إندبندنت: لهذا السبب الغرب لا يريد وقف حرب اليمن!

بو يمن 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن يقول الكاتب بورزو دراغاهي إن القوى الغربية يمكنها المساعدة بسرعة في إنهاء الحرب التي تعصف باليمن، ولكنها تحرص على إبقائها مستعرة حفاظا على مكاسبها الاقتصادية، وذلك بالرغم من إسهامها في زيادة بؤس ومعاناة 25 مليون يمني فقير بالفعل.

 

 

 


قد يهمك ايضاً:

 

نسي رقمه السري فخسر 55 مليون دولار في غمضة عين .. شاهد تفاصيل “القصة المأساوية“ لتاجر كبير!

 

 

تسريبات جديدة تضع زوج نانسي عجرم في خطر كبير بشأن قتيل “الفيلا“.. الوضع مقلق للغاية!
 

 

 

شاهد.. حسني مبارك يبكي بحرقة ثلاث مرات قبل وفاته.. والأخيرة كانت هي الوداع (فيديو)
 

 

 

إنجي خوري تنشر “صورة مثيرة“ لولي العهد محمد بن سلمان.. وتستفز السعوديين بتعليق أكثر إثارة.. لن تصدق ماذا قالت؟؟ شاهد

 

 

أول ظهور للإعلامي السعودي داوود الشريان بعد إعلان اعتقاله.. شاهد من كان برفقته؟ (صورة)

 

 

بكل جرأة.. فنانة خليجية تعترف: عندي مناطق بارزة في جسمي وسويت لها تجميل وهكذا أصبح شكلها! (فيديو)

 

 

رسميًا.. السعودية تعلن خفض رسوم العمالة للوافدين وإعفاء هذه الفئات كليًا من رسوم المرافقين

 

 

الكشف لأول مرة عن تسبب ”عبادة دينية غامضة” بتفشي فيروس كورونا المميت..! (تفاصيل صادمة)

 

 

عروس تعقد قرانها على عريس أخبره الأطباء أن المتبقي من عمره أسابيع فقط بسبب مرضه الخبيث.. وقبل انتهاء المدة حدثت المفاجأة

 

 

فيروس #كورونا يظهر في 7 دول عربية حتى الآن.. تعرف عليها؟
 

 

 

عاجل : وفاة رئيس دولة عربية قبل قليل.. شاهد من يكون؟
 

 

 

أقوى أمير مقرب من “الملك سلمان“ ينقلب على سياسة محمد بن سلمان.. والأخير يأمر الجيش بمهاجمته.. ماذا يحدث الآن؟

 

 

ظهور صارخ مذيعة MBC “لجين عمران“ تثير الجدل.. وأناقة “باذخة“ تهز مواقع التواصل الاجتماعي (شاهد)
 

 

مذبحة كبرى في الأردن بعد لحظات من وصول أمير قطر إلى البلاد (فيديو)

 

 

بعد نجوى قاسم.. وفاة إعلامية شهيرة داخل شقتها والتحقيقات تكشف مفاجأة صادمة عن سبب الوفاة!
 

 

تعرف على العقوبة القاسية التي فرضتها قناة العربية على مذيعتها الشهيرة "منتهى الرمحي" بسبب ضحكها الهيستري على الهواء (فيديو)
 

 

 

أسد يلتهم “جاموس ضخم“بسرعة لا تصدق.. وحينما أوشك على افتراسه حدثت الصدمة!.. (فيديو لأصحاب القلوب القويه فقط)
 

 

حلا الترك كبرت وازداد وزنها.. وملابسها تسبب لها الإحراج أمام الجماهير (شاهد الفيديو)
 

 


 

 

ويضيف في مقال نشرته له صحيفة ذي إندبندنت البريطانية، أن الصراع في اليمن من أكثر الصراعات في العالم قابلية للحل السريع، لو أخلصت القوى الدولية والغربية النوايا بدلا من تجاهل الأمر.

 

ويرى الكاتب أن القوى الغربية -وخاصة الولايات المتحدة وفرنسا- تحرص على استمرار الحرب لأنها تبيع المزيد من السلاح للسعودية، وهو ما يوفر غطاء دبلوماسيا لاستمرار الصراع في اليمن.

 

ويقول دراغاهي إن من بين الأحداث العديدة المروعة التي وقعت في الشرق الأوسط الأسبوع الماضي، كانت القصة التي لم يلاحظها أحد وهي أن جنديا في القوات الحكومية اليمنية اكتشف أنه لن يتلقى راتبه، فسحب سلاحه على الفور وأطلق النار على نفسه داخل مقر “اللواء الأول مشاة” في عدن.

 

صراعات طاحنة
ويضيف أن وفاة هذا الجندي الشاب مذعورا على ما يبدو بسبب عجزه عن إطعام أسرته، تعد بمثابة تذكير للبؤس الذي يلف الحرب اليمنية دون توقف، وهي واحدة من العديد من الصراعات الطاحنة التي حولت مساحات شاسعة من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى مشاهد من الرعب والحرمان.

 

ويقول إن اليمن -خلافا لسوريا- ليس فيه الكثير مما يثير اهتمام أي من القوى العظمى في العالم، وإنه -على عكس العراق وليبيا- ليس لديه الكثير من النفط.

 

ويرى أن اليمن بلد مجاور لمضيق غير مهم يمر عبره جزء ضئيل من الشحن البحري في العالم.

 

ويضيف أن جميع الأطراف المتحاربة في اليمن -على عكس حركة طالبان في أفغانستان، واللواء المتقاعد خليفة حفتر في ليبيا- أظهرت أنها تستطيع تقاسم السلطة.

 

استمرار الصراع
ويشير الكاتب إلى أن الحرب في اليمن مثل بقية الحروب، أنتجت الاستغلاليين الذين يرون مصلحة لهم في استمرار الصراع.

 

لكن اليمن لا يزال من أفقر البلدان على وجه الأرض، وليس هناك الكثير لاستغلاله، والأهم من ذلك أنه لا جدوى إستراتيجية تذكر في استمرار هذه الحرب.

 

ويقول الكاتب: “تخيلوا لو أن السعودية بدلا من تمويل الحرب في اليمن على مدى السنوات الخمس الماضية، استثمرت نصف ذلك المبلغ في مشاريع تعليمية وزراعية فيه”.

 

ويشير إلى أن محادثات السلام بين الأطراف المتحاربة التي بدأت أواخر العام الماضي تراوح مكانها، وأن ثمة مؤشرات على أن الهدنة الهشة بشأن مدينة الحديدة الساحلية آخذة بالانهيار.

 

بؤس وحرمان
ويرى الكاتب أن السعودية والإمارات وشريكتهما مصر تشتري الكثير من الأسلحة في ظل استمرار هذا الصراع، وأنها بذلك توفر فرص العمل وتجلب الفوائد المالية للقوى الغربية.

 

غير أنه يختتم بالقول إن الحرب في اليمن أصبحت أكثر تعقيدا وخطورة، وإن الاقتصادات الغربية إذا كانت واهية إلى حد أنها تعتمد على زيادة بؤس ومعاناة 25 مليون يمني فقير بالفعل، فإن هذه الاقتصادات لا تستحق التعافي.

إندبندنت: لهذا السبب الغرب لا يريد وقف حرب اليمن! ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر إندبندنت: لهذا السبب الغرب لا يريد وقف حرب اليمن!، من مصدره الاساسي موقع بو يمن.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى إندبندنت: لهذا السبب الغرب لا يريد وقف حرب اليمن!.

أخبار ذات صلة

0 تعليق