هل سيتم القصاص اليوم للشهيد الأغبري، أم هو مجرد استعراض للقضاء الحوثي؟

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن أشعلت قضية الشهيد الأغبري الرأي العام اليمني في وسائل التواصل الإجتماعي لمدة تزيد عن عام، لبشاعة الجرم الذي تم بحقة على يد 5 قتلة وصفوا بالذئاب البشرية والوحوش، بعد إقدامهم على تعذيب الشاب عبد الله قائد الأغبري لساعات أدى إلى وفاته.

وقد قتل الشاب الأغبري العام الماضي الموافق 26 أغسطس على يد كل من عبدالله حسين ناصر السباعي، ووليد سعيد الصغير العامري، ومحمد عبدالواحد محمد الحميدي، ودليل شوعي محمد الجربة، ومنيف قائد عبدالله مغلس، والذي كان الشهيد يعمل لديهم في محل للتلفونات الجوالة باسم محلات السباعي والذي يقع في شارع القيادة بالعاصمة صنعاء.

وأنتشرت بعد قرابة الشهر من وقوع الجريمة مقاطع فيديو مأساوية وثقت عملية التعذيب والقتل التي تعرض لها الشاب الأغبري مما حول قضيته إلى قضية رأي عام بعد أن اشعلت ملابساتها غضب الشارع اليمني من وحشية المقاطع.

وانتظر اليمنيون قرابة العام لصدور حكم الإعدام بحق القتلة وسط محاولات قبلية ووساطات متعددة لحل القضية بعيداً عن القضاء وبما فيه الحفاظ على حياة القتلة وإجبار أسرة الشهيد الأغبري على العفو عنهم.

ومنذ صدور حكم الإعدام والمصادقة عليه من قبل رئيس حكومة الإنقلابي الحوثي المدعو المشاط، بدأت بعض الأصوات في الظهور والمناشدة لأسرة الأغبري للعفو عنهم بالرغم من بشاعة جرمهم والذي وثقته عدسات الكاميرا ، فيما رد أخو المغدور الأغبري بأن حق العفو لم يعد بيدهم فالقضية أصبحت قضية رأي عام والإعدام هو مطلب اليمنيين كلهم وليس أسرة الأغبري فقط.

فهل يتم القصاص اليوم بالرغم من بدء احتشاد مواطنين يطالبوا بالعفو في محيط السجن المركزي بصنعاء، أم أن ما يحدث مجرد استعراض حوثي للقضاء النزيه؟

هل سيتم القصاص اليوم للشهيد الأغبري، أم هو مجرد استعراض للقضاء الحوثي؟ ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر هل سيتم القصاص اليوم للشهيد الأغبري، أم هو مجرد استعراض للقضاء الحوثي؟، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى هل سيتم القصاص اليوم للشهيد الأغبري، أم هو مجرد استعراض للقضاء الحوثي؟.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق