تقرير.. الامارات تقدم دعما سخيا لقطاعات اليمن المختلفة

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار من اليمن “بأحرف من نـور يكتبها ولازال يكتبها التاريخ” عن ادوار دولة الامارات العربية المتحدة في اليمن وحضرموت تحديدا.

ورغم انه لا تكفي الصفحات لإلقاء الضوء على ما لعبه أبناء الإمارات في دعم مؤسسات الدولة، فاننا سنسلط الضوء على جزء من ذلك الدعم السخي.

وانقذت الامارات الشقيقة اليمن وأبنائه المتضررين من الحرب والإرهاب، ومن ذلك الدور الإنساني الذي بدأ مع بدء معاناة اليمن، وساهمت في إعادة الأمل وترسيخ أمن المنطقة من خلال أعمال إنسانية في عموم محافظات اليمن، استفاد منها ملايين الأسر، من خلال بناء وتطوير المشاريع التنموية.

*- دعم استقرار حضرموت وشعبة استخبارات المنطقة الثانية:*

اكد الكاتب الصحفي انس السعدي انه يرجع إستقرار الاوضاع الامنية في ساحل محافظة حضرموت الى الدعم الاماراتي السخي وتفعيل شعبة الاستخبارات بالمنطقة العسكرية الثانية.

ومضى السعدي : حققت الاستخبارات نجاحا منقطع النظير منذ دخول قوات النخبة الحضرمية وتحرير ساحل حضرموت من التنظيمات الأرهابية بفضل الجهود التي بذلت والدعم الاماراتي المستمر.

وعن الدور الاماراتي ،اردف انه ساهم بالتناغم والتجانس بين مختلف الأجهزة الأمنية والعسكرية والاستخبارات التي كانت عند المستوى المطلوب لتضفي على مديريات ساحل حضرموت استقرارا أمنيا نموذجيا و ان هذا النجاح الاستخباراتي والأمني بساحل حضرموت يأتي بدعم مباشر من قبل الأشقاء بدولة الامارات العربية المتحدة وتوفير كامل المعدات والأجهزة الحديثة لكشف الجريمة والخلايا الأرهابية.

واشارت مصادر اخرى الى تدريب أفراد جهاز الاستخبارات والأمن والشرطة تدريب خاص لمثل هكذا ظروف واحاطة مديريات ساحل حضرموت وخاصة المكلا بكاميرات ومعدات حديثة.

*- الحفاظ على حقوق الانسان في اليمن*

حقوق الانسان ودعم العمل في اليمن، جميعها أهداف حققتها الامارات في الاراضي اليمنية بغض النظر عن محافظات المواطنين أو جنسهم أو لونهم او عرقهم.

وتنتهج الامارات نهجا انسانيا يقضي بان كل شخص له الحق في الحصول على حقوقه الانسانية وبدون تمييز ويسودها المساواة وجميع هذه الحقوق هي حقوق مترابطة وغير قابلة للتجزئة.

وعملت الامارات العربية على ترسيخ تلك الحقوق بالاضافة الى دعم الجوانب الانسانية وتعزيزها وفقا للقوانين الدولية لحقوق الانسان.

وتشهد المناطق الجنوبية الخاضعة لسيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي او المقاومة الوطنية لطارق صالح تعزيز وحماية تلك الحقوق والحريات للافراد والجماعات وانتشار الحقوق المدنية ،ثقاقية، اقتصادية سياسية واجتماعية وغيرها وهي حقوق حث عليها ميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الانسان.

*- قطاع الصحة.. :*

كان قطاع الصحة الاكثر حظا بتلقيه الدعم من الامارات كونه يمثل قطاعا هاما لمختلف ابناء الشعب اليمني والجنوبي.

ورفعت الامارات كفاءة قطاع الصحة في اليمن ،و شكل حضور الامارات سابقا ؛ نقلة نوعية في طبيعة الحياة خاصة مع شروعها بتنفيذ مشاريع تنموية وخدمية وأخرى أمنية ساهمت في حماية المحافظات وأبنائها.

وأطلق الهلال الاماراتي حزمة من المشاريع الطبية في المحافظات المحررة، منها مشاريع غسيل الكلى، ومشاريع توسعة وتأهيل مباني المستشفيات العامة .

وأسهمت المشاريع في تخفيف معاناة الأهالي، ورفع كفاءة خدمات قطاع الصحة في مقابل فساد مستشري في الوزارة وتحديدا فرعها في العاصمة عدن.

وزاد دور الامارات فرص الحصول على العلاج، وسدت احتياجات المستشفيات والمراكز الطبيّة وزودتها هلال الخير الاماراتي بالاجهزة والمعدات الطبية، بالاضافة الى تاهيل مراكز العمليات والعناية المركزة .

*من حضرموت الى الساحل الغربي.. هدايا للنازحين:*

وزع هلال الامارات هدايا ممثلة بتموراً للنازحين والمقيمين بمديريات الساحل الغربي وبدأت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، الذراع الإنسانية لدولة الإمارات في اليمن، الأحد، توزيع كمية من التمور في المخا ضمن برنامج يشمل كافة مديريات الساحل الغربي.

وقال مدير مديرية المخا عبدالرحيم الفتيح، ندشن اليوم توزيع كمية من التمور المقدمة من دولة الإمارات، للمعلمات المتطوعات وللعاملات بلا أجر في المجال الصحي، وكذا للأسر النازحة والفقيرة في المخا. معربا عن شكره العميق للدور الإنساني المتواصل لدولة الإمارات وما تقدمه من برامج تنموية في المخا عبر ذراعها الإنسانية. مضيفا، إن الامارات عبر ذراعها الإنسانية، تتلمس هموم المواطن في شتي المجالات والقطاعات، منها التربوية والصحية ومشاريع البنى التحتية بالمديرية.

من جانبه قال عبدالرحمن اليوسفي، مسؤول الإغاثة والمخيمات في الهلال الأحمر الإماراتي، إن عملية التوزيع تشمل كافة مديريات الساحل الغربي.وأضاف: إن التوزيع يشمل أيضاً الأسر النازحة والمقيمة في مديريات الحديدة المحررة.

*- الاصلاح يرد جميل الامارات..اختطاف سيارة مندوب هلالها بتعز*

أختطفت عصابة مسلحة في مديرية المعافر محافظة تعز، سيارة الدكتور هشام الحمادي، مندوب الهلال الأحمر الإماراتي بالمحافظة.

وقال الحمادي، إن عصابة مسلحة اعترضته في منطقة الصنة، الساعة الثانية عشرة ليلاً، وأنزلته من سيارته نوع سنتافي وأخذت السيارة بما فيها من وثائق ومستلزمات خاصة.

وأبلغ الحمادي قيادة اللواء 35 مدرع باختطاف سيارته وطلب من اللواء اتخاذ الإجراءات القانونية والتي بدورها وجهت السيطرة وضابط أمن اللواء باتخاد الإجراءات اللازمة.

تقرير.. الامارات تقدم دعما سخيا لقطاعات اليمن المختلفة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر تقرير.. الامارات تقدم دعما سخيا لقطاعات اليمن المختلفة، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى تقرير.. الامارات تقدم دعما سخيا لقطاعات اليمن المختلفة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق