محلل مصري :40مبعوثا أمميا لم يحلو قضية عربية واحدة.. واليمن ليست استثناء

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن قارن الكاتب الصحفي المصري هاني الجمل، بين ما تقوم به المليشيات الانقلابية الحوثية من زرع للألغام على امتداد جغرافيا سيطرتها برا وبحرا، وبين ماعانته مصر بعد الحرب العالمية الثانية من الألغام التي زرعتها الدول المتحاربة .

وأوضح الجمل، أنه في الحالة المصريّة كانت هناك قوى منظبطة وخاضعة لقوانين الحروب مما مكّن المصريين من الحصول على خارطة الألغام، ثم قيام الدول التي قامت بزراعتها بالمساهمة في نزعها وتقديم دعما ماليا وفنيا للسلطات المصرية لتطهير الأراضي المصرية من أفخاخ الموت وتقديم تعويضات للضحايا.

أمّا في الحالة اليمنية، فإن مليشيا الحوثي عبارة عن عصابة، وما قامت به من زرع عشوائي للألغام في البر والبحر كارثة حقيقية وجريمة حب ضد الإنسانية، خاصة الألغام البحرية التي تتحرك مع الأمواج التي باتت تشكل تهديدا للملاحة الدولية.

وأوضح الجمل أن كل القوانين تتيح للسلطات اليمنية وكذا الضحايا مقاضاة العناصر الانقلابيّة عن ما اقترفوه من جرائم كبرى بحق الشعب اليمني، وكذا بحق المنطقة عموما لما لحق بها من دمار.

واضاف  الجمل ان  مسيرة منظمة الأمم المتحدّة وتعاطيها مع قضايا المنطقة العربية، مخيبة  للآمال، حيث بلغ عدد المبعوثين الأممين للمنطقة العربية أكثر من أربعين مبعوثا خلال أكثر من نصف قرن ، ولكنهم "بحسب رأي الجمل" لم يحّلوا قضيّة واحدة .

محلل مصري :40مبعوثا أمميا لم يحلو قضية عربية واحدة.. واليمن ليست استثناء ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر محلل مصري :40مبعوثا أمميا لم يحلو قضية عربية واحدة.. واليمن ليست استثناء، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى محلل مصري :40مبعوثا أمميا لم يحلو قضية عربية واحدة.. واليمن ليست استثناء.

0 تعليق