تقرير خاص- هذه أسباب تعطيل مطار الريان بحضرموت

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عدن تايم / فتاح المحرمي.

حين يتعرف المتابع على الأسباب الحقيقية لتعطيل مطار الريان والجهات التي تقف خلفها، يتبين له زيف وكذب الحملات الإعلامية والتحريض الذي اتبعه إخوان اليمن ومن تبعهم، وكان يوجه ضد الأمارات، التي عملت على تأهيل المطار ورفده بأجهزة حديثة أكثر تطورا من ذي قبل.
(عدن تايم) وفي هذا التقرير رصدت أبرز الأسباب والجهات التي عطلت العمل في مطار الريان بعد تشغيله، وذلك بالاستناد على تعليقات صحافيين ونشطاء غردوا بها تحت هشتاج ‎(#الجبواني_يغلق_مطار_الريان)، وتساءلوا عما اذا كانت هناك تحركات جادة لمحاسبة من عطل التشغيل سيما بعد انكشافهم.

*تعطيل متعمد*

يؤكد صحفيين ونشطاء على أن تعطيل مطار الريان هو متعمد من قبل وزارة النقل، وفي هذا الصدد قال الصحفي محمد عبدالعليم :" وزارة النقل ترتكب حماقة بعرقلة تشغيل مطار الريان والذي يعد جاهزا وتم تدشين افتتاحه بحضور رسمي واستقبال رحلة خارجية من القاهرة".
وأضاف : "لم تكتفي وزارة النقل والحكومة الشرعية بعدم مساهمتها في تمويل تجهيز مطار الريان وترميمه حتى تم افتتاحة ولكنها وعبر وزيرها الجبواني تهمل مطار الريان بعدم إدراج رحلات الطيران رغم جاهزيته".
من جانبه قال الصحفي أسامة بن فائض : "استهداف مطار الريان، ضمن أفعال الشرعية الاخوانية لعرقلة اتفاق الرياض، واقحام الإمارات مجددا ومحاولة تشويه دورها! ، طيران اليمنية سيّر رحلتين وبعدها تم الإيقاف تماماً عن تشغيل أي رحلة! تزامنا مع التصرفات الصبيانية التي يقوم بها الجبواني والميسري؟".
وبدوره قال الناشط عبدالله الحضرمي : "‏عراقيل ممنهجة ومكايده من قبل الشرعية الاخوانية ممثلة بوزارة النقل على مطار الريان الدولي بالمكلا بعد تجهيزه من قبل ‎الامارات".

*رفع أسعار التذاكر في مطار الريان*

وكشف صحفيين حضارم عن أسباب وعراقيل وضعتها وزارة النقل في الحكومة اليمنية وتحديدا وزير النقل لتعطيل تشغيل مطار الريان، والتي تمثلت برفع أسعار التذاكر عن ما هو سائد في مطار سيئون بفارق مئة ألف.
وقال الصحفي عبدالله ناصر السييلي : "المسافرين المنكوبين بشرعية ووزارة وشركات طيران هي الأسوأ تفاجأوا بحماقات الجبواني واليمنية ، حيث أخبرتهم الشركة بأنه من أراد التوجّه للريّان فسعر التذكرة 350 ألف ... ومن أراد التوجّه إلى سيئون فسعر التذكرة 250 ألف !!!!".
واكد الصحفي أحمد باجمال رئيس تحرير شبكة نخبة حضرموت ما أورده السييلي، وقال : "لازالت حماقات الجبواني واليمنية مستمرة الى اللحظة، حيث كشف المواطنون لصحيفة جنوبية أن شركة اليمنية تحدثت ان من أراد التوجّه للريّان فسعر التذكرة 350 ألف. ومن أراد التوجّه إلى سيئون فسعر التذكرة 250 ألف".

*دوافع سياسية*

ورأى الصحفي أسامة بن فائض أن الدوافع السياسية لها دور في تعطيل تشغيل مطار الريان، وقال : " شركة الطيران اليمنية قامت بتشغيل رحلتين من وإلى مطار الريان، وفجأة توقفت عن رحلاتها دونما توضيح اي سبب ، إذا وطالما اليمنية توقفت عن تشغيل خط الريان دون أسباب معلنة فهي هي من تقف وراء سياسة التعطيل".
ولفت: "فمهما كانت الدوافع فهي الجهة المنفذة لتلك السياسة بغض النظر عمن يدفع بها فالمواطن لا يعرف غير تلك الشركة الوطنية والمحتكرة أما السعيدة وبلقيس لها مساحة محدودة جدا".
من جانبه قال الناشط على الجفري : "اليوم مطار الريان بات مفتوحا ومجهّزا بأحدث التقنيات ويقع في منطقة تعد الأكثر أمنا وأمانا في اليمن ، ولكنه الفساد والفجور في الخصومة التي قادت البلد والمواطن إلى الهاوية".
‏إلى ذلك قال الناشط أحمد صبيح : "تكفل الاشقاء في دولة الامارات بإعادة ترميم مطار الريان من أجل ان تعود الحياة اليه بعد ان دمر من قبل تنظيم الاخوان (القاعدة) وهاهم اليوم إخوان الشياطين يقفون عثرة لعرقلة تسيير الرحلات".

*هل من وقفة جادة ومحاسبة الجبواني؟*

وبعد أن ذكر الناشط علي الجفري، بالفساد والفجور في الخصومة التي قادت البلد والمواطن إلى الهاوية وتعطيل مطار الريان، وضع تساؤل قال فيه : "هل من وقفة جادة تكف بها مطالبنا بإعادة تسيير الرحلات الدولية من والى مطار ‎الريان الدولي، بعد ان اصبح مفتوحا ومجهّزا بأحدث التقنيات ويقع في منطقة تعد الأكثر أمنا وأمانا".
وطرح الجفري تساؤل آخر: "أتسآءل عن أي كارثة نتحدث بعد كشف خطة الوزير الكارثة (الجبواني) وعرقلتة لحركة الملاحة الجوية في مطار ‎الريان، لماذا لا يتم محاسبتة وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية حياله".

تقرير خاص- هذه أسباب تعطيل مطار الريان بحضرموت ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر تقرير خاص- هذه أسباب تعطيل مطار الريان بحضرموت، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى تقرير خاص- هذه أسباب تعطيل مطار الريان بحضرموت.

أخبار ذات صلة

0 تعليق