سياسي : السلاح الذي خسره الجيش في نهم كشف عن ضخامة ما كان يدخره الإصلاح ضد خصومه في عدن

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عدن تايم / خاص.

أعتبر الكاتب السياسي صلاح السقلدي أن كميات السلاح التي خسرته قوات المقدشي في نهم، كان ستمكنها من تحرير القدس وليس صنعاء فقط، مشيرا إلى أنها من جانب آخر تكشف عن حجم السلاح الكبير الذي يعده الإصلاح ويدخره لقتال خصومه في عدن.

وقال السقلدي في تعليق نشره عبر حسابه على فيسبوك رصده (عدن تايم) : " السلاح الذي خسرته قوات المقدشي مؤخراً كان سيمكنها من الوصول الى بيت المقدس وليس فقط إلى بيت بوس بصنعاء".

واضاف : "فهذا الكم الهائل من السلاح والذخائر والعتاد الذي شاهدناه يوم الجمعة على قنوات التلفزة -ومنها قناة الجزيرة- والذي تم تدميره بالطيران قبل وقوعه بيد الحوثيين، والذي وقع بيدهم فعلياً، لا يكشف فقط عن الحجم الضخم من السلاح والعتاد بيد جيش المقدشي، ولا ينسف فقط ما كان يدّعيه من شحة بالسلاح والذخائر،بل يكشف أنه كان بمقدور هذا الجيش "الهلامي" بهذا السلاح أن يجتاح صنعاء بصورة خاطفة عدة مرات منذ سنوات أن أراد، أو بالأحرى إن كان فعلا يتمتع بدعمٍ شعبي ولو بحدود الدعم الشعبي الدنيا".

السقلدي لفت إلى جانب آخر يكشف عنه هذا السلاح، وقال أن هذه الضخامة من السلاح المدمر والمصادر يكشف حجم ما كان يدّخره ذلك الجيش لما بعد التسوية السياسية المنتظرة، وتوجيهه صوب خصوم تلك الحكومة أوبالأصح خصوم حزب الإصلاح في عدن وصنعاء، فالحرب الحقيقة الحاسمة بالنسبة للإصلاح ستبدأ فعليا -بصورها المختلفة- مع أول يوم للتسوية السياسية وغداة توقف الحرب.

سياسي : السلاح الذي خسره الجيش في نهم كشف عن ضخامة ما كان يدخره الإصلاح ضد خصومه في عدن ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر سياسي : السلاح الذي خسره الجيش في نهم كشف عن ضخامة ما كان يدخره الإصلاح ضد خصومه في عدن، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى سياسي : السلاح الذي خسره الجيش في نهم كشف عن ضخامة ما كان يدخره الإصلاح ضد خصومه في عدن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق