أحداث شبوة وأبين تكشف تنسيق "الإخوان والحوثي والقاعدة" لتعطيل إتفاق الرياض - أنفوجرافيك

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار من اليمن بالتزامن مع هجوم جديد تنكشف الأقنعة ويظهر الثلاثي (إخوان اليمن ، وتنظيم القاعدة ، ومليشيات الحوثي) ، في اصطفاف يحمل أجندات خارجية ، وينفذ مخطط تلتقي فيه مصالحهم ، لمهاجمة الجنوب وشعبه وقواته ، فصباح اليوم هاجمت مليشيات حزب الإصلاح (إخوان اليمن) مدينة احور ، وبالتزامن مع ذلك حاولت القاعدة إستهداف قيادي في حزام لودر ، بينما ثالثهم الحوثي شن قصف على مواقع القوات الجنوبية بثرة ..! فما الذي يجري؟

وكشفت الأحداث في شبوة وأبين وجبهات الحدود الجنوبية، عن تنسيق مشترك بين ثلاثي الشر المعادي للجنوب والتحالف (الإخوان، والحوثي، والقاعدة)، في محاولة لتنفيذ أجندات تخريبية تخدم تحالف الشر الأكبر (إيران، وتركيا، وقطر)، هدفها المساس بأمن واستقرار الجنوب، وبالتالي يسهل تنفيذ مشاريعها التخريبية التي تستهدف أمن واستقرار المنطقة وتعطيل عملية السلام في اليمن، بما فيها اتفاق الرياض.

ثلاثي الشر يتحالف في العدوان على لقموش بشبوة 

تصاعدت الأحداث في محافظة شبوة خلال الأيام الماضية، والتي أتت على خلفية شن مليشيات حزب الإصلاح الإخواني حملة عسكرية على مطارح قبائل لقموش، كشفت عن تنسيق بين تحالف ثلاثي الشر الإخوان والحوثي والقاعدة، في التصعيد الأخير.

وكشفت مصادر قبلية في محافظة شبوة، عن مشاركة عناصر من تنظيم القاعدة التحالف مع الإخوان، في عدوانهم على مطارح قبائل لقموش، بقيادة المدعو لكعب أحد أدوات علي محسن الأحمر زعيم الجناح العسكري لإخوان اليمن.

وأكدت نفس المصادر عن مشاركة قيادات متحوثه من مديرية بيحان بشبوة، في القتال إلى جانب مليشيات حزب الإصلاح، والتي تقود حملات عدوانية تستهدف قبائل لقموش، التى استبسل أبنائها وصدوا تلك الهجمات.

الإخوان والقاعدة تنسيق في أبين والحوثي يصعد في الجبهات

ويضاف إلى تنسيق ثلاثي الشر في شبوة، التنسيق الذي تزامن في محافظة أبين، وتحديدا بين حزب الإصلاح الإخواني وتنظيم القاعدة، وذلك باستهداف قوات الحزام الأمني في مديرية المحفد خلال اليومين الماضيين.

و نفذت عناصر من تنظيم القاعدة، أمس الأول كمين مسلح للقيادي في الحزام الامني ياسر شملق واحد مرافقيه في سوق مديرية المحفد، وفي المحفد أيضا أكدت مصادر محلية إن عناصر من تنظيم القاعدة، ظهرت إلى جانب مليشيات حزب الإصلاح، وتقاتل إلى جانبها.

وبالأمس نفذت قوات تابعة لمليشيا حزب الإصلاح المتسترة بلباس الجيش اليمني هجوم على نقطة امنية لقوات الحزام الامني في المحفد، أستشهد فيها القيادي في الحزام الامني سالم هادي كوّيّه.

ويتزامن هذا التنسيق مع تصعيد مليشيات الحوثي لعملياتها العسكرية باتجاه جبهات الجنوب، وتحديدا جبهات الضالع وجبهة ثرة في أبين، وجبهات كرش في لحج.

تنسيق مشترك لاستهداف الجنوب والتحالف وتعطيل إتفاق الرياض

واجمع مراقبون على ان العمليات المشتركة للقاعدة ومليشيات حزب الإصلاح الإخواني المتسترة بلباس الجيش في أبين، وكذلك تحالف الثلاثي في العدوان على قبائل لقموش في شبوة، بالإضافة إلى تصعيد مليشيات الحوثي في الجبهات، يؤكد وبما لا يدع مجال للشك حقيقة التحالف الثلاثي والتنسيق المشترك بينهما، والذي يهدف لضرب الأمن في الجنوب خدمتا لأجندات ثلاثي الشر الأكبر (إيران، تركيا، قطر ) الذي يرعاهم ويدعمهم.

وأكدوا أن التنسيق الذي تجدد ظهوره على خلفية التصعيد العدواني لثلاثي الشر (الإخوان، والحوثي، والقاعدة) في شبوة وأبين، وبجهات الضالع ولحج، يستهدف بدرجة أولى أمن واستقرار الجنوب والمنطقة ككل، ويسعى لإفشال جهود التحالف في تعزيز الأمن ومحاربة الإرهاب والنهوض بالقطاعات الخدمية، كما أنه يستهدف عملية السلام في اليمن ككل، بما فيه تعطيل تنفيذ اتفاق الرياض والسعى لإفشاله.

أحداث شبوة وأبين تكشف تنسيق "الإخوان والحوثي والقاعدة" لتعطيل إتفاق الرياض - أنفوجرافيك ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر أحداث شبوة وأبين تكشف تنسيق "الإخوان والحوثي والقاعدة" لتعطيل إتفاق الرياض - أنفوجرافيك، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى أحداث شبوة وأبين تكشف تنسيق "الإخوان والحوثي والقاعدة" لتعطيل إتفاق الرياض - أنفوجرافيك.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق