رئيس لجنة التعاون السكني لـ"الأمناء": نطالب بنبذ أصوات النشاز التي تحاول العبث بأراضي عدن

الأمناء 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن رئيس لجنة التعاون السكني لـ"الأمناء": نطالب بنبذ أصوات النشاز التي تحاول العبث بأراضي عدن

قال رئيس لجنة التعاون السكني د. حسين المفلحي: "إن الجمعيات التعاونية السكنية في محافظة عدن لها الصفة الاعتبارية والقانونية, حيث قامت باختيار من يمثلها ويتابع قضاياها في اجتماع موسع برؤساء الجمعيات التعاونية السكنية تم فيه تشكيل لجنة التعاون السكني برئاسة د.حسين بن حسين المفلحي, هذه اللجنة قامت بمتابعة قضايا الجمعيات السكنية خلال الفترة السابقة منذ عام 2005م حتى الآن وقد تم إنجاز الكثير للحفاظ على هذه الجمعيات، أهمها:

1- تعميد المخططات وعدم السماح بأي تعديلات عليها.

2- إعادة ترتيب أوضاع الجمعيات السكنية من خلال العمل على مراجعة وثائقها ومعرفة أوجه القصور إن وجدت ومعالجتها.

3- استكمال اجراءات الجمعيات المتأخرة وإصدار عقود التمليك لأعضائها وتسليمها أراضيها على الواقع.

4- العمل على أرشفة وثائق الجمعيات السكنية والاحتفاظ بها في أرشيف خاص بها في إطار الأرشيف العام للهيئة العامة للأراضي.

5- متابعة إعداد الدراسات لخدمات أراضي الجمعيات (طرقات، مياه وصرف صحي، كهرباء) وتم الحصول على تمويل من الدولة في عام 2008م بمبلغ 8 مليار ريال لشق وسفلتة الطرقات، والحصول على قرض من الصندوق العربي للتنمية بمبلغ 35 مليون دولار لخدمات المياه والصرف الصحي، وهناك توجيهات صريحة من فخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور إلى وزارة المالية بتمويل إدخال شبكة الكهرباء إلى أراضي الجمعيات التعاونية السكنية بمبلغ 36 مليون يورو بحسب الدراسة المعدة من قبل المؤسسة العامة للكهرباء.

6- المتابعة والإشراف على تنفيد شق وسفلتة الطرقات الرئيسية المرحلة الأولى والتي تم تنفيذ ما يقارب 85% منها.

7- الحفاظ على الأرض ومتابعة منع وإزالة كل الاستحداثات والاعتداءات وعدم السماح المساس بأراضي الجمعيات التعاونية السكنية.

8- التواصل مع عدة شركات خارجية تقدمت بعروض تمويل وتنفيذ المشاريع السكنية للجمعيات.

9- نحن الآن بصدد استكمال إعداد الدراسات التي تقوم بها وزارة الأشغال العامة قطاع الإسكان لإنشاء تجمعات سكنية تحت إشراف الوزارة ولجنة التعاون السكني وتمويل محلي، وسوف يطرح ذلك لأعضاء الجمعيات لمناقشته.

وأضاف المفلحي لـ"الأمناء": "إنه وللأسف الشديد فقد قام مدير الشؤون الاجتماعية والعمل بإجراء غير قانوني بإصدار قرار بتشكيل لجنة بديلة للجنة التعاون السكني دون الرجوع إلى رؤساء الجمعيات السكنية صاحبة الحق في اختيار من يمثلها, ونصّب نفسه وصيًا على هذه الجمعيات مخالفًا أحكام قانون التعاون رقم(39) لعام (1998م)".

وتابع: "هذا الاجراء غير القانوني تم رفضه من قبل رؤساء الجمعيات التعاونية السكنية في اجتماع موسع بتاريخ 3/5/2018، وأكدوا تمسكهم باللجنة المنتخبة من قبلهم, وقد قمنا برفع مذكرات مع إرفاق الوثائق التي تؤكد ذلك للجهات المختصة مع طلب لقاء بالأخ محافظ محافظة عدن الأستاذ أحمد سالم ربيع, وتم اللقاء في تاريخ 1/1/2019م شرحنا فيه للأخ المحافظ كل المستجدات بشأن الجمعيات التعاونية السكنية بما فيها القضايا العاجلة مثل الاعتداءات والبسط على الأراضي ومنها أراضي الخدمات الخاصة بالجمعيات السكنية وتغيير وظيفة هذه الخدمات والبناء عليها (عمارات سكنية) بدون وجه حق".

واستطرد: "تفهم الأخ المحافظ مشكورا لما تم طرحه ووجه الهيئة العامة للأراضي بالرفع بصورة عاجلة حول موضوع التصرف بأراضي الخدمات, كما وجّه مدير مديرية خور مكسر بتوقيف وضبط المعتدين على أراضي الجمعيات, وأيضا وجّه بإعداد مذكرة إلى مدير الشؤون الاجتماعية بإلغاء القرار الصادر من قبله والتعاون مع اللجنة المنتخبة من الجمعيات السكنية في تمثيل ومتابعة قضاياها، ولكن لم يتم توجيه هذه المذكرة".

وقال المفلحي: "قمنا بتوجيه مذكرة أخرى للأخ المحافظ والذي وجه فيها مدير الشؤون الاجتماعية بأنه سبق وأن طلب منه الإفادة بهذا الخصوص بصورة عاجلة, إلا أنه لم يحصل على رد (لدينا جميع الوثائق المؤكدة لذلك)".

وأضاف: "كما أننا التقينا بالأستاذ أحمد لملس الأمين العام للمجلس الانتقالي شرحنا له حقيقة أوضاع الجمعيات التعاونية السكنية والذي بدوره أحال الملف للأستاذة هبة العيدروس مدير الشؤون القانونية، وتم رفع رأي قانوني بهذا الخصوص للأستاذ أحمد لملس وسوف يتم تعيين محامي من الشؤون القانونية لرفع قضية للمحكمة الإدارية بإلغاء قرار مدير الشؤون الاجتماعية الغير قانوني".

وتابع: "وفي هذه الفترة يقوم من نصّبه مدير مكتب الشؤون الاجتماعية بزرع الفتنة بين رؤساء وأعضاء الجمعيات السكنية من خلال التشكيك في نشاط الجمعيات ومحاولة تسليم الوثائق الأصول والقيام بالسمسرة بأراضي الجمعيات وتفريغها من الهدف الذي أنشئت من أجله".

واستطرد: "ولذلك فإننا نناشد كل الخيرين الوقوف معنا في الحفاظ على ما حققناه لأبناء عدن ونبذ الأصوات النشاز التي تحاول العبث بأراضي عدن، فالجمعيات التعاونية السكنية هي الأمل الوحيد لامتلاك الأرض ثم الحصول على المنزل المأمول؛ علما بأن عدد المستفيدين في الجمعيات السكنية ما يقارب 40 ألف عضو من موظفي الدولة ذوي الدخل المحدود".

رئيس لجنة التعاون السكني لـ"الأمناء": نطالب بنبذ أصوات النشاز التي تحاول العبث بأراضي عدن ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر رئيس لجنة التعاون السكني لـ"الأمناء": نطالب بنبذ أصوات النشاز التي تحاول العبث بأراضي عدن، من مصدره الاساسي موقع الأمناء.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى رئيس لجنة التعاون السكني لـ"الأمناء": نطالب بنبذ أصوات النشاز التي تحاول العبث بأراضي عدن.

0 تعليق