ثلاثة صحفيين في حضرموت يتهمون السلطات المحلية بتهديدهم بالتصفية

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن أفاد ثلاثة صحفيين يمنيين، بتلقيهم تهديدات صريحة بالتصفية الجسدية من دائرة عسكرية في محافظة حضرموت – جنوب شرقي اليمن – والتي يقودها اللواء فرج البحسني الذي يشغل منصب محافظ المحافظة وقائد المنطقة العسكرية الثانية .

والصحفيون الثلاثة ( صبري بن مخاشن، ومحمد الشرفي، ومحمد اليزيدي ) وصفتهم دائرة التوجية المعنوي في المنطقة الثانية بأنهم "مرتزقة يستحقون الحكم بالاعدام شنقا"، وفق ما كتب ضابط رفيع في تلك الدائرة العسكرية وبحسب كلام الصحفي الشرفي.

وحمل الصحفيون الثلاثة المبعدين قسرا، المحافظ البحسني، مسؤولية سلامة عائلاتهم بعد التهديدات الصادرة عن ضابط التوجيه المعنوي نواف العامري، على خلفية نقدهم للسلطات والفساد المستشري في المحافظة المرفئية الغنية بالنفط.

‏وحذر بن مخاشن والشرفي واليزيدي، من ان تكون هذه التهديدات مقدمة لحملة اعتقالات ضد المعارضين للسلطات المحلية المصنفة كواحدة من اسوأ المحافظات الحكومية عداء للصحفيين.

‏كما دعا هؤلاء الصحفيون، نقابة الصحفيين اليمنيين، والمنظمات الحقوقية لاتخاذ موقف "من استمرار التعدي على حرية الصحافة والتعبير في حضرموت".

‏واجبر الصحفيون بن مخاشن والشرفي واليزيدي في وقت سابق على مغادرة حضرموت قسرا، بعد حملة مطاردة وتهديدات، واعتقال واحتجاز تعسفي لفترات متفاوتة من قبل السلطات .

ثلاثة صحفيين في حضرموت يتهمون السلطات المحلية بتهديدهم بالتصفية ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر ثلاثة صحفيين في حضرموت يتهمون السلطات المحلية بتهديدهم بالتصفية، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى ثلاثة صحفيين في حضرموت يتهمون السلطات المحلية بتهديدهم بالتصفية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق