باحث عدني يحسم الجدل عن "الكرنتينا" مكانا للعزل الاحترازي لفيروس كورونا

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار من اليمن كثر الحديث عن غرف العزل الاحترازي وضرورة تحديد اماكن مناسبة بعيدة عن المناطق الآهلة بالسكان تزامنا مع الانباء الواردة عن فيروس كورونا واعداد المصابين منه وتحسبا لوصوله الى عدن.

وراى البعض ان الجزيرة الواقعة عرض البحر "الكرنتينا" بميناء عدن مكانا مناسبا لإقامة العزل الاحترازي منذ القدم.

وعلمت عدن تايم ان الباحث العدني بلال غلام قام مطلع الاسبوع الحالي بزيارة ومعاينة ميدانية لمقر الكرنتينا في سياق عمله البحثي للصروح والمعالم في المدينة .

وافاد غلام الصحيفة تعليقا على ما يدور من جدل عن الكرنتينا كموقع للعزل الاحترازي ووضعه الحالي وقال : لقد صارت خرائب واطلال وتتطلب إعادة بناء طويل المدى.

وبحسب بلال غلام ان الكرنتينا انشئت في ١٨٩٧م وكان يحيط بها ٦ مراسي يجري من خلالها انزال المسافرين للحج وخاصة الهنود واجراء الفحوصات الطبية اللازمة لهم قبل التوجه الى ميناء جدة ومعرفة الاصابات المرضية وتوزيعهم على معابر "البراقات" وعددها ثلاثة بحسب طبيعة المرض.

وشكر الباحث بلال غلام التسهيلات التي قدمها الدكتور محمد علوي امزربه رئيس مؤسسة موانئ خليج عدن وتوفير وسائل النقل البحري له ومرافقيه وانجاح الزيارة الاستطلاعية.
والتقط غلام عددا من الصور لحال الكرنتينا اليوم وما آلت اليه حيث يعد تصورا متكاملا عن زيارته للنشر بهدف إعادة تأهيلها.6de89de0c6.jpg6d018a9ad9.jpg

باحث عدني يحسم الجدل عن "الكرنتينا" مكانا للعزل الاحترازي لفيروس كورونا ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر باحث عدني يحسم الجدل عن "الكرنتينا" مكانا للعزل الاحترازي لفيروس كورونا، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى باحث عدني يحسم الجدل عن "الكرنتينا" مكانا للعزل الاحترازي لفيروس كورونا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق