ناشط جنوبي: هذا الفرق بين ماحدث في الجوف اليوم وماوقع في عدن والضالع قبل سنوات

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار من اليمن لخص الناشط الجنوبي وجدي السعدي الفرق بين ما حدث في محافظة الجوف اليمنية اليوم الاحد وبين ما وقع في العاصمة عدن والضالع قبل سنوات.

وقال في منشور على صفحته في فيسبوك رصدته عدن تايم: "وانا أقرأ رواية أحد أبناء مأرب لما حصل فجر اليوم في الجوف وكيف وفر الحوثيين للقيادات العسكرية الشرعية طريق أمن للهروب والانسحاب، بما لديهم من قوات وعتاد بعد تنسيق ومفاوضات قادتها بعض الشخصيات الاجتماعية والقبلية ..".

وتابع: " تذكرت المقولة الشهيرة لشهيد / (علي ناصر هادي) الف رحمة علية ( لن يدخلوا التواهي إلا على جثة عمك علي ) ..".

واضاف السعدي: "تذكرت مقطع الفيديو الذي ظهر فيه الشهيد / (سيف السكرة ) رحمة الله عليه ، في جبهة الضالع وهو يقول لأفراد من قواتة بعد أن تمت محاصرتهم ( أهربوا من هنا ويشير بيده وانا با أمن لكم هروبكم، وحين رفضوا وقالوا له أهرب انت، ونحن با نامن لك الهروب
قال لهم : اعقلوا ماشي نا هارب ) ..".

واوضح ان: " علي ناصر هادي وسيف السكرة وثقوا ارتباطهم بالأرض بالقضية والكرامة التي يقاتلون من أجلها... هادي والسكرة احترموا الشرف العسكري ورمزية وكرامة وهيبة البزة العسكرية التي يرتدونها وما تحمله من اوسمه ونياشين".

واختتم السعدي منشوره بالقول: "الف رحمه عليهم وعلى كل شهداء الجنوب الابطال الأحرار.. اللذين فضلوا الإستشهاد بعزة وشرف مرفوعي الرؤوس على حياة الانكسار والذل والعار".

يذكر ان ميليشيات الحوثي الانقلابية سيطرت اليوم الاحد على مركز محافظة الجوف واجزاء واسعة من المحافظة وسط انباء عن سقوطها بشكل مفاجئ دون مقاومة من الجيش الوطني الذي ترك القبائل تقاتل الميليشيات بمفردها لأيام، تزامنا مع اتهامات وجهت لحزب الاصلاح الاخواني بالتواطؤ مع الحوثيين في اطار تنفيذ اجندات دولية مشبوهة.

ناشط جنوبي: هذا الفرق بين ماحدث في الجوف اليوم وماوقع في عدن والضالع قبل سنوات ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر ناشط جنوبي: هذا الفرق بين ماحدث في الجوف اليوم وماوقع في عدن والضالع قبل سنوات، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى ناشط جنوبي: هذا الفرق بين ماحدث في الجوف اليوم وماوقع في عدن والضالع قبل سنوات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق