الصحفي فتحي بن لزرق : يروي تفاصيل الاشتباكات العنيفة التي اندلعت في عدن

اليمن السعيد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن نشر الزميل فتحي بن لزرق منشور على حائطه بالفيسبوك  قال فيها 
#الو_الو_عمليات
اليوم بكرت من صبح الله ، مش عارف ايش صحانا بدري دقيت الباب على باب محمد الحنشي وقلت له اليوم سرحنا .
اقتشطنا ونزلنا واول مرة من اسابيع البس بدلة جديدة ، تحت العمارة وقدنا بطلع السيارة اكتشفت ان التوستة حق السروال الجديد اخترطت.
كيف اخترطت وهي جديدة مش عارف ..! والغريب طلع السروال اخضر ولاول مرة بحياتي اشتري سروال اخضر تقول حق الامن.
المهم قلت بقلبي قدنا لابس سروال داخلي وقدك بتوصل المكتب وبتجلس خلف مكتبك الى اخر الليل ولا من شاف ولا من دري.
قلبي يقولي :" لالا اطلع يافتحي عادك تحت البيت ..
عقلي :" لالا اتحرك ايش بيطلعك.
طلعنا السيارة وما ادريش ايش جزعنا ناحية طريق التقنية من جديد، بالطريق التفت لي محمد الحنشي وقال لي :" شفك باتجزعنا بالنقطة اللي كتبت عليهم قبل يومين واكيد بيوقفك الجندي وباتستوي مشكلة وباتقع ملاطيم..
قلت وحبة عرق تدحرجت فوق وجهي:" صدقت والله ، شفنا بالليل انتشي واكتب منشورات ولما اقوم الصباح اقراهم احلف بالله بيني وبين نفسي اننا مش اللي كتبتهم .. طيب ايش الحل؟
قال :" جزعنا بير فضل وبنخرج من قدام قاعة بلقيس وبندخل المنصورة..
قلت :" فكرة مش بطالة ، ولا نجي فوق جندي محشر يحشر بعارنا من الصبح ولو ان الطريق طويلة ..
المهم.. دعسنا على السيارة ندندن من صبح الله ، من كود لكود من ارضية الى ارضية.
قلت لمحمد وانا اشرح له تفاصيل منطقة بير فضل وعلى اساس اننا معرفة :" هذه الارضية حق قيادي بالمقاومة وهذه قيادي في الامن وهذا بالجيش وهذه ناشطة ..
محمد يهز رأسه :" ناشطة ..
انا :" ايوه والله ناشطة ولا على كيف يقع دخلناه لك الحمام..
المهم نمشي قليل الا وصوت رصاص بدأ يتقارح  ... طراخ طراخ طراخ..
محمد:" لاصبحك وين جبتنا؟
انا : لاتقلقش هنا يشتبكوا عادي وكأنهم يتصافطوا ..
وقفت السيارة :" لحظة بنزل اشوف ..خليك مكانك
نزلت امشي قليل يجي 200 متر الا وجندي جايي ناحيتي يجري هارب والبندق حقه بيده ، ااشر له :" ويه ويه ايش في ؟؟ مالك تجري ..
الجندي يجري ويأشر لي بالبندق :" اجري اجري ..
انا اجري اجري الى جانب الجندي .. طيب ايش في ؟؟
الجندي يرتمي خلف كود كبير ويلتفت ناحيتي :" الشوحطي هجم علينا واخذ الشرطة ..
انا :" ايش تقول ؟ طيب انا لايش متخبي الان هو هجم عليكم ..
الجندي :" انبطح بس باتجي لك رصاصة برأسك..
انا :" طيب قدنا منبطح .
الفت على السروال وهو مليان نيس الا واشوف التوستة مفتوحة، اقول بقلبي ان شاء الله مايشوفها بيقول مدري ايش كان هذا يعمل بالاكواد هنا ماهوش عارف بالقصة ولابجندي التقنية  ولا بالمنشور السابق وعاده لو عرف اننا فتحي بن لزرق كملت.
الجندي يزحف لفوق الكود ويتفرج ويلتفت ناحيتي :"  مكانهم مكانهم..
انا :" ايش مكانهم ومن هم ياخي؟ ..
الجندي اصحاب الشوحطي حوالين الشرطة..
انا :" طيب على ايش اشتبكتم؟
الجندي :" على اراضي ياخي يشتوا يشلوا ارض الفندم ..
انا :" تعبتم الناس ياخي تتقاتلوا على اراضي الحكومة..
الجندي بنظرة حادة :" ايش تقصد؟
انا :" لالا تفهمش غلط جني اقصد كان المفروض انتم تشلون بقعة وهم بقعة الى ان تكملوها بقعة لكم بقعة لهم ..
الجندي :" مايفهموش يشتوا يكوشوا عليها كلها مش عارفين اننا ضحينا لاجل الجنوب ..
انا :" طيب انا اشتي امشي ارجع للسيارة ..
الجندي :" صعب امشي ساني ساني ناحية الشمال بتلاقي خلف الاكواد ذيك طريق واطلع مع أي سيارة ..
انا : متأكد مش تجيبنا فوق اصحاب الشوبجي وعادنا لابس سروال اخضر  بيقولوا تبعكم
الجندي : لالا لاعليك امشي بس كل هذه الاراضي تبعنا بس انتبه تجي فوق الاراضي حق المقاومة. 
انطلقت اجري ، خرجت التلفون اتصل بمحمد ..
الو الو محمد ..
ايوه
انا شفنا في مكان لا استطيع الكتابة اخرج من السيارة وازحف للخلف وبعدين بنشوف حل للسيارة شوف الزوبعي هجم على الشوبجي مدري الشوحطي اخذ الدوبحي مش عارف ايش حصل بس الجماعة تلاطموا  على الاراضي..
اجري اجري الى ان وصلت الطريق اللي قال عليها الجندي ، اوقف هناك سيارة جاية من بعيد هيلوكس ..
اااشر لها واحد شيبه يسوقها..
معك ياحاج .. وقف الرجل طلعت قدام جانبه ..
انا :" معك ياحاج الى قدام ..
يهز رأسه بلا أي كلام ..
الفت ناحية التوستة ، مفتوحة لاحول ولاقوة الا بالله ، احط يدي فوقها قلت بقلبي :" الله يلعنك ياللي بعت لي هذا السروال ولا عاد لاقيت تبيع لي اياه الا اليوم..
الرجال شكله انتبه على وضعة اليد 
الرجال :" من فين جيت يا ابني ؟؟
انا :" من قريب – اشير بيدي – ناحية المكان اللي طلعت منه :" واشتي قريب ..
الرجال :" لاحول ولاقوة الا بالله ويقولك ليش خربت البلاد فساد في فاسد ومن صبح الله..
انا بقلبي :" احنا فين ياحاج وانت فين ؟
التفت ناحية السواق وقلت له هدي هدي ياحاج .
فتحت الباب ونزلت اجري بعدما سمعت قرحة رصاصة من بعيد والرجال يسير دلا دلا ..
اجري اجري افوت اول كود والثاني والرصاص يشتد، الفت الا والرجال الشيبة يجري بعدي ..
وقفت مالك ياحاج صلي عالنبي على 100 ريال تجري بعدي..
الشيبة ياخذ نفس ونحن واقفين بالصحراء :" ايش من 100 ريال يابني ، فجعتنا لما نزلت تجري وعادك من اول ماطلعت حاطط يدك بمكان غلط ايش في فجعتنا؟ ..
انا :" ايش اقول لك من هذا اليوم ، ياوالد تضاربوا الشوبحي ضرب الشوبجي مدري الشوطحي تضارب هو والدوبحي حاجة زي كذا ..
الحاج :" ايش من شوبجي ايش من شوبحي ...
طراخ طراخ طراخ صوت الرصاص يعلو مجددا.
نقفز انا والحاج ونرتمي انا والحاج خلف كود 
الحاج :" فهمنا يابني ايش حصل ، الاشتباك على ايش ..
انا :" ياحاج ايش فهمنا انا اساسا ايش حاصل بالبلاد هذه  لحظة خلينا اتصل بالعمليات..
ارفع التلفون :" الو الو عمليات ..
العمليات :" ايوة ايوه معك
انا :" ياجماعة انقذونا .. انقذوا عدن  الشوحطي والشوبجي اتضاربوا ونحن بالوسط ..
العمليات :" ايش من شوطحي ..
انا :" الشوحطي ياخي ..
العمليات :" طيب انتم فين ؟
انا :" وسط الكود ياخي 
العمليات :" طيب اتصل بعمليات أبين لايش تتصل بنا ؟؟
انا :" ياخي مش وقت الاستهبال عيب عليكم الحاج بيطفح ..
العمليات:" انت اللي تستهبل ياقليل الادب ..
طوط طوط
انا :" الو االو الو الو انقذوا عدن ..
فتحي بن لزرق
1 ابريل 2019

الصحفي فتحي بن لزرق : يروي تفاصيل الاشتباكات العنيفة التي اندلعت في عدن ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر الصحفي فتحي بن لزرق : يروي تفاصيل الاشتباكات العنيفة التي اندلعت في عدن، من مصدره الاساسي موقع اليمن السعيد.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى الصحفي فتحي بن لزرق : يروي تفاصيل الاشتباكات العنيفة التي اندلعت في عدن.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق