هل ينجح حزب الاصلاح في مساعيه لافشال جهود المملكة وتفجير الاوضاع بالجنوب مجددا ؟

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن منذ دعوة الرياض للحوار على أراضيها كان الفصيل المتنفذ في الرئاسة والحكومة يحاول التهرب وإفشال تلك الدعوة وتفضيل لغة القوة والسلاح والتفخيخ في تسوية خلافاته كما يفعل مع خصومه كل مرة ..

بعد ضغوط كبيرة قبل الإخوان وحلفائهم الحوار ومن ثم التوقيع على اتفاق الرياض على أمل الإنقلاب عليه من خلال تهييج الشارع الجنوبي في مواجهة الإنتقالي، وإيهامهم ان ذلك الإتفاق عقد بيع نهائي للقضية الجنوبية مستغلا" حماس الثوار ونقاء سريرتهم حتى تتهيئ له الظروف لإتهام الإنتقالي بالتلكؤ والعرقلة ثم إفشال الاتفاق ..

حرص الإخوان على تحييد كل الأحزاب والقوى اليمنية الاخرى بما فيها رئيس الحكومة عن إدارة الإتفاق وعملوا على الزج بقيادات الصف الثاني العسكرية والمدنية للعب والعرقلة ومحاولة اللف على بنود الإتفاق والإخلال بترتيبها الزمني في التنفيذ ..
تواصل جماعة الاخوان المسلمين في اليمن افتعال عراقيل وخلق استفزازات بهدف افشال تنفيذ مخرجات اتفاق الرياض .
الكاتب صالح فاضل وفي سلسلة منشورات له تحدث باستفاضة عن ما تفعله الجماعة لافشال جهود المملكة بتطبيع الاوضاع بالجنوب .
وقال فاضل ان كل السيناريوهات المحتملة لفشل إتفاق الرياض مخيفة ومرعبة لليمن والتحالف والمنطقة بشكل عام و ولذلك فالتعويل " على المصالح المشتركة للجنوب والتحالف وشرعية الرئيس هادي في المضي قدما" وتجاوز كل المعوقات التي تعرقل تطبيق الإتفاق .

وكشف فاضل بان الرياض ابلغت جميع الأحزاب اليمنية في لقاء خاص مع الأمير خالد بن سلمان ان المملكة لن تتهاون مع المعرقلين لإتفاق الرياض وانها تحث الجميع على التكاتف والتعاون وإزالة اي معوقات تقف في طريقه مشيدة بتعاون الرئيس هادي وقيادة المجلس الإنتقالي ..
ولذلك بحسب فاضل فقد أدرك الإخوان عزم الرياض على تنفيذ الرياض دون اي تهاون فدفعوا بأسماء لجنتهم العليا وعلى راسها المستشار بن دغر في محاولة إستفزاز اخرى للإنتقالي والشعب الجنوبي في عدن ..

وحول عراقيل الشرعية والاخوان اوضح فاضل ان اعلام الشرعية المتحالف مع الإخوان بإستفزاز الجنوبيين تارة ان الإنتقالي قد باع القضية الجنوبية مقابل عدة حقائب وزارية وتارة ان الأمارات تريد العودة للجنوب مستهدفا" بذلك انصاره لتحريضهم على عدم التنفيذ .

لم تتوقف استفزازات المتنفذين في شرعية الرئيس للإنتقالي بحسب فاضل عند هذا الحد فقد حاولوا انتهاج خطتهم الخبيثة بتوريط الإنتقالي من خلال اثارة قضية لقموش والهجوم على مطارحهم وبيوتهم وقصفها بالدبابات والمدفعية محاولين جر القوات الجنوبية الى هذه المعركة وتوريطها مع التحالف في اختراق واضح وصريح لإتفاق الرياض ..
ويمضي بقوله : أخيرا" وقعت اللجنة ما اسموها مصفوفة الاتفاق وخرج بعدها بساعات بن دغر محاولا" ممارسة ذات المنهجية الإخوانية بإستفزاز الشارع وعسف المصطلحات والتفسيرات عكس ماتم الاتفاق عليه تماما" ..
واردف : والأستفزاز الاخير الذي تم اليوم في عملية تبادل الأسرى من خلال اخفاء بعض الاسماء وترحيلهم الى مأرب في محاولة أخيرة لجر الإنتقالي لمربع المواجهة والخروج عن المألوف ونسف المصفوفة المتفق عليها ..
واختتم فاضل منشوراته بالقول : ستستمر محاولات الإخوان بالعبث ولن تنسحب من ابين حتى تضمن بقاؤها في شبوة وحينها ستكون المملكة امام إختبار حقيقي لمواجهة هذه القوات وتطبيق اتفاق الرياض بالكامل وسينعكس ذلك ايضا" على إلتزامات الإنتقالي في المناطق الأخرى .

هل ينجح حزب الاصلاح في مساعيه لافشال جهود المملكة وتفجير الاوضاع بالجنوب مجددا ؟ ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر هل ينجح حزب الاصلاح في مساعيه لافشال جهود المملكة وتفجير الاوضاع بالجنوب مجددا ؟، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى هل ينجح حزب الاصلاح في مساعيه لافشال جهود المملكة وتفجير الاوضاع بالجنوب مجددا ؟.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق