(بالأرقام والصور) .. هذه هي يد الإمارات الإنسانية في كافة القطاعات الحيوية في المحافظات المحررة

الأمناء 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن نفذت جملة من المشاريع والمبادرات خلال أكتوبر المنصرم..

(بالأرقام والصور) .. هذه هي يد الإمارات الإنسانية في كافة القطاعات الحيوية في المحافظات المحررة

نفذت دولة الإمارات العربية المتحدة عبر أجنحة العمل الإنساني - الهلال الأحمر الإماراتي ومؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية - جملة من المشاريع الخدمية والتنموية في المحافظات اليمنية المحررة خلال شهر أكتوبر المنصرم في إطار عام التسامح 2019م.

وشمل قطاع الصحة عدداً من المجالات، أبرزها افتتاح مركز جراحة العظام، حيث شمل إعادة ترميم وإنشاء المركز بقسميه الرجال والنساء، وإنشاء غرفة العمليات، وغرف الإفاقة، وإنشاء 4 عيادات خارجية، وغرفتين للأطباء والممرضين، وغرفة الصيدلية، وتوسيع المركز، حيث كان يتسع لـ 54 حالة وحاليا لـ 112 سريرًا، وتأثيث المركز بشكل كامل، وتقديم سيارتين للإسعاف.

وجاء ذلك ضمن استمرار تأهيل وتطوير مستشفى الجمهورية التعليمي بعدن، إضافة إلى عيادتين لاستقبال الجرحى في ذات المستشفى، وتقديم أسرَّة طبية للمستشفى 100 سرير طبي و75 كرسيا متحركا 20 سريرا طبيا.

كما تم علاج 6 من جرحى المقاومة في مصر وتنفيذ حملات الرش لمكافحة البعوض والأوبئة، حيث تمت حملات الرش الضبابي في عدن ولحج وأبين، كما تواصلت تقديم دعم لحالات إنسانية وأبرز الحالات  للأسر المعسرة في تعز.

 

الإغاثة والإيواء

تواصلت أعمال الإغاثة والإيواء في مختلف المحافظات اليمنية، حيث شهد الساحل الغربي الحديدة وتعز توزيع 4500 سلة غذائية، وتم توزيع في مديرية موزع محافظة تعز 400 سلة غذائية، وفي محافظة الحديدة مديرية الدريهمي 150 سلة غذائية، إضافة إلى عشرات السلال الغذائية ، كما تم توزيع-  في الحديدة بالحوك والتحيتا - أكثر من 3000 سلة، إضافة إلى توزيع في الخوخة لأسر الصيادين.

ووزعت الفرق التطوعية التابعة للهلال الإماراتي في الضالع 1800 سلة غذائية و220 خيمة و26 حماما و6 خزاناً  وفي محافظة لحج 800 سلة غذائية منها 400 في طور الباحة  و400 لعمال النظافة والتحسين.

وشهدت محافظة شبوة مدرية رضوم توزيع  300 سلة غذائية إضافة إلى  125 في الروضة وفي مرخة  السفلى 324 وفي مركز الكلى 240 سلة للمرضى.

وتواصلت الأعمال الإغاثية في حضرموت، حيث وزعت في غيل بن يمين 1000 سلة غذائية وأرياف المكلا 2200 سلة، وفي غرب المكلا 1000 سلة غذائية .

ووزعت في عدن 80 خيمة في مخيمات النازحين و60 حماما و200 طرد صحي.

 

التعليم

يستمر الدعم الإماراتي لقطاع التعليم، حيث دشنت في أواخر شهر أكتوبر حملات توعوية لطلاب المدارس في عدن، تهدف الحملات إلى التوعية إلى أهمية التعليم والنظافة ومخاطر حمل السلاح، حيث تشهد الحملة توزيع 935 لوحة إرشادية تستهدف 40 ألف طالب وطالبة.

وضمن دعم التعليم تم رفد مدارس في محافظتي أبين ولحج بكراسي مزدوجة، حيث تم رفد مدرسة علي بن أبي طالب الابتدائية منطقة المربض/ يافع رصد في أبين بـ60 كرسي، ومدرسة الخير منطقة الغرير الابتدائية.

‏وفي رصد يافع تم رفدها بـ120 كرسي ومدرسة الشهيد محمد راجح منطقة الردع حبيل جبر محافظة لحج بـ 100 كرسي.

كما تم توزيع كراسي للمدرسين في الفصول عدد 18 كرسي فردي لكل مدرسة وتوزيع 300 حقيبة في كل مدرسة 100 حقيبة. إضافة إلى رفد ثانوية شكع بمديرية الضالع بـ70 كرسي وتوزيع 100 حقيبة، إضافة إلى تأثير مدرسة القدس في محافظة عدن وتوزيع برادات مياه في أكثر من 70 مدرسة في عدن.

وافتتح الهلال الأحمر الإماراتي في الساحل الغربي اليمني 3مدارس في الحديدة و تعز حيث تم افتتاح مدرسة قتيبة التي تتسع لـ 1000 طالب، وتم توزيع 300 حقيبة و200 كرسي مزدوج وافتتاح مدرسة الفاروق التي تستوعب 500 طالب وطالبة وتوزيع 100 كرسي مزدوج و250 حقيبة .وافتتاح مدرسة الفجر التي تستوعب 600 طالب وطالبة.

إضافة إلى عمل الحل المؤقت للمدارس الواقعة  تحت خط النار، حيث تم إنشاء خمس مدارس بتوزيع  70 خيمة في التحيتا والدريهمي.

ونفذ الهلال الأحمر الإماراتي خلال شهري سبتمبر وأكتوبر حملة العودة إلى المدارس بتوزيع الحقيبة المدرسية وعدد من الأنشطة استفاد منها قرابة 25 ألف طالب وطالبة في مختلف المحافظات المحررة.

وشمل دعم التعليم جامعة عدن، حيث تم تقديم أجهزة  إلكترونية وزعت في مختلف كليات جامعة عدن ونيابة شؤون الطلاب، إضافة إلى مكتب التربية والتعليم في عدن، وتضمنت الحملة توزيع  46 موزع شبكة و 173 طابعة وموزع شبكة  switch و 746 طابعة (hp) غير ملون. إضافة إلى 63 حبر طابعة و 18 قاعدة  بيانات hp و 173 بطاريات ups  و2100 آلة حاسبة و 2635 موزع كهرباء و 12 شاشة كمبيوتر و 284 جهاز كمبيوتر إضافة إلى كيس أسلاك هاتف - شبكة.

 

الكهرباء

ساهمت دولة الإمارات خلال شهري سبتمبر وأكتوبر بدعم كهرباء حضرموت وعدن، حيث قدمت 6 سفن مشتقات نفطية تحمل 136172 طنا متريا، منها 4 سفن لمحافظة حضرموت. حملت السفينة الأولى 12000 طن. وحملت الثانية 7000 طن وحملت الثالثة 7200 طن، وحملت الرابعة 13000طن، وتم تزويد محطات كهرباء عدن سفينتين تحملان 96972 طن.

 

خدمات عامة

تتعدد المشاريع الإماراتية في اليمن وشملت الخدمات العامة  توفير 2500 شتلة زراعية في سقطرى وتنفيذ مبادرة "سقيا الأمل" إضافة إلى توزيع أسطوانات غاز في سقطرى .

وضمن مكرمة الأعراس الجماعية المقدمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي نائب القاعد الأعلى للقوات المسلحة والتي تقام للعام الثاني على التوالي في المحافظات المحررة وتستهدف 4400 زيجة، وخلال شهر أكتوبر المنصرم شهدت مديرية المخا في محافظة تعز العرس الجماعي السابع عشر لـ 200 عريس وعروس كما احتفلت المكلا بـ 200 عريس وعروس وهو العرس الثامن عشر.

(بالأرقام والصور) .. هذه هي يد الإمارات الإنسانية في كافة القطاعات الحيوية في المحافظات المحررة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر (بالأرقام والصور) .. هذه هي يد الإمارات الإنسانية في كافة القطاعات الحيوية في المحافظات المحررة، من مصدره الاساسي موقع الأمناء.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى (بالأرقام والصور) .. هذه هي يد الإمارات الإنسانية في كافة القطاعات الحيوية في المحافظات المحررة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق