فيتو سعودي يُفشل مساعيَ "الميسري والحريزي " لتفجير الصراع في المهرة

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار من اليمن تأزم الوضع من جديد في محافظة المهرة بين القوات السعودية ومدعومين من سلطنة عُمان وقطر أطلقوا على أنفسهم "لجنة اعتصام المهرة"، يوم الاثنين 17 فبراير.

الأزمة بدأت بينما كانت تحاول السعودية تضييق الخناق على منفذ شحن في المهرة، الحدودي مع مسقط، في مسعى لإنهاء تهريب السلاح للحوثيين.

وما يؤكد وجود تهريب للسلاح عبر المنفذ، هو عودة الزخم في المهرة بمجرد تحرك السعودية نحو المنفذ، رغم الهدوء الذي شهدته المحافظة على مدى أكثر من ثلاثة أشهر.

ويوم الثلاثاء 18 فبراير، فرضت القوات اليمنية والسعودية سيطرتها على منفذ شحن، بعد محاولات خلية مسقط - الدوحة تفجير صراع في المهرة.

ولاقت الحادثة ترحيباً شعبياً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بينما عبرت شخصيات إخوانية يمنية عن امتعاضها، من السيطرة على المنفذ، كما تفاعلت وسائل إعلام حوثية وأبدت تعاطفها مع ما تسمى لجنة اعتصام المهرة، ومنها صحيفة الثورة.

الحريزي تحت المجهر

وقال الصحفي، جلال الشرعبي، إن التحركات السعودية لضبط الوضع في منفذ شحن كشفت أن علي سالم الحريزي يقود جماعات مسلحة، وأن قيادات بالشرعية تدعمه لبقاء المنفذ مفتوحاً بدون تدخل السعودية.

والحريزي يتزعم الاعتصامات ضد السعودية في المهرة.

واعتبر الصحفي اليمني، أن التصعيد في المهرة يستهدف القوات السعودية بالدرجة الأولى ويحركه الحوثيون والإخوان، في تناغم كامل ومدروس.

من جانبها، قالت صحيفة عكاظ السعودية، إن الحريزي أكبر مهرب للسلاح والمخدرات في المهرة، واتهمت إلى جانبه شخصيات يمنية.

وقالت الصحيفة، إن الشخصيات هم: أبو بكر صالح بن شمس الجيلاني، وعبود هبود قمصيت، وأحمد محمد قحطان، وبدر كلشات.

الميسري في مواجهة السعودية

إلى ذلك كشف إعلامي لجنة اعتصام المهرة، أن وزير الداخلية أحمد الميسري المقيم في مسقط، تجاوب مع مطالبهم يوم الاثنين 17 فبراير، ووجه ببقاء الوضع على ما هو عليه في منفذ شحن، وكذا عدم مساندة الأجهزة الأمنية للقوات السعودية.

وهذه أحدث توجيهات للميسري تتعارض مع السعودية بعد تصريحات متتالية أطلقها قبيل فترات قصيرة، ناوأت الرياض أيضاً.

في مقابل ذلك، شدد التحالف العربي، على لسان متحدثه تركي المالكي، مساء الثلاثاء، على أنه لن يتسامح مع المهربين في المهرة، كاشفاً في ذات الوقت عن أن شخصيات "معروفة" حاولت تعطيل جهود وقف وضبط التهريب.
‏باكريت: نعمل على مؤتمر مهري جامع لضمان الاستقرار

وكشف محافظ المهرة، راجح باكريت، عن أنهم يعملون على مؤتمر مهري شامل وجامع لضمان استمرار الاستقرار.

‏وقال، في تغريدات له عبر "تويتر"، إنه تم عقد اجتماع،  ضم اللجنة الأمنية والأمين العام ووكلاء المحافظة والشيوخ والأعيان لتدارس مستجدات الأوضاع الأخيرة، لافتاً إلى أن الجميع أدان الأعمال التي أقدمت عليها العناصر المتمردة والخارجة عن القانون.

وأضاف: الاجتماع أقر على الجلوس مع كافة القبائل في المديريات وتشكيل مجالس قبلية لمنع المتمردين استخدام أراضيهم لانطلاق الأعمال التخريبية الخارجة عن القانون

فيتو سعودي يُفشل مساعيَ "الميسري والحريزي " لتفجير الصراع في المهرة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر فيتو سعودي يُفشل مساعيَ "الميسري والحريزي " لتفجير الصراع في المهرة، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى فيتو سعودي يُفشل مساعيَ "الميسري والحريزي " لتفجير الصراع في المهرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق