في ظل استمرار تردي الخدمة وصمت الشرعية دعوات للانتقالي بتبنى ملف الاتصالات والإنترنت

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عدن تايم / خاص.

يتواصل التقطع والضعف في خدمة الإنترنت بعدن ومختلف محافظات الجنوب واليمن عموما منذ الأسبوع الماضي، حيث يشكو المستخدمين التقطع في الإنترنت، ويضاعف من ذلك سوء إدارة لدى شركة عدن نت الشركة الوليدة.

ويأتي هذا الانقطاع وضعف الإنترنت في ظل صمت الحكومة اليمنية او وزير الاتصالات فيها عن توضيح السبب، بينما سبق وأوضحت مليشيات الحوثي عبر وزيرها في صنعاء الأسباب وقالت أنها تعود إلى انقطاع الكيبل البحري.

وتعليقا على استمرا تقطع الإنترنت، أستغرب الكاتب السياسي سعيد بكران الصمت من قبل الشرعية ووزير الاتصالات فيها، داعيا المجلس الانتقالي الجنوبي إلى تبنى ملف الاتصالات والإنترنت في عدن والجنوب.

وقال بكران في منشور له عبر حسابه فيسبوك رصده (عدن تايم) : "نحن لسنا تحت سلطة الحوثي ولايعنينا حديث وزير اتصالات الحوثي ولا ادارة تليمن الخاضعة للسلطات الحوثي، لدينا وزير اتصالات إسمه لطفي باشريف إما ويخرج يتحدث لنا عن مشكلة انقطاع خدمة الانترنت ويحدثنا عن حلول، وإما يخرج ويقول لنا انه لاوجود لوزارته وأنه وزير كذب مهمته شرعنة سيطرة الحوثي على قطاع الإتصالات".

وأضاف: "المناطق المحررة ليست أربعة شوارع في عدن يعمل لها شركة فاشلة اسمها عدن نت وهو من أفشلها، المجلس الانتقالي في عدن وعدن نت في عدن وباقي المحافظات الجنوبية المحررة لا أحد يتحدث عن معاناتها".

ودعا بكران الانتقالي إلى تبني ملف الاتصالات والإنترنت، وقال : "على المجلس الانتقالي ان يتبنى ملف خدمات الاتصال والانترنت ليس في عدن فقط بل في كل الجنوب ويضغط على باشريف ويخرجة من مخبأة يتحدث لنا ويوفر لنا حلول او يستقيل او يرحل من عدن".
وتساءل بكران في ختام تعليقه : "لماذا يصمت المجلس عن سلوك باشريف لماذا يمتنع عن سؤاله ماذا يجري وماهي الحلول؟وماهي الصفقات التي تتم إدارتها في الخفاء؟".

في ظل استمرار تردي الخدمة وصمت الشرعية دعوات للانتقالي بتبنى ملف الاتصالات والإنترنت ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر في ظل استمرار تردي الخدمة وصمت الشرعية دعوات للانتقالي بتبنى ملف الاتصالات والإنترنت، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى في ظل استمرار تردي الخدمة وصمت الشرعية دعوات للانتقالي بتبنى ملف الاتصالات والإنترنت.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق