تقرير - كيف بات حظر الإخوان مطلبا ملحا لحلحلة أزمة اليمن؟

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عدن تايم / خاص.

جدد قادة وسياسيون ونشطاء جنوبيون مطالبهم بحظر نشاط تنظيم حزب الإصلاح(النسخة اليمنية من تنظيم الإخوان المسلمين)، الذي يهيمن على قرار الشرعية اليمنية، وذلك على خلفية ما كشفت عنه إحداث المهرة وتهريب الإخوان للسلاح لمليشيات الحوثي، وكذا تهاوي وخيانات جبهات مأرب والجوف، ودشنوا في هذا الصدد هاشتاج تحت وسم ‏‎#حظر_الاخوان_مطلبي.
وأكدوا في تعليقات رصدتها (عدن تايم) أن الارتباط الوثيق للإخوان بالإرهاب وتفرعه عنها، وتواطؤها مع الحوثيين، وخياناتها للتحالف، وحشد قواتها تجاه تحرير المحرر بدلا من قتال الحوثي، وكذا ما تمارسه من جرائم بمحافظة شبوة، وانتهاج العنف ضد الإنسانية، وشن الحملات الإعلامية، وغيرها من الممارسات تشكل خطر على التحالف والجنوب واليمن وأمن واستقرار المنطقة بشكل عام، ولهذا يتوجب حظر نشاط الإخوان الذين ينفذون أجندات تركيا وقطر.

*بن بريك يلمح إلى قرب حظر الإخوان*

وتحت هذا الوسم علق نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي هاني بن بريك، والذي ألمح إلى أنه لم يتبقى الكثير بحظر الإخوان، مستدلا ببيت شعري.
وقال بن بريك:" #حظر_الاخوان_مطلبي لم يتبقى الكثير،
فإن يَكُ صَدْرُ هذا اليومِ وَلىّ ... فإنَّ غَداً لناظرهِ قَريبُ"

*ارتباط وثيق بالإرهاب*

‏رعاية الإرهاب وتمويله هي أحد أول تأكيدات الجنوبيين التي تتطلب حظر الإخوان.
وفي هذا الصدد قال الصحفي محمد سعيد باحداد :"الإخوان هم أساس الإرهاب، فلو نظرت إلى أسامة بن لادن فستجد أنه كان من الإخوان، ولو نظرت للبغدادي في تنظيم داعش فستجد أنه أيضا كان من الإخوان، في الواقع لو نظرت إلى أي إرهابي فستجد أنه كان من الإخوان".
وأضاف : "الاخوان هدفهم الرئيسي يتمثل في جعل المجتمعات الإسلامية متطرفة".
‏بدوره قال الصحفي حسين القملي: "المخطط الإخواني المشبوه بالارهاب أصبح واضحًا للعيان وبيّن حجم العداء والكراهية من قِبل حكومة الشرعية ضد الجنوب الامر الذي يفرض ضرورة الانتباه جيدًا على مختلف الأصعدة للتصدي لهذه المؤامرة".

*حملات إعلامية واستخدام للشرعية*

وعلق عضو الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي جمال بن عطاف، على سياسة الإخوان في استخدام الشرعية لصالحها، وكذا شن حملات إعلامية تستهدف التحالف، وهي سياسة تشدد على مطلب حظر الأخوان.
وقال بن عطاف : "شنو حرباً إعلامية ضد الإمارات ثم الان يشنون حرباً إعلامية ضد السعودية وزورو حسابات ممولة بإسم الأسرة المالكة لإيجاد شقاق مزيف".
وأضاف وقبل ذلك : "استخدمو الشرعية في تمكين الحوثي شمالاً والسعي للسيطرة على الجنوب وفق مخطط إقليمي؛ فلما عجزو عملو هشتاج نجران وعسير وجيزان يمنية لهذا فحظر الإخوان مطلبي".

*جرائم في شبوة واستغلال الشرعية*

وفي تعليقه عدد الناشط السياسي علي ناصر العولقي، جرائم مليشيات الإخوان في شبوة، مشيرا إلى أنها كفلية للمطالبة بحظرهم.
وقال : جرائم مليشيا الاخوان في شبوه: - أعتقال عدد كبير من ابناء شبوه، -قتلوا العشرات من المواطنيين العزل، -يتم تعذيب السجناء حتى الموت، -قصف المنازل وترويع الاطفال، - القضاء على الامن والاستقرار واعادة الارهاب من جديد،هذا نموذج بسيط مما يحدث لشبوه باسم السلام، وهي كفيلة للمطالبة بحظر هذه المليشيات".

*الحل النهائي مرتبط بحظر الإخوان*

وأعتبر الناشط الحقوقي نصر العيسائي، أن حل الأزمة السياسية اليمنية، والتوجه لبناء الدولة المدنية الحديثة تتطلب حظر الإخوان.
وقال : "حظر الاخوان مطلبي ومطلب كل الذين ينشدون الدولة المدنية المستقبلية الحديثة،لأن تلك الجماعات الإيديولوجية تمتهن السياسة وولائها غير وطني،ولاتؤمن بوجودالآخر،وتتبع العنف والإرهاب وسيلة لتحقيق مأربها".
وأضاف : "إذا أردنا الوصول لحل نهائي للأزمات السياسية في عالمنا العربي،يجب حظركل تلك الجماعات".

تقرير - كيف بات حظر الإخوان مطلبا ملحا لحلحلة أزمة اليمن؟ ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر تقرير - كيف بات حظر الإخوان مطلبا ملحا لحلحلة أزمة اليمن؟، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى تقرير - كيف بات حظر الإخوان مطلبا ملحا لحلحلة أزمة اليمن؟.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق