خارجية الانتقالي تطلع رئيس وأعضاء مجلس الأمن على حيثيات قرار الإدارة الذاتية

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عدن تايم / خاص.

وجهت الإدارة العامة للشؤون الخارجية في المجلس الانتقالي الجنوبي، رسالة إلى رئيس وأعضاء مجلس الأمن الدولي، وكذلك إلى المبعوث الاممي ووكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، وذلك لاطلاعهم على حيثيات قرار الطوارئ والإدارة الذاتية للجنوب، وتصور الانتقالي للمرحلة القادمة.

وقال نائب رئيس الإدارة العامة للشؤون الخارجية في المجلس الانتقالي الجنوبي، محمد الغيثي : "وجهنا اليوم في الإدارة العامة للشؤون الخارجية رسالة الى رئيس وأعضاء مجلس الأمن الدولي، وكذلك الى المبعوث الخاص للأمين العام السيد مارتن غريفثتس، والى وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ".

وعن مضمون الرسالة قال الغيثي : "شرحنا فيها طبيعة الأوضاع القائمة في العاصمة عدن والجنوب بشكل عام، وأطلعناهم على حيثيات قرار الطوارئ والإدارة الذاتية، وكيف بات ضروريا الإقدام على هذه الخطوة، وكذلك تصورنا للمرحلة القادمة، والتزامنا مبدأ الشفافية والحوكمة لتحقيق الادارة الرشيدة".

ولفت : "لا شك ان سياسة العقاب الجماعي الذي مارسته الحكومات اليمنية المتعاقبة على شعبنا الجنوبي يأتي كسبب رئيس، خاصة ما يتعلق بملف الوضع الإنساني والصحي، والخدماتي، والتنموي، والأمني، والسياسي. حيث ينصب تركيزنا حاليا لمعالجة هذه الملفات وحماية السكان في الجنوب ومواجهة جائحة كورونا".

وأضاف : "أكدنا على أهمية وضرورة تنفيذ اتفاق الرياض، ونثمن عاليا المواقف التي أكدت على أهمية قضية شعب الجنوب ونحن بحاجة إلى رؤية هذا الاعتراف ينعكس في جوهر العملية التي تقودها الأمم المتحدة بالاضافة الى الضمانات الدولية اللازمة،ندعم المبعوث الخاص، وعلى استعداد للقيام بدورنا في عملية السلام‬".

وفي ختام تصريحه قال الغيثي أكدنا في الرسالة على أننا في المجلس الانتقالي : " سنواصل العمل مع شركائنا الإقليميين، وأصدقائنا الدوليين، وسنظل شركاء نشطين على الأرض في جهودنا الجماعية لمواجهة التهديدات التي يشكلها الإرهاب والتطرف". ‬

وفي ذات السياق، وتحديدا في 28 أبريل، كان نائب وزير الخارجية والممثل الرئاسي الخاص للشرق الأوسط وأفريقيا ميخائيل بوغدانوف، قد أجرى محادثة هاتفية مع رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اليمني عيداروس الزبيدي ، بمبادرة من الأخير".
وحسب بيان الخارجية الروسية، فقد : "قدم عيدروس الزبيدي تقييمه للتطورات العسكرية والسياسية والإنسانية في جنوب اليمن، بما في ذلك الأساس المنطقي وراء بيان إنشاء الادارة الذاتية في المحافظات اليمنية الجنوبية ، بما في ذلك في عدن".

وفي 25أبريل أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي الإدارة الذاتية للجنوب اعتباراً من منتصف ذلك اليوم، على أن تباشر لجنة الإدارة الذاتية أداء عملها وفقاً للمهام المحددة لها من قبل رئاسة المجلس، كما أعلن حالة الطوارئ العامة في العاصمة عدن وعموم محافظات الجنوب، وتكليف القوات العسكرية والأمنية الجنوبية بالتنفيذ اعتباراً.

وهو القرار الذي أتي ضمن خطوات أعلن عنها في بيان أصدره، وقوبل برفض الحكومة اليمنية، فيما طالب التحالف العربي بعودة الأوضاع إلى ما قبل الإعلان، وكذلك المواقف الدولة اتتى متوافقة مع موقف التحالف، ورغم المواقف الإقليمية والدولية، فقد أكد قادة في الانتقالي على المضي في تطبيق قرارات الإدارة الذاتية للجنوب، ولعل آخر قراراتها هي استكمال فتح حسابات للمؤسسات الحكومية في البنك الأهلي.

خارجية الانتقالي تطلع رئيس وأعضاء مجلس الأمن على حيثيات قرار الإدارة الذاتية ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر خارجية الانتقالي تطلع رئيس وأعضاء مجلس الأمن على حيثيات قرار الإدارة الذاتية، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى خارجية الانتقالي تطلع رئيس وأعضاء مجلس الأمن على حيثيات قرار الإدارة الذاتية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق