كاتب سعودي يكشف النقطة التي يمكلها ”الحوثي” ويتفوق بها في الحرب على التحالف العربي 

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن كشف كاتب سعودي، عن النقطة التي تملكها مليشيا الحوثي الإنقلابية، وتتفوق بها في الحرب ضد تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية.

وقال الكاتب السعودي خالد السليمان، في مقال له بصحيفة عكاظ بعنوان "الحوثي ومكيال الغرب"، إن الحوثي يملك نقطة يتفوق بها في حربه ضد التحالف المساند للشرعية اليمنية، وهي الوحشية.

ويضيف السليمان بالقول:"الحوثي لا يتورع عن استهداف المدنيين وقتل الأبرياء، لذلك يرسل مسيراته وصواريخه نحو الأهداف المدنية داخل اليمن والسعودية دون أن يكترث لتعرض المدنيين للخطر".

وقال إن مليشيا الحوثي تستخدم الأحياء السكنية ومواقع المدارس والمستشفيات كسواتر لمنصات إطلاق الصواريخ البالستية والطائرات المسيرة، بالإضافة إلى تخزين الأسلحة، وتسعى لأن تكون في مأمن من ردود الفعل على جرائم الحرب التي ترتكبها.


ويضيف: "رغم فشل هذه الهجمات الحوثية، إلا أن المليشيات لا تتوقف عن ارتكاب ما يصنفه المجتمع الدولي كجرائم حرب باستهداف المطارات المدنية والأحياء السكنية والأهداف المدنية".

مشيرًا إلى أن مليشيا الحوثي تسعى من خلال شن الهجمات على الأعيان المدنية في السعودية، لممارسة الضغوط وتنفيذ أجندة إيران.

واستنكر السليمان ردود الفعل الدولية، التي لا تتجاوز بيانات الإدانة والشجب والاستنكار، دون اتخاذ مواقف فاعلة وحازمة تجبر مليشيا الحوثي على وقف الأعمال الإرهابية خاصة تلك التي يمارسها ضد الشعب اليمني، ووضع إيران أمام مسؤوليات وعواقب دعمها للحوثيين بالسلاح والتدريب والتخطيط.

وأكد الكاتب السعودي، أن المملكة ستتمسك بمعاييرها الأخلاقية في التعامل مع إرهاب الحوثي، لأن ذلك ما يميزها عن عدوها، وستضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته الأخلاقية تجاه الشعب اليمني.

كاتب سعودي يكشف النقطة التي يمكلها ”الحوثي” ويتفوق بها في الحرب على التحالف العربي  ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر كاتب سعودي يكشف النقطة التي يمكلها ”الحوثي” ويتفوق بها في الحرب على التحالف العربي ، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى كاتب سعودي يكشف النقطة التي يمكلها ”الحوثي” ويتفوق بها في الحرب على التحالف العربي .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق