

 

ناشطون من أبناء مأرب يحذرون من مصير مشابه لمشهد سقوط صنعاء ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر ناشطون من أبناء مأرب يحذرون من مصير مشابه لمشهد سقوط صنعاء، من مصدره الاساسي موقع الأمناء.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى ناشطون من أبناء مأرب يحذرون من مصير مشابه لمشهد سقوط صنعاء.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق