تقرير خاص- مليشيا الإصلاح تستحدث عدة معسكرات للسيطرة على حجرية تعز

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن على مدى سنوات الحرب الأربع التي تشهدها محافظة تعز "جنوبي غرب اليمن " استطاع حزب الإصلاح السيطرة على كافة مناطق تعز المحررة،  عداء ريف تعز الجنوبي،  أو مايعرف بالحجرية.

وتعد الحجرية مركز تموضع قوات اللواء 35 مدرع شرعية بقيادة العميد الركن عدنان الحمادي الذي استشهد قبل شهرين من الآن في عملية اغتيال لم يتم الكشف عن دوافعها ومن يقف خلفها حتى الآن .

وعمل العميد الحمادي على تجنيب الحجرية الصراعات السياسية،  واستطاع تحقيق الأمن والاستقرار في مناطق انتشار قواته، وكان الحمادي قائد عسكري لايتبع سياسات حزب الإصلاح، ولا يلبي رغباته ، وهوا ما أثار غضب حزب الإصلاح وعلي محسن الأحمر عليه .

وقاد حزب الإصلاح محاولات متكررة للسيطرة على الحجرية والتمركز فيها، واعتبارها قاعدة تمدد وانطلاق نحو الجنوب، والساحل الغربي ، غير أن العميد الحمادي كان احرص على الحجرية وأبنائها من أي اقتتال داخلي .

قام الإصلاح ببناء معسكرات تابعة للحزب ، دون أن تصدر بها قرارات جمهورية،  وتمول من دول معادية للتحالف العربي ، أبرزها "دولة قطر" الخصم اللدود للسعودية والإمارات .

تمثلت تلك المعسكرات في منطقة الإصابح بمديرية الشمايتين،  ومعسكر اللواء الرابع في سائلة المقاطرة على طريق عدن تعز ، ومعسكر يفرس التابع للقيادي الإصلاحي حمود المخلافي،  ومعسكرات أخرى في الحجرية،  بتمويل من سلطنة عمان،  ودولة قطر ، ودول اخرى في الإقليم .

ومع عملية اغتيال الحمادي استطاع الإصلاح بحسب تفكيرهم إزاحة العقبة الرئيسية أمام تمدد هم باتجاه الحجرية، والسيطرة عليها، والتوجه بعد ذلك نحو الجنوب ، غير أن المعلومات تقول ان لا حاضنة شعبية لحزب الإصلاح في مديريات الحجرية، وهذا مآ سيدفع حزب الإصلاح نتيجته اذا  ما اقترب من مناطق الحجرية .

معسكرات جديدة بحسب المصادر قام حزب الإصلاح ببنائها في مناطق مختلفة من الحجرية ، واستدعاء جنوده من مدينة تعز ، ومناطق شرعب وجبل حبشي ، قصد إثارة الفتنة في الحجرية ، وتفجير  الأوضاع .

تقول المعلومات أن حزب الإصلاح قام بإنشاء معسكر جديد في مناطق بني شيبة بالشمايتين، ويشرف عليها مدير عام مديرية الشمايتين عبدالعزيز الشيباني، وآخر في منطقة الزعازع،  في ذات المديرية ، في نية للسيطرة على مدخل تعز الجنوبي ، والذي يربطها بمدن الجنوب، فيما تقول المعلومات أن حزب الإصلاح ينوي إقامة معسكر في مديرية المعافر،  وماتزال هناك مشاورات حول المكان، مع أن المعلومات تشير إلى المنطقة الحدودية بين السواء والمشاولة.

وكان امين عام التنظيم الناصري عبدالله نعمان حذر من مخطط لدول في الإقليم في إشارة إلى قطر، لمحاولة تصوير تعز وكانها خطر على الجنوب.

إلى ذلك وجهت الناشطة السياسية رشا عبدالكافي الوريدي مناشدة إلى أبناء المعافر طالبت فيها برفض انشاء معسكرات للحشد الشعبي التابع للإخوان في مديريتهم .

وقالت رشا في مناشدتها : "إلى أبناء المعافر الأحرار ، تذكروا أنكم كنتم ولازلتم الوهج المشتعل لكل فعل ثوري ومدني مقاوم لكل القوى الرجعية،  وعليكم أن تقفو في وجه مليشيات الحشد الشعبي الذي تقوم بإنشاء معسكرات داخل الحجرية،  الأول في بني شيبه، تحت إشراف الإخواني عبدالعزيز الشيباني ، والثاني في مديرية المعافر،  مابين السواء والمشاولة".

وأضافت " حافظو على الحجرية من السقوط بيد هؤلا ، الذين لايفقهون العيش إلا على تركيع الأخرين " .

وتشهد الحجرية حالة من الاحتقان الشعبي نتيجة قيام حزب الإصلاح بإنشاء معسكرات جديدة في مناطقهم، تابعة لمليشيات الحشد الشعبي التابعة لحزب الإصلاح.

تقرير خاص- مليشيا الإصلاح تستحدث عدة معسكرات للسيطرة على حجرية تعز ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر تقرير خاص- مليشيا الإصلاح تستحدث عدة معسكرات للسيطرة على حجرية تعز، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى تقرير خاص- مليشيا الإصلاح تستحدث عدة معسكرات للسيطرة على حجرية تعز.

أخبار ذات صلة

0 تعليق