في الذكرى 30 على وحدة اليمن المشؤومة.. حضور باهت للاحتفال شمالا وجنوبا

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار من اليمن باستثناء برقيات التهاني الرسمية، وخطاب الرئيس المؤقت عبد ربه منصور هادي، وبيان عدد من الأحزاب المؤيدة له، مرّت الذكرى الـ30 للوحلة اليمنية المشؤومة بين شمال اليمن وجنوبه والتي صادفت (الجمعة) مرور الكرام في الشارع اليمني لاعتبارات عدة، من بينها تصاعد الصراع الدائر في المناطق المحررة بين ميليشيا الاخوان التابعة للشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، وكذا تداعيات تفشي فيروس «كورونا المستجد»،

اما في المحافظات الشمالية الخاضعة لسيطرة حكومة صنعاء الحوثية فقد ركز الحوثيين من جهتهم على الاحتفاء بالمناسبة المعروفة بـ«يوم القدس العالمي» وهي احدى المناسبات الخمينية بدلا من ذكرى الوحدة المشؤومة.

ففي الوقت الذي تسعى فيه القوات المسلحة الجنوبية للدفاع عن المحافظات الجنوبية من التمدد الاخواني، ظهر الرئيس -القابع من فنادق الرياض- عبد ربه منصور هادي في خطابه بالمناسبة، بأن «الوحدة» تعرضت للاستغلال - بحسب تعبيره - لكنه أكد أنها تمثل الحدث الأبرز والمنجز العظيم على المستوى الوطني والعربي.

في الذكرى 30 على وحدة اليمن المشؤومة.. حضور باهت للاحتفال شمالا وجنوبا ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر في الذكرى 30 على وحدة اليمن المشؤومة.. حضور باهت للاحتفال شمالا وجنوبا، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى في الذكرى 30 على وحدة اليمن المشؤومة.. حضور باهت للاحتفال شمالا وجنوبا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق