صحيفة فرنسية تكشف عن مصير البنك المركزي اليمني وكيفية تسليم رواتب الموظفين

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن قالت صحيفة لوموند الفرنسية ان اتفاق ستوكهولم بين الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين، بأنه هش ولا يعطي الأمل في استئناف مفاوضات سلام حقيقية.
وبحسب الصحفي "لويس امبير" أن مجلس الأمن الدولي أيد هذه الاتفاقية بقرار خجول قبل فترة قصيرة من أعياد الميلاد.
واعتبر امبير أن المتمردين الحوثيين، حلفاء إيران، بدأوا في سحب قواتهم من ميناء الحديدة الرئيسي، الميناء الأهم في اليمن، وان نشاط الميناء لا غنى عنه لحوالي 20 مليون يمني يواجهون صعوبات غذائية.
لكنه أشار إلى أن التحالف العربي، يتهم الحوثيين بانتهاكات وقف إطلاق النار.
وأضاف، "على الرغم من التأخير والاختلالات، فإن اتفاقية استكهولم لا تزال تعمل. يجب أن تشرف الأمم المتحدة على تحصيل الضرائب في الميناء".
الصحيفة، أكدت في تقريرها، أن المتمردين كانوا ولا زالوا حتى الوقت الحاضر يحصلون من الميناء على ثلث عائداتهم، دون أن يسلموا فلسا إلى الخزينة اليمنية.
وتمضي الصحيفة لتؤكد "ترك اتفاق ستوكهولم سؤالاً حاسماً بلا إجابة: ما هو مصير البنك المركزي اليمني؟"

وتجيب " يجب أن تسلم الأمم المتحدة إيرادات الميناء إلى البنك المركزي، وهو من سيسلم رواتب الموظفين".
 

صحيفة فرنسية تكشف عن مصير البنك المركزي اليمني وكيفية تسليم رواتب الموظفين ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر صحيفة فرنسية تكشف عن مصير البنك المركزي اليمني وكيفية تسليم رواتب الموظفين، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى صحيفة فرنسية تكشف عن مصير البنك المركزي اليمني وكيفية تسليم رواتب الموظفين.

إخترنا لك

0 تعليق