بعد اهمال الشرعية.. الزبيدي يعلن مواجهة "كورونا" بجملة قرارات صارمة (تقرير)

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار من اليمن بعكس العشوائية التي تواجه بها حكومة الشرعية فيروس كورونا، ضرب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي، أروع الأمثلة اقتداءً بالتجارب العملية العالمية لمواجهة الفيروس المستجد وذلك لتحصين المواطنين في المحافظات الجنوبية، وكذلك مواجهة إهمال الشرعية التي لم تحرك ساكنة للتعامل مع الوباء المنتشر عالمياً.

وعبَرت الخطوات التي أعلن عنها الزبيدي، الأحد، عن أن الجنوب استفاد من مواجهة البلدان المتقدمة للفيروس، إذ ذهب باتجاه إجراءات استباقية من قبل الإعلان عن وجود حالات جديدة في محافظات الجنوب أو العاصمة عدن، وهو ما يجعل المواطنين الجنوبيين أكثر قدرة على مواجهة الوباء.

ومن المتوقع أن تلقي خطوات الزبيدي ترحيباً من منظمة الصحة العالمية التي طالما شددت على أهمية أن يكون هناك إجراءات استباقية واحترازية لمواجهة المرض وعدم انتظار تفشيه، وهو ما يشي بأن الجنوب يسير في الطريق الصحيح بعيداً عن فشل الشرعية وكذلك المليشيات الحوثية اللذان يتعاملان مع الوباء لتحقيق مصالحهما السياسية.

وجه رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزُبيدي الأحد، الجهات المعنية باتخاذ كافة التدابير اللازمة لمواجهة فيروس "كورونا" الجديد، وتضمنت التوجيهات تشكيل لجنة طوارئ معنية بمتابعة أزمة انتشار فيروس "كورونا" مكونة من كافة الأجهزة والجهات ذات الصلة.

وشملت التوجيهات، التنسيق مع التحالف العربي لتشديد الإجراءات الأمنية لحماية الحدود البحرية أمام الهجرة غير الشرعية القادمة من دول القرن الأفريقي؛ تفادياً لانتقال الفيروس وتنفيذ إجراءات الحجر الصحي المنصوص عليها من قبل منظمة الصحة العالمية.

كما وجه الزُبيدي الأجهزة الأمنية بفرض مناطق حظر ومنع تجوال في حال ظهور الوباء في أي منطقة؛ لمحاصرته ومنع انتشاره إلى مناطق أخرى، ودعا رئيس المجلس الانتقالي إلى تشكيل فرق على مستوى كافة محافظات ومديريات الجنوب وربطها بلجنة الطوارئ المُكلفة؛ لمتابعة وتعميم الإجراءات الوقائية على كافة المناطق.

وجاء في التوجيهات، إلزام الجهات ذات الاختصاص بتجهيز أماكن للحجر الصحي في كافة محافظات الجنوب للتحفظ على أي أشخاص يشتبه حملهم للفيروس.

وطالب الرئيس الزُبيدي، الجهات المعنية بضرورة تعقيم المناطق الآهلة بالسكان وفقاً للإمكانيات المتاحة، والعمل بالتعاون مع الجهات الصحية ذات الاختصاص ووسائل الاعلام لتلخيص الإرشادات والتوجيهات الصحية والوقائية الكفيلة بمواجهة هذا الوباء.

وبالتوازي مع تلك القرارات، تفقد عبدالناصر الوالي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي في العاصمة عدن، الأحد، مستشفى الأمل بعد تجهيزه لعزل حالات الإصابة والمشتبه بإصابتها بفيروس كورونا المستجد.

ونفى تسجيل أي حالة إصابة بفيروس كورونا في العاصمة عدن، مشيرا إلى أن لجنة مجابهة فيروس كورونا في المجلس الانتقالي الجنوبي ومنظمة الصحة العالمية حريصون على الشفافية في تقديم المعلومات.

واستعرض خلال زيارته، الاستعدادات التي جرى اتخاذها لاستقبال أي حالة إصابة بفيروس كورونا.

وشدد الوالي على عدم الاستهانة بالفيروس، والبقاء في أقصى درجات التأهب والوقاية، والابتعاد عن التجمعات، واتباع الإرشادات والتعليمات الصادرة من الجهات المسؤولة.

وعبر عن تفهمه الكامل لقلق إدارة مستشفى الأمل، مؤكدا أن الإجراءات الأخيرة مؤقتة، وحرص الجميع على بقاء المستشفى لوظيفته الرئيسية.

بعد اهمال الشرعية.. الزبيدي يعلن مواجهة "كورونا" بجملة قرارات صارمة (تقرير) ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر بعد اهمال الشرعية.. الزبيدي يعلن مواجهة "كورونا" بجملة قرارات صارمة (تقرير)، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى بعد اهمال الشرعية.. الزبيدي يعلن مواجهة "كورونا" بجملة قرارات صارمة (تقرير).

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق