مصدر في الانتقالي: مرور القوات التابعة للحكومة نحو لحج مرهون بسحب قوات بن معيلي وعودتها لمأرب

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار من اليمن اكد مصدر موثوق في المجلس الانتقالي ان اعتراض القوات القادمة من شقرة في الطريق الواصل بين ابين وعدن هو أجراء طبيعي من القوات التابعة للمجلس الانتقالي التي اشترطت الزام طرف الشرعية بسحب قوات بن معيلي المتواجدة في شقرة وعودتها الى مواقعها في محافظة مارب.

واوضح المصدر ان المجلس الانتقالي ابدى مرونة وعمل على تسهيل كل الخطوات المطلوبة منه وانه لم يلمس اي خطوة من الطرف الاخر في تنفيذ ما عليه من التزامات ، مشيرا الى ان اعتراض القوة المتجة نحو المخا هو اجراء مشروع ومن حق القوات التابعة للمجلس الانتقالي ان ترى من الطرف اخر تجاوب نحو تنفيذ الاتفاق.

واشار المصدر ان القوات التابعة للمجلس الانتقالي في حالة جاهزية عالية وانها في حالة طوارئ تحسبا لأي تطورات ، مضيفا ان تمرير مصفوفة الانتشار واعادة التموضع للقوات العسكرية من طرف المجلس الانتقالي دون الزام طرف الشرعية بتنفيذ التوجيهات الصادرة من قيادة التحالف العربي سيصاب بالتعثر والعرقلة وان تنفيذه هذه المصفوفة مرهون بألتزام كل الاطراف وتقيدها بتنفيذ الاتفاقات التي تم توقيعها تحت اشراف قيادة التحالف العربي ..

الى ذلك اكد المصدر الى ان هناك توجيهات صدرت من قيادة التحالف العربي للقوات المتركزة في شقرة والتي يقودها بن معيلي بسحب القوات من شقرة وعودتها الى مواقعها في محافظة مارب غير ان هذه القوات لم تلتزم بتوجيهات قيادة التحالف العربي.

مصدر في الانتقالي: مرور القوات التابعة للحكومة نحو لحج مرهون بسحب قوات بن معيلي وعودتها لمأرب ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر مصدر في الانتقالي: مرور القوات التابعة للحكومة نحو لحج مرهون بسحب قوات بن معيلي وعودتها لمأرب، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى مصدر في الانتقالي: مرور القوات التابعة للحكومة نحو لحج مرهون بسحب قوات بن معيلي وعودتها لمأرب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق