القوات المشتركة تصد هجوماً كبيراً للحوثي على الدريهمي

الأمناء 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن القوات المشتركة تصد هجوماً كبيراً للحوثي على الدريهمي

تصدت القوات المشتركة، أمس، لهجوم كبير نفذته ميليشيا الحوثي المدعومة إيرانياً من ثلاثة اتجاهات، تحت غطاء قصف مدفعي على الأحياء السكنية، ومواقع القوات المشتركة شرقي مدينة الدريهمي، بمحافظة الحديدة، فيما علقت منظمة أطباء بلا حدود في المخا في اليمن، مهامها، جرّاء الهجوم، ولم تسجّل أي إصابات أو وفيات بين الطاقم والمرضى.

تصعيد
وأكد الإعلام العسكري التابع للقوات المشتركة، أن ميليشيا الحوثي صعّدت من خروقاتها على امتداد جبهة الساحل الغربي.
حيث أطلقت طائرة مسيرة مفخخة، انفجرت في محيط مدينة حيس، ومسيرة مفخخة أخرى انفجرت في مزرعة قرب مدينة التحيتا، بالإضافة إلى ثلاثة صواريخ بالستية، أسقطتها منظومة الباتريوت، ومسيرات مفخخة استهدفت أحياء سكنية، ومركزاً طبياً تابعاً لمنظمة أطباء بلا حدود في مدينة المخا.
وأضاف: القوات المشتركة صدت ثلاث محاولات تسلل لميليشيا الحوثي على شرقي مدينة الدريهمي، وألحقوا بهم هزيمة نكراء بالأرواح والمعدات، مشيراً إلى أن المليشيا حاولت فتح ثغرة للوصول إلى عناصرها التي تحتمي بالمدنيين، داخل أحد أحياء مركز مديرية الدريهمي.
واتخذوهم دروعاً بشرية، إلا أنه تم سحقها، كما تم سحق محاولات تسلل أخرى لانتشال جثث عناصرهم الذين سقطوا بين قتيل وجريح، بنيران القوات المشتركة.

تسلل
وأوضح المصدر أن القوات المشتركة، تعاملت مع نيران المدفعية التي ساندت محاولات التسلل الفاشلة، وتمكنت من إخماد مصادرها. وحذر من استمرار تصعيد مليشيا الحوثي وارتكاب المزيد من الجرائم بحق المدنيين وممتلكاتهم، مؤكداً أن هذه الجرائم لن تمر دون عقاب مرتكبيها، وأن دماء الضحايا لن تذهب هدراً.
وكانت الميليشيا الحوثية المدعومة إيرانياً، قصفت أول من أمس مدينة المخا، بعدة صواريخ باليستية، تمكنت بطاريات الباتريوت من إسقاط معظمها، فيما أصابت البقية مستشفى أطباء بلا حدود، ومعسكراً تابعاً للقوات المشتركة، وخلّف القصف 6 قتلى وعدداً من الجرحى، معظمهم من المدنيين، فيما التهمت النيران مستشفى بلا حدود بكامل محتوياته.
بدورها، أعلنت منظمة أطباء بلا حدود، تعليق مهامها في المخا جرّاء الهجوم، ولم تسجّل أي إصابات أو وفيات بين الطاقم والمرضى.

قصف مدفعي
وفي تعز، سقط العشرات من القتلى والجرحى في صفوف ميليشيا الحوثي، بقصف مدفعي شنته القوات المشتركة على مواقعهم في جبهة البرح والكدحة في جبهة الساحل الغربي، غرب محافظة تعز. وأكدت مصادر ميدانية، أن القصف المدفعي تركز على تجمعات وتعزيزات حوثية، وعلى مخازن لعتاد ميليشيا الحوثي في جبهتي البرح والكدحة غرب محافظة تعز.

وأضافت المصادر، أن القوات المشتركة كبدت ميليشيا الحوثي خسائر فادحة في العتاد والأرواح، حيث سقط عشرات القتلى والجرحى من الميليشيا، علاوة على تدمير أسلحة من عتادها العسكري.

أعلنت المفوضية الأوروبية، أمس، تخصيص الاتحاد الأوروبي 79 مليون يورو (87 مليون دولار)، لدعم الخدمات العامة في اليمن.

وذكر بيان صادر عن المفوضية، أن المساعدة المالية رصدت لقطاعات الصحة والأغذية والتعليم.

وسيتم تخصيص قسم من المساعدات، إلى الشعب اليمني، عبر المجالس المحلية، لتشجيع الاستثمار في القطاع الصحي ومياه الشرب والغذاء والنظافة.

ولفت البيان إلى أن المساعدات ستدعم في الوقت نفسه القطاع الخاص، وتعزز قوة المؤسسات الصغيرة في مجالات عديدة، كالزراعة.

اندلع صراع حامي الوطيس بين 5 قيادات حوثية كبيرة، من أبناء محافظة صعدة وعمران، ووكيل أمانة العاصمة، علي اللاحجي، بعد قيام أمانة العاصمة القابعة تحت سيطرة المليشيا، بترقيم العربات في أسواق العاصمة صنعاء.

وقال موظف في أمانة العاصمة، إن القيادات الحوثية اقتحموا مبنى الأمانة، متهمين لهم بسرقة أقوات الناس البسطاء، بعد استهداف أضعف شريحة في المجتمع المتمثلة في عمال نقل الخضار والباعة المتجولين.

وكانت المليشيا الحوثية قد بدأت بترقيم العربيات في سوق مذبح أكبر سوق مركزي للخضار، والذي يقع شمالي العاصمة صنعاء.

 

 

القوات المشتركة تصد هجوماً كبيراً للحوثي على الدريهمي ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر القوات المشتركة تصد هجوماً كبيراً للحوثي على الدريهمي، من مصدره الاساسي موقع الأمناء.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى القوات المشتركة تصد هجوماً كبيراً للحوثي على الدريهمي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق